ما علمناه: حصاد الكانوي المتعرج في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020

ألق نظرة على أكثر لحظات سباق الكانوي المتعرج رسوخًا في الذاكرة في طوكيو 2020، ملخص عن الميداليات، والرياضيون الواعدون في باريس 2024. لطالما كان سباق الكانوي المتعرج الأولمبي مليئًا بالإثارة، المفاجآت، والخوف وطوكيو 2020 لم تخيب الآمال.

تصوير 2021 Getty Images

سُلّمت 12 ميدالية عبر أربع اختصاصات قوية في قوارب الكانوي والكاياك في مركز كاساي لسباق قوارب الكانوي المتعرج.

كانت الأسترالية جيسيكا فوكس متوترة جدًا لدرجة أنها تقيأت قبل دخول سباق الكانوي المتعرج للسيدات وذكريات سباق ريو تشغل تفكيرها، لكنها تمكنت من جعلها ذهبية وتدوين اسمها في التاريخ الأولمبي.

كانت النهاية سعيدة أيضًا للألمانية ريكاردا فونك التي هزمت فوكس في ريو 2016، بينما كان كل من المجدف التشيكي ييري برسكافيتش والسلوفاكي بنيامين سافسيك يطيران فرحًا.

تابع القراءة لتتعرف على لحظات الكانوي والكاياك الخمس الأهم في طوكيو 2020، كيفية مشاهدة أبرز اللقطات، الإعادات، وألقِ نظرة استباقية على ألعاب باريس 2024.

أهم خمس لحظات في سباق الكانوي المتعرج في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020

1- لحظة مجد جيسيكا فوكس التاريخية

أوشكت جيسيكا فوكس على الفوز بالذهبية عدة مرات، لكنها في انتظرت إلى غاية طوكيو 2020 لتعيش أخيرًا اللحظة التي عملت لأجلها طوال حياتها.

بعد فوزها بالفضية في لندن 2012، البرونزية في ريو 2016، أكملت فوكس تشكيلة ميدالياتها في طوكيو عندما قدمت أداء مذهلاً في أولى سباقات فردي الكانوي المتعرج للسيدات في تاريخ الألعاب الأولمبية.

نالت النجمة الأسترالية الميدالية الذهبية بعد سباق نظيف في زمن قدره 105.04، على بعد ثلاث ثوان و64 جزءًا من الثانية عن صاحبة المركز الثاني، البريطانية مالوري فرانكلين (108.68).

قالت فوكس إنها كانت متوترة جدًا لدرجة أنها تقيأت قبل 20 دقيقة من انطلاق السباق، لكنها تمالكت نفسها على المياه.

كانت تلك آخر فرصها للفوز بالميدالية الذهبية، حيث اكتفت قبل يومين من ذلك بالميدالية البرونزية في سباق الكاياك المتعرج بعد أن كلفها ارتكاب مخالفتين أربع ثوان إضافية منحت الألمانية ريكاردا فونك اللقب.

تغلبت فوكس على التوتر في نهائي الكانوي وفازت بميدالية أحلامها، لتصبح بطلة العالم أربع مرات أخيرًا بطلة أولمبية.

"كنت متحمسة جدًا بكوني جزءًا من ذلك، وكنت أدرك أن علي تقديم أفضل ما لدي، دون أخطاء، كان علي أن أجمع ذلك وأن أحافظ عليه طيلة السباق. كانت تملؤني العواطف عند خط النهاية لأنني حققت ذلك".

2- فونك الشقيقة الروحية

عند هذه المرحلة قدمت ريكاردا فونك أداء العمر في نهائي الكايك للسيدات لتنهي محاولة جيس فوكس للفوز بذهبيتي الكانوي والكاياك معًا.

كانت فوكس الأسرع في السباق لكن خطئين كلفاها الكثير، بينما كان التجديف دون أخطاء عبر منطقة التيارات السريعة كافيًا كي تنال فونك الذهبية.

1:05.50 هو زمن لن تنساه فونك أبدًا، حيث تفوقت على حاملة اللقب الأولمبي مايالين تشوراوت بثانية واحدة و13 جزءًا من الثانية.

