كيف استعادت جيسيكا بيلز حماسها بفضل قوة الشغف

بعد بلوغها نهائي التسلق الرياضي في أول ظهور أولمبي لهذا الاختصاص في طوكيو 2020، فقدت بطلة العالم مرتين الدافع وأصابها الفتور. لكن بمساعدة طبيب نفسي والدعم الكبير الذي تلقته على الانترنت، استعادت النمساوية البالغة من العمر 24 سنة لياقتها بشكل أفضل: "الشغف عنصر بالغ الأهمية، وإلا فسيكون من الصعب الذهاب للتدريب كل يوم".

كيف استعادت جيسيكا بيلز حماسها بفضل قوة الشغف

بعد بلوغها نهائي التسلق الرياضي في أول ظهور أولمبي لهذا الاختصاص في طوكيو 2020، فقدت بطلة العالم مرتين الدافع وأصابها الفتور. لكن بمساعدة طبيب نفسي والدعم الكبير الذي تلقته على الانترنت، استعادت النمساوية البالغة من العمر 24 سنة لياقتها بشكل أفضل: "الشغف عنصر بالغ الأهمية، وإلا فسيكون من الصعب الذهاب للتدريب كل يوم".

محتويات ذات صلة