كانوا ايغاراشي

اليابان JPN

ركوب الموج

  • تاريخ الميلاد
    1997

السيرة الذاتية

كانوا ايغاراشي

عندما يتعلق الأمر بكانوا ايغاراشي، فهناك حقيقة واحدة لا جدال فيها: قدرُه أن يكون راكب أمواج.

ركوب الأمواج هو اختصاص عائلي بامتياز، حيث مارس والده تسوتومو هذه الرياضة في اليابان قبل أن ينتقل مع والدته، ميسا، إلى أمريكا.

لكنهم لم ينقطعوا عن ممارسة ركوب الأمواج. في الواقع، انتقلوا خصيصًا إلى كاليفورنيا، الملقبة بـ"مدينة ركوب الأمواج"، حرصًا منهم على توريث الرياضة لأطفالهم.

يتذكر كانوا، البالغ من العمر 23 عامًا، كيف كان والده يوقظه على السادسة صباحًا، وهو في الثالثة من عمره، لمرافقته إلى البحر وممارسة ركوب الأمواج. وفعلًا، أتى التزامه الثمار المرجوة عندما فاز بلقبه الأول في ركوب الأمواج في السابعة من عمره.

هكذا راح يحقق نجاحًا تلو الآخر.

في سن الـ14، كان أصغر راكب أمواج يفوز بالبطولة الوطنية الأمريكية لفئة أقل من 18 عامًا، ولم يكتفِ بذلك بل انتزع في العام نفسه الفوز بكأس الحاكم في بطولة أمريكا لركوب الأمواج.

حديثًا، فاز كانوا بلقب الرابطة الدولية لركوب الأمواج (World Surf League Championship) قبل أن يحتل المركز الثالث في بطولة WSL Rip Curl Pro؛ مما ساعده على التأهل لألعاب طوكيو 2020.

مع بلوغ الاستعدادات للألعاب ذورتها، احتل كانوا المركز الثالث فيWSL Championship Tour التي أقيمت في أمريكا.

لا تختلف استعدادات كانوا عن زملائه الذين يتنافسون في رياضات ستشهد ظهورها الأولمبي الأول في طوكيو 2021.

"لم أحلم بالمنافسة في الألعاب الأولمبية أو الفوز بميدالية ذهبية. لم أتخيل أن ركوب الأمواج ستصبح يومًا رياضة أولمبية وأن ذلك سيكون في اليابان؟ شعرت أن هناك قوة أكبر وضعت هذه الفرصة أمامي لأكون مصدر فخر واعتزاز لعائلتي"، صرح لـMagic Seaweed.

على الرغم من أن رياضة ركوب الأمواج لا تزال في مرحلة الانتشار، إلا أن اسم كانوا اكتسب مكانة خاصة في موطنه اليابان الذي يُكن لنجمه "كل الحب والاعجاب".

كانوا هو وجه ركوب الأمواج في اليابان، وبالنسبة للكثيرين، هو الأمل الكبير الذي تعقده المضيفة للألعاب للفوز بالذهب على الأمواج المحلية.