إنجازات كبرى وبدايات نتطلع إليها في بكين 2022

يُنتظر أن تقدم الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022 إثارةً رياضية مدهشة، دراما شيّقة ونصيبها من البدايات. توقع أن تشهد إنجازات كبرى للرياضيين، للأمم وللمدينة المضيفة في عروض الطقس البارد العالمية التي تُتحفنا كل أربع سنوات. يُلقي موقع Olympics.com نظرة على بعض "البدايات" التي يمكن أن نتوقعها في بكين عندما تنطلق الألعاب الأولمبية الشتوية في 4 فبراير.

بقلم Ockert De Villiers
تصوير Getty Images

بكين - أول مدينة أولمبية مزدوجة

ستصبح عاصمة الصين رسميًا أوّل مدينة تستضيف كلتا دورتي الألعاب الأولمبية، الصيفية والشتوية في 4 فبراير 2022.

بعد أربعة عشر عامًا من استضافة دورة الألعاب الأولمبية الأولى على الأراضي الصينية، ستصنع بكين التاريخ عندما ترحب بالعالم في دورة الألعاب الشتوية.

سيكون عش الطائر الشهير (ملعب بكين الوطني) كذلك أول منشأة تستضيف مراسم حفلي الافتتاح والاختتام لكل من الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية. خلال بكين 2008، تم استخدام الملعب أيضًا كمقرّ لمنافسات ألعاب القوى.

ريتشاردسون فيانو
تصوير Getty Images

السعودية وهايتي تنضمّان إلى عائلة الألعاب الأولمبية الشتوية

بحلول كل دورة ألعاب أولمبية شتوية، تشهد دولٌ ليس لها تقاليد تربطها بالرياضات الشتوية مشاركتها الأولى في الموعد العالمي لعروض الطقس البارد.

لن تشكل بكين 2022 اختلافًا، باستعداد جزر الكاريبي، هايتي والسعودية لتحظى بمشاركتها الأولى في الألعاب الأولمبية الشتوية.

حصل المتزلج الألبي ريتشاردسون فيانو بجدارة على مقعده في الألعاب لصالح هايتي، وسيرفع علم بلاده عندما يتنافس في سباق التعرج العملاق للرجال.

يصنع فايق عابدي التاريخ لبلده ولإقليمه ككل، حيث سيصبح أول أولمبي في الرياضات الشتوية من السعودية عندما يجتاح منحدرات التزلج الألبي في بكين 2022. ستكون المملكة العربية أول دولة من الخليج تشارك في الألعاب الأولمبية الشتوية.

سارة شليبر
تصوير 2017 Getty Images

بإمكان المكسيكية سارة شليبر فعلها

تُعد المكسيكية سارة شليبر إحدى قامات التزلج الألبي، بتمثيلها لكل من أمريكا والمكسيك في الألعاب الأولمبية الشتوية.

ستحتل شليبر البالغة من العمر 42 عامًا مكانةً أسطورية في بكين 2022 حيث ستصبح ثالث رياضية وأول سيّدة تشارك في ست دورات أولمبية في التزلج الألبي. وستبلغ الرقم القياسي لأكبر عدد مشاركات في الألعاب الأولمبية الشتوية في التزلج الألبي، وهو رقمٌ تشترك فيه مع مواطنها هوبرتوس فون هوهينلوه وماركو بوخل من ليشتنشتاين.

مثّلت شليبر أمريكا في أربع دورات ألعاب، وكانت مشاركتها الأولمبية الأولى في ناغانو 1998 قبل حصولها على جنسية أخرى في 2014.

تورغر نيرغارد
تصوير 2014 Getty Images

نجوم الكيرلنج

سيصبح البطل الأولمبي الأمريكي الذي فرض هيمنته جون شوستر والنرويجي تورغر نيرغارد أول رياضيين يشاركان في خمس منافسات أولمبية للكيرلنج منذ أن تم إدراج هذه الرياضة ضمن برنامج المنافسات الرسمية.

