الألعاب البارالمبية بكين 2022: أفضل الرياضيين الذين يستحقون المتابعة

نسلط الضوء على عدد من الرياضيين البارالمبيين الاستثنائيين الذي يتطلعون للتألق في سماء بكين 2022

بقلم Hayes Creech
تصوير 2018 Getty Images

ستقام الألعاب البارالمبية الشتوية بكين 2022 في الفترة من 4 إلى 13 مارس 2022.

لهذا من المتوقع أن يشُد حوالي 600 من أفضل الرياضيين البارالمبيين في العالم الرحال إلى بكين، التي تستعد لتصبح أول مدينة تستضيف الألعاب البارالمبية الشتوية والصيفية.

سيتنافس الرياضيون في 78 حدثًا رياضيًا مختلفًا عبر ستة اختصاصات: الرياضات الثلجية (التزلج الألبي، التزلج الريفي، البياثلون والتزلج على الثلوج)، والرياضات الجليدية (هوكي الجليد البارالمبي والكيرلنج على الكراسي المتحركة).

قبل انطلاق المنافسات، نسلط الضوء على أبرز الرياضيين الطامحين لبلوغ المجد في الألعاب البارالمبية.

بيلي بريدجز، هوكي الجليد البارالمبي

فاز بريدجز، أحد أكثر الرياضيين البارالمبيين تتويجًا في التاريخ، بميداليات من المعادن الثلاثة على مدار مسيرته الرياضية الهائلة.

منذ ولادته، عانى بريدجز من حالة حدّت من قدرته على الحركة، لكن تسديداته القوية قد تصل إلى 130 كم في الساعة.

"أظن أنني كنت أمارس التزلج اللوحي في ذلك الوقت عندما اقترحوا علي التحول إلى رياضة لذوي الاعاقة. أذكر أنني وقعت في حب هذه الرياضة من المرة الأولى التي جلست فيها على المزلجة لأنني أردت ممارسة الهوكي منذ الصغر." [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

بيلي بريدجز يمثل كندا في بيونج تشانج 2018
تصوير 2018 Getty Images

ليزا بونشوتن، التزلج على الثلوج

فازت الهولندية بفضية التزلج على الثلوج (في منافسات السنووبورد كروس) وبرونزية (التعرج في مسار ذو منعطفات مائلة) في بيونج تشانج 2018.

أسست بونشوتن شركة مع زميلتها في الفريق رينسكه فان بيك أسمتها "Adaptive Board Chicks"، تنظم مخيمات لاستضافة الرياضيات وتشجيعهن على ممارسة التزلج على الثلوج في هولندا.

ليزا بونشوتن من هولندا تشارك في بيونج تشانج 2018
تصوير 2018 Getty Images

دان كنوسن، التزلج الريفي، البياثلون

برصيد ست ميداليات: ذهبية، أربع فضيات وبرونزية، أصبح كنوسن أول أمريكي يفوز بذهبية التزلج النوردي في الألعاب البارالمبية بيونج تشانج 2018.

أثناء تمركزه في أفغانستان بصفته ضابط بحرية في الجيش الأمريكي في 2009، داس كنوسن على عبوة ناسفة وبُترت ساقاه.

"وقعت على الفور في حب الهدوء وصلته بالطبيعة." - كنوسن يتحدث عن سبب اختيارة التزلج [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

دانييل كنوسن من فريق أمريكا في سباق التتابع 10 كم في التزلج الريفي أثناء مشاركته في بطولة العالم للرياضات الثلجية لذوي الاحتياجات الخاصة
تصوير 2022 Getty Images

بريتاني كوري، التزلج على الثلوج

كوري هي بطلة ومصدر الهام حقيقي.

تعرضت لحادث أثناء ممارسة التزلج على الثلوج في 2002 وخضعت لتسع عمليات جراحية على مستوى الكاحل الأيمن. بعدها قررت بريتاني بتر ساقها.

مستمدةً الالهام من الفريق الطبي الذي ساعدها، قررت أن تصبح ممرضة. وعند بداية الجائحة، أوقفت المتزلجة الفائزة بفضية 2018 في التعرج في مسار ذو منعطفات مائلة جميع نشاطاتها وتطوعت للعمل في جناح المصابين بفيروس كوفيد-19 في مستشفى سولت ليك سيتي في ولاية يوتا.