تقلدت فوكس البرونزية رغم زمنها المذهل (1:02:73)، الذي أضيفت إليه عقوبة أربع ثوانٍ تراجعت بسببها فوكس إلى المركز الثالث.

قبل خمس سنوات، لم تستدعى فونك (29 عامًا) إلى المنتخب الألماني المشارك في ريو، اليوم هي بطلة أولمبية. صرحت فونكبخصوص ذلك قائلة:

"شعرت بالحزن عندما لم يتم استدعائي في 2016، وقاتلت بقوة وبقيت أقاتل طيلة خمس سنوات، والآن فزت بميدالية ذهبية".

"كنت أعلم أن بإمكاني فعلها، لكنها كانت أشبه بالأحجية، كانت علي جمع قطعها معًا".

"كنت أعلم أنني أملك المؤهلات".

3 – مايالين تشوراوت تفوز بالفضية الأولمبية بسن الـ38

قدمت بطلة سباق الكانوي المتعرج في ريو 2016، الإسبانية مايالين تشوراوت أداءً بطوليًا وأكملت تشكيلة الميداليات الأولمبية الخاصة بها في طوكيو.

كانت تشوراوت قد فازت بالبرونزية في لندن 2012، الذهبية في ريو 2016، قبل أن تضيف إليهما الفضية في طوكيو، رغم أنها لم تحقق أبدًا أسرع الأزمنة قبل هذه الألعاب. صرحت للتلفزيون الإسباني بعد فوزها بالميدالية الفضية:

"لا ألقي المنشفة أبدًا، دائما ما أراجع الأمور مرات عدة وأقاتل حتى النهاية"

"لم أدخل هذه الألعاب بصفتي الأسرع"

أقرّت تشوراوت، مضيفة أن الفترة ما بين الألعاب الأولمبية كانت صعبة وأنها اضطرت لقضاء الكثير من الوقت بعيدًا عن ابنتها آن.

"تعثرنا مرات كثيرة، ونهضنا من جديد في كل مرة".

4 – التشيكي ييري برسكافيتش ينجز المهمة بنجاح

حل ييري برسكافيتش في الألعاب الأولمبية مستهدَفًا بصفته بطل العالم وارتقى إلى مستوى التوقعات على تيارات طوكيو السريعة.

هيمن المجدف التشيكي، 28 عامًا، على سباق الكاياك المتعرج، حيث فاز بهامش تجاوز ثلاث ثوان على منافسه السلوفاكي، الفائز بالميدالية الفضية، يعقوب غريغار.

احتل غريغار المركز الخامس في ريو، وأهدى بعد خمس سنوات من ذلك بلاده أولى ميدالياتها الأولمبية في الكاياك المتعرج، كتكملة لفوزه الرائع في آخر نسخ كأس العالم التي أقيمت قبل الألعاب.

أنهى المجدف الألماني صاحب الخبرة هانيس آيجنر رابعًا في ريو، وكان في قمة السرور بعودته إلى منصة التتويج في طوكيو وإضافة ميدالية برونزية أخرى إلى تلك التي فاز بها في لندن 2012.

بالنسبة لبرسكافيتش كان الفوز أيضًا ثأرًا لريو، بعد أن حرمته عقوبة من الفوز بالذهبية قبل خمس سنوات في البرازيل. لم يرتكب أي أخطاء في طوكيو حيث قدم هبوطًا مثاليًا، محققًا الزمنين الأسرع في سباقي نصف النهائي والنهائي.

5 – بنيامين سافسيك يهدي سلوفينيا أولى ميدالياتها الذهبية في سباق الكانوي المتعرج

“نحن بلد صغير… لكننا كبار في الرياضة"،

صرح بنيامين سافسيك بعد تحقيقه سابقة في تاريخ سلوفينيا.

بينما كان لوكا دونسيتش يقدم أفضل عروضه على ملعب كرة السلة، كان سافسيك يتربع على عرش التيارات السريعة.

منحه أداء خال من الأخطاء والعقوبات في نهائي سباق الكانوي المتعرج للرجال الميدالية الذهبية متفوقًا على المجدف التشيكي لوكاس روهان.