يمكن القول أن نيرغارد سيشارك في الألعاب السادسة له على التوالي، ولكنه "لم يشارك للمرة الأولى" في تورينو 2006. حيث فاز نيرغارد البالغ من العمر 46 عامًا بالميدالية الذهبية في مشاركته الأولمبية الأولى في ألعاب سولت ليك سيتي 2002 كبديل لبال ترولسن. اشتُهر نيرغارد ورفاقه في الكيرلنج بملابسهم الملونة منذ فانكوفر 2010. أضافت سراويلهم متعددة الألوان والتي غالبًا ما تكون صارخة مزيدًا من الإثارة إلى الرياضة التي سبق وعرفت بجذبها لفضول المشجعين الأولمبيين.

طالع المزيد: لاعب الكيرلنج الأمريكي جون شوستر: سعيٌ آخر لتحقيق المجد وصناعة التاريخ في بكين

تاكيوتشي توموكا
تصوير 2018 Getty Images

توموكا وفيشنالر لتحقيق إنجاز أكبر في التزلج على الثلوج

ستشارك الرياضية اليابانية تاكيوتشي توموكا والإيطالي رولاند فيشنالر في سادس دورة ألعاب أولمبية شتوية لهما في التزلج على الثلوج.

كان الكندي جيزي-جاي أندرسون صاحب الرقم القياسي الوحيد في أكبر عدد مشاركات في الألعاب في هذا الاختصاص، لكنه الآن سيشارك هذا الإنجاز مع توموكا وفيشنالر.

لا تزال تاكيوتشي رائدة الرياضة في بلدها، حيث أصبحت أول رياضية يابانية تسجّل ست مشاركات أولمبية شتوية. فازت بالميدالية الفضية في سباق التعرج الموازي العملاق في سوتشي 2014 - وهي سابقة لرياضية يابانية في التزلج على الثلوج.

طالع المزيد: تاكيوتشي توموكا تستهدف دورة الألعاب الشتوية السادسة لها - والمزيد في الحياة

مارتينز دوكورز
تصوير 2018 Getty Images

التزلج نحو التفوق في الزلاجات الصدرية

سيصبح الأخوان اللاتفيان مارتينز وتوماس دوكورز، إلى جانب الأسطورة الأمريكية كيتي أولاندر، أكثر الرياضيين خبرة في الزلاجات الصدرية الذين سيشاركون في دورة الألعاب الأولمبية الخامسة لهم في هذا الحدث.

سيتطلع مارتينز، بطل العالم ست مرات، وهو واحد من أربعة رياضيين فقط فازوا بميداليتين اثنتين في الزلاجات الصدرية الأولمبية، إلى تغيير اللون الفضي إلى الذهبي أخيرًا في بكين 2022.

وفي تلك الأثناء، ستحقق بطلة العالم السابقة أولاندر الرقم القياسي في عدد المشاركات في الألعاب الأولمبية الشتوية من قبل رياضية أمريكية.    

طالع المزيد: مارتينز دوكورز "سوبرمان" لاتفيا الذي يطارد ذهبية أولمبية بعيدة المنال

كلوديا بيشتاين
تصوير 2018 Getty Images

بيشتاين تستمر في التقدم، تستمر، وتستمر

ستحقق المتزلجة الألمانية في تخصص التزلج السريع كلوديا بيشتاين العديد من البدايات في بكين 2022، حيث ستصبح ثاني رياضية فقط بعد الياباني كاساي نورياكي، تتنافس في ثماني ألعاب شتوية. ستصبح بيشتاين البالغة من العمر 49 عامًا، والتي كانت مشاركتها الأولمبية الأولى في ألبرتفيل 1992، أكبر رياضية تتنافس في الألعاب الأولمبية الشتوية، حيث ستبلغ الخمسين من عمرها بعد يومين فقط من مراسم حفل الاختتام. حصلت بيشتاين على تسع ميداليات أولمبية في التزلج السريع - خمسة منها ذهبية، فضيتان وبرونزيتان.

نجوم المضمار القصير

سينضم الإيطاليان أريانا فونتانا ويوري كونفورتولا وتشارلز هاملين من كندا إلى نادٍ حصري - مع ثلاثة رياضيين أولمبيين آخرين - يضم النادي الرياضيين الذين يشاركون في الألعاب الأولمبية الخامسة لهم في التزلج السريع على مضمار قصير.