"بالنسبة لي، شكّل التزلج على الثلوج متنفسًا حقيقيًا. عشت فترة مضطربة في شبابي ولم أشعر بالانتماء بسبب أنني كنت أعاني من نقائص عديدة، لكن عندما بدأت التزلج على الثلوج على قدمي، اضمحل ذلك الشعور بعدم الانتماء." [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

بريتاني كوري من فريق أمريكا في سباق التعرج في مسار ذو منعطفات مائلة في فئة (SB-LL2)
تصوير 2018 Getty Images

كوي يوتاو، هوكي الجليد البارالمبي

من المتوقع أن يكون كوي عنصرًا أساسيًا في قيادة الصين لاعتلاء منصة التتويج في المشاركة البارالمبية الأولى لمنتخب بلاده.

بدأ قائد المنتخب مسيرته الرياضية في اختصاص الدراجات الهوائية البارالمبية لكنه تحول إلى الهوكي في 2016.

تعرض ابن مدينة تشينغداو إلى حادث سيارة في سن الـ18 واضطر إلى بتر ساقه اليسرى من أسفل الركبة.

"أنا شخص حذر، لكن بمجرد وصولي الحلبة، سأكرس نفسي للدفاع عن مجد المنتخب. أظن أن هذا هو سبب اختياري قائدًا من قبل المدرب. [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

ديكلان فارمر، هوكي الجليد البارالمبي

ولد فارمر مبتور الساقين وبدأ ممارسة الهوكي في سن التاسعة.

يتمتع اللاعب الفائز بلقبين بارالمبيين بقلب كبير ويمكن أن يقود منتخب أمريكا إلى المجد في اللحظات الحرجة. في نهائي بيونج تشانج 2018، سجل هدف التعادل قبل 37 ثانية من انتهاء الوقت الرسمي للمبارة. بعد ذلك، سجل الهدف الذهبي في الوقت الإضافي ضد كندا ليمنح أمريكا ثالث لقب بارالمبي لها على التوالي في بيونج تشانج 2018.

تشير جميع المؤشرات إلى أنه سيكون لاعبًا مهمًا في صفوف التشكيلة الأمريكية في بكين. اختير أفضل لاعب في المنتخب في نهائي بطولة العالم 2021 ضد منتخب كندي يافع.

"طورت علاقات وثيقة مع كل فرد في المنتخب، بعد تواجدي معهم لفترة طويلة. وجود هذه العلاقات هو تجسيد لمفهوم الريادة الحقيقي لأنك تعرفهم جيدًا، ويثقون بك وتثق أنت بهم. بناء الثقة أمر مهم بين زملائك في المنتخب." [من منتخب أمريكا]

ديكلان فارمر من فريق أمريكا
تصوير 2018 Getty Images

اينا فورست، الكيرلنج على الكراسي المتحركة

تخوض فورست مهمة واضحة في بكين 2022: الفوز باللقب البارالمبي الثاني على التوالي بعد اكتفائها بميدالية برونزية في نسخة بيونج تشانج 2018.

تتذكر: "سأتذكر دائمًا لحظة حصولي على قميصي الأول وكم كنت فخورة بتمثيل بلدي. ارتداء ورقة القيقب في المباريات وسماع النشيد الوطني الكندي في المنافسات الرياضية هو أكثر إثارة مما كنت أعتقد."

"انه شرف عظيم ومبعث سرور واعتزاز وغالبًا ما يجعلني أدمع من شدة التأثر" - اينا فورست تتحدث عن اعتزازها بتمثيل كندا [من اللجنة البارالمبية الكندية]

اينا فورست من فريق كندا تطلق القرص
تصوير 2017 Getty Images

جونغ سيونغ-هوان، هوكي الجليد البارالمبي

يمتلك جونغ أحد أكبر الألقاب في الألعاب: "ميسي على الجليد".

لقبٌ استحقه عن جدارة بفضل سرعته الفائقة على الجليد، حيث أنه دفع منتخب كوريا الجنوبية لصناعة التاريخ في الألعاب البارالمبية الشتوية بيونج تشانج 2018 والفوز بالميدالية البرونزية، وهي أول ميدالية في هوكي الجليد تفوز بها كوريا الجنوبية في تاريخها.

احتفال جونغ سيونغ-هوان من فريق كوريا الجنوبية
تصوير 2018 Getty Images

ماك ماركو، التزلج الألبي

يستعد ماركو لصناعة المزيد من التاريخ في بكين وهو الذي أهدى كندا أول ميدالية لها في بيونج تشانج 2018.

فاز المتزلج البالغ من العمر 24 عامًا بخمس ميداليات بارالمبية في سباق التعرج العملاق، الانحدار والسوبر جي في فئة ضعاف البصر.