حقق سافسيك زمنًا قدره 98.25 مقابل 99.96 لروهان، لكن تسليط عقوبة ثانيتين على روهان وسعت هامش فوز السلوفيني أكثر.

نال الألماني سيديريس تاسياديس البرونزية بعد تحقيقه زمنًا قدره 1:03.70.

نظرة أخيرة

مثلت ذهبية سافسيك نقطة تحول بالنسبة لسباق الكانوي المتعرج الأولمبي الذي هيمنت عليه فرنسا وسلوفاكيا منذ التسعينيات إلى اليوم.

فازت فرنسا وسلوفاكيا بجميع ذهبيات الكانوي المتعرج منذ ألعاب أتلانتا في 1996. تحصي فرنسا أربعة أبطال أولمبيين، بينما فازت سلوفاكيا بميدالية على الأقل في جميع نسخ الألعاب الأولمبية منذ 1996.

كسر سافسيك تلك الهيمنة وأضحى الكانوي المتعرج اختصاص الجميع من جديد.

تقاسمت ست أمم مختلفة الميداليات في طوكيو، حيث فازت قامة التجديف البريطانية مالوري فرانكلين بميدالية منتخب بلادها الوحيدة.

في أولى الألعاب الأولمبية التي أقرت المساواة بين الجنسين في الكانوي المتعرج، استمتعنا بعرض لا ينسى.

مرحبًا باريس 2024

بما أن الألعاب الأولمبية القادمة في باريس 2024 على بعد ثلاث سنوات فقط من الآن، لدينا منذ الآن الكثير لنتطلع إليه.

المزيد من السباقات، المزيد من الميداليات، والمزيد من المشاركين أكثر من أي وقت مضى في الاختصاص يجعله الأكثر انفتاحًا في التاريخ، مع فرصة ظهور المزيد من الأبطال الأولمبيين من أماكن مختلفة.

تصدر بنيامين سافسيك المشهد عندما فاز بأولى الذهبيات في تاريخ سلوفينيا وستكون لباريس سوابقها التاريخية الخاصة بها.

سيكون عمر جيسيكا فوكس 31 عامًا في باريس، قد تنافس على المزيد من الذهبيات في العاصمة الفرنسية، بينما سيكون عمر ريكاردا فونك 33، لا تزال كلاهما في أوج عطائهما.

منحتنا أندريا هيرزوغ، 21 عامًا، لمحة عن قوة جيل ألمانيا القادم في الكانوي المتعرج، حيث اعتلت منصة التتويج وتقلدت البرونزية خلف كل من فوكس وفرانكلين، وقد تحقق إنجازًا أكبر في باريس.

ويمكنك قول الشيء ذاته عن يعقوب غريغار، السلوفاكي البالغ من العمر 24 عامًا، الفائز بفضية الكاياك المتعرج.

في باريس، توقع رؤية بعض الأسماء المثيرة التي لم تسمع عنها من قبل.

أبرز لقطات الكانوي المتعرج والإعادات على موقع Olympics.com

يمكنك مشاهدة أبرز اللقطات وسباقات الكانوي المتعرج كاملة في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 هنا

الفائزون بميداليات الكانوي المتعرج في طويكيو 2020

الكانوي رجال

الذهبية: بنيامين سافسيك (سلوفينيا)

الفضية: لوكاس روهان (التشيك)

البرونزية: سيديريس تاسياديس (ألمانيا)

الكاياك سيدات

الذهبية: ريكاردا فونك (ألمانيا)

الفضية: مايالين تشوراوت (إسبانيا)

البرونزية: جيسيكا فوكس (أستراليا)

الكانوي سيدات

الذهبية: جيسيكا فوكس (أستراليا)

الفضية: مالوري فرانكلين (بريطانيا)

البرونزية: أندريا هيرزوغ (ألمانيا)

الكاياك للرجال

الذهبية: ييري برسكافيتش (التشيك)

الفضية: يعقوب غريغار (سلوفاكيا)

البرونزية: هانيس آيجنر (ألمانيا)

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.