حازت فونتانا على ميدالية في جميع الألعاب الأولمبية الشتوية الأربع التي شاركت فيها منذ مشاركتها الأولى في تورينو 2006. ففي تورينو، أصبحت أصغر رياضية من إيطاليا تفوز بميدالية في الألعاب الشتوية عن عمرٍ يناهز الـ 15 عامًا و314 يومًا. ميدالياتها الثمانية هي الرقم القياسي - الذي تشترك فيه مع أبولو أوهنو وفيكتور آن- لأكبر عدد من الميداليات الأولمبية الشتوية في التزلج السريع على مضمار قصير.

الحائز على الميدالية الأولمبية خمس مرات هاملين متعادل مع زميليه في الاختصاص، مارك غانيون وفرنسوا- لويس تريمبلاي والمتزلج الفني على الجليد سكوت موير كأكثر الرياضيين الكنديين تتويجًا في الألعاب الأولمبية الشتوية.

طالع المزيد: أريانا فونتانا: أسطورة التزلج السريع على مضمار قصير بذهنٍ في بكين وقلبٍ في ميلانو كورتينا 2026

لي تشاي وون
تصوير 2018 Getty Images

ستة مثيرة لرياضيّة التزلج الريفي لي

ستصبح لي تشاي وون من كوريا الجنوبية ثاني رياضية تتنافس في ست دورات أولمبية في التزلج الريفي عندما تقف في صفوف بكين 2022. وستكون لي، التي حظيت بمشاركتها الأولى في سولت ليك سيتي 2002، أول رياضية من بلدها تشارك في ست دورات أولمبية شتوية. اعتزلت لي بعد بيونج تشانج 2018، لكنها عادت في الوقت المناسب لتحقق إنجازًا مميزًا آخر في بكين.

مونتيل دوغلاس
تصوير 2008 Getty Images

رياضيّو الألعاب الأولمبية الشتوية والصيفية

يوجد نادٍ حصري للرياضيين الذين يتمتعون بميزة التنافس في كلتا الألعاب الأولمبية الشتوية والصيفية. سينضم المزيد من الرياضيين إلى هذه المجموعة المميزة في بكين 2022.

من بين هؤلاء، البريطانية مونتيل دوغلاس التي تعود إلى بكين، أين شهدت مشاركتها الأولى كرياضية ألعاب أولمبية صيفية في 2008. ستصبح رياضيّة الزلاجة الجماعية أول سيدة بريطانية تشارك في منافسات كلتا النسختين الشتوية والصيفية على أكبر مسرح دولي للرياضة. شاركت حاملة الرقم القياسي السابق في سباق 100 متر في سباق تتابع 4×100م في بكين 2008 وستشارك في منافسات الزلاجة الثنائية للسيدات في بكين 2022.

سيتجه ميكيل توماس من ترينيداد وتوباغو نحو الألعاب الأولمبية الرابعة له، لكن بكين 2022 ستكون أولى مشاركاته في النسخة الشتوية. تم اختيار توماس كبديل ضمن فريق جزيرة الكاريبي في الزلاجة الثنائية للرجال. مثّل الرياضي البالغ من العمر 34 عامًا بلده في الألعاب الصيفية بكين 2008، لندن 2012 وريو 2016 في سباق 110م حواجز.

سيصبح ناثان كرومبتون من ساموا الأمريكية أول رياضي أولمبي مزدوج من بلده يتجه نحو بكين 2022 بعد أشهر قليلة من مشاركته في الألعاب الصيفية طوكيو 2020 (التي أقيمت في 2021). كرومبتون، الذي مثّل بلده في سباق 100 متر في طوكيو، سيتسابق في منافسات الزلاجات الصدرية للرجال في بكين 2022.

هل أنت من محبّي التزلج على الجليد؟ احصل على كلّ ذلك.

احصل على الأخبار ومقاطع الفيديو حول التزلج على الجليد وأبرز الألعاب الأولمبية الشتوية وغير ذلك الكثير.