"فكرت، من يهتم! لنفعل ما بوسعنا! لم أنظر إلى الوراء منذ أن بدأت المنافسة. [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

ماك ماركو يتنافس في سباق السوبر جي لضعاف البصر في بيونج تشانج 2018
تصوير 2018 Getty Images

أوكسانا ماسترز، التزلج الريفي، البياثلون

فازت ماسترز بميداليتين ذهبيتين في الدراجات الهوائية في طوكيو 2020. شاركت في الألعاب الشتوية والصيفية وهي واحدة من أكثر الرياضيات البارالمبيات تتويجًا على الاطلاق.

برصيد عشر ميداليات، من المتوقع أن نراها في منافسات عديدة في بكين.

وُلدت أوكسانا في أوكرانيا، تعرضت والدتها لآثار الاشعاعات المتسربة من كارثة تشرنوبيل النووية مما تسبب لها في مجموعة من الاعاقات الجسدية. بعد ولادتها، تركتها والدتها في ملجأ، لكن غاي ماسترز تبنتها في السابعة من عمرها وأحضرتها إلى أمريكا.

"مارست التزلج الريفي بمحظ الصدفة. أحب الشتاء، أحب الثلج، أعيش في بوفالو، أنا من أوكرانيا الباردة جدًا في فصل الشتاء، لذا فالتزلج يجري في عروقي." [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

أوكسانا ماسترز تتنافس في سباق التزلج الريفي في بيونج تشانج 2018
تصوير 2018 Getty Images

براين ماكيفر، التزلج النوردي البارالمبي

ستكون بكين 2022 "الرقصة الختامية" للبارالمبي الكندي الأكثر نجاحًا.

فاز ماكيفر بـ17 ميدالية مذهلة، 13 منها ذهبية، منذ مشاركته الأولى في سولت ليك سيتي 2002.

في أكتوبر 2020، أعلن اللاعب البالغ من العمر 42 سنة وحامل العلم الكندي في حفل افتتاح ألعاب 2018 أن بكين ستكون مشاركته السادسة والأخيرة.

يطمح براين لتحقيق هدف واحد وواضح، وهو الفوز بميدالية. قال "الميدالية دليل على أنك أصبحت أقوى خلال السنوات الأربع الماضية. يبدو الأمر جيدًا اليوم، لكنه سيكون أفضل غدًا."

"تستيقظ وأنت تفكر، "اليوم أفضل قليلاً من الأمس. "ثم تفعل ذلك مرارًا وتكرارًا." [من موقع theguardian.pe.ca]

براين ماكيفر من فريق كندا يتنافس في سباق التزلج الريفي 20 كم لفئة ضعاف البصر في سوتشي 2014
تصوير 2014 Getty Images

ميليسا بيرين، التزلج الألبي

المتزلجة الفائزة بميداليتين برونزيتين في بيونج تشانج 2018 هي الأكثر خبرة في صفوف فريق أستراليا المشارك في بكين والمكون من عشرة متزلجين.

تقديراً لمكانتها بصفتها مثال يحتذى بها، تم تعيينها مساعدة لقائد الفريق جنبًا إلى جنب مع المتزلج على الثلوج بن تودهوب.

ميليسا بيرين من أستراليا تتنافس في سباق الانحدار في التزلج الألبي لفئة ضعاف البصر
تصوير 2018 Getty Images

ميشال فابنكا، هوكي الجليد البارالمبي

قد تكون بكين 2022 آخر فصل في مسيرة حارس المرمى الأسطوري في منتخب التشيك.

على مدار السنين، قدم فابنكا أداءً ثابتًا ومثًل التشيك في جميع النسخ البارالمبية منذ ألعاب فانكوفر 2010.

"بدأت تجربة هذه الرياضة لأنني أردت اظهار ما يمكن لذوي الاحتياجات الخاصة أن يحققوه وما لا يمكنهم تحقيقه. [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

ميشال فابنكا، حارس مرمى من منتخب التشيك
تصوير 2018 Getty Images

توماس وولش، التزلج الألبي

وولش هو صديق قديم لنجمة التزلج الألبي ميكايلا شيفرين حيث أنهما نشآ معًا في مدينة فيل بولاية كولورادو. في الواقع، تدرب وولش في بداياته على يد والدة شيفرين، إيرين.

بعد سفره لمتابعة شيفرين في ألعاب سوتشي 2014، بدأ يمهد الطريق لمشاركته في الألعاب البارالمبية.

"حب الثلج يجري في دمي. تقديم سباق مثالي أو مجرد التزلج على مضمار متموج بطريقة مثالية يعطي معنى لحياتي." [من اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)]

توماس وولش يتنافس في سباق السوبر جي في بيونج تشانج 2018
تصوير 2018 Getty Images

الألعاب البارامبية

دليلك الشامل لآخر الأخبار والنتائج وكل ما يتعلق بالألعاب الشتوية البارالمبية في بكين 2022.