ما هي رياضة "سكي ماونتينيرينغ"؟ وما هو المتوقع منها في لوزان 2020؟

تعرف على خبايا رياضة "سكيمو" التي تسجل ظهورها الأولمبي الأول في الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب في يناير

بقلم Ken Browne

"سكيمو"

"سكي ماونتينيرينغ"هي رياضة شتوية يتنافس فيها المتسابقون على جبال مغطاة بالثلوج باستخدام مهارات التزلج وقدرات تسلق الجبال للوصول إلى خط النهاية أولاً.

في "سكيمو"، كما يُطلق عليها في كثير من الأحيان، يتوجب على متسابقي التزلج أن يجوبوا مرتفعات ومنخفضات ويتجولوا في الثلج وهم يحملون معداتهم، إلى جانب تسلقهم الصخور الجليدية بمساعدة كلاّبات، وكل ذلك أثناء محاولة اكتشاف الطريق الأسرع إلى خط النهاية - وتحت رحمة عناصر الطبيعة.

يتطلب من المتزلجين التنقل عبر الممرات صعودًا إلى ارتفاع يصل إلى2000 متر تقريبًا، التزلج عبر نقاط عبور، وأول من يعبر خط النهاية يفوز بالسباق.

هي رياضة تختبر المهارة والقوة والبراعة في الارتفاعات العالية ما يجعلها واحدة من أكثر رياضات الألعاب الشتوية إثارة وتطلبًا وبإمكانك متابعتها في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب في لوزان 2020.

انضمت أسماء لامعة إلى هذه الرياضة الخطرة، منها العداءة كيليان جورنيت، ورياضي التحمل روب كرار، وبطلة العالم في Skyrunning إيميلي فورسبيرغ والوصيفة ستيفي كريمر.

كيفية متابعة "سكي ماونتينيرينغ" في الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب

ستبث قناة Olympic Channel أكثر من 300 ساعة من الفعاليات الرياضية على مدار 13 يومًا من المنافسات في لوزان على قناة Winter YOG المخصصة للألعاب والمتوفرة على موقع olympicchannel.com ،YouTube وعلى الأجهزة المتصلة مثل: Amazon Fire ،Apple TV ،Android TV وRoku.

سيتم بث برنامج حي يومي مليء بالأخبار والحصاد وأجمل اللقطات والقصص والمقابلات في صيغة ممتعة وتفاعلية على Facebook ،Twitter وolympicchannel.com، بالإضافة إلى بودكاست يومي على قناة Olympic Channel يعرض مقابلات مع شخصيات من مختلف أنحاء العالم الأولمبي.

يمكنك متابعة تغطية Olympic Channel على Facebook ،Twitter ،Instagram وYouTube لمعرفة المزيد حول المنافسات. كذلك يمكنك الاطلاع على الجدول الكامل للفعاليات الرياضية، بما فيها تفاصيل البث المباشر عبر الانترنت هنا.

بدايات الرياضة

نشأت هذه الرياضة في أوروبا، وازدادت شعبيتها في أمريكا الشمالية وفي جميع أنحاء العالم مع سباقات أقيمت في سويسرا، فرنسا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، روسيا، الدول الاسكندنافية، الصين، كوريا واليابان، وغيرها من الدول الأخرى.

يوجد حاليًا 32 اتحاد عضو في الاتحاد الدولي لـ"سكي ماونتينيرينغ" (ISMF)، التي تُعد الهيئة الإدارية لهذه الرياضة.

في يوليو 2017، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية عن انضمام "سكي ماونتينيرينغ" إلى برنامج ألعاب الشباب، وبهذا تنتظرنا ثماني رياضات مثيرة في سويسرا شهر يناير 2020.

اختصاصات مختلفة: سباقات السرعة، التتابع والفردي

ستشهد ألعاب لوزان 2020 منافسات الفردي، التتابع والسرعة.

سباقات الفردي تشبه سباق ماراثون التزلج على الجليد، حيث يبدأ السباق بانطلاق جماعي يعبر فيه المتزلجون مسارًا مكونًا من ثلاثة ارتفاعات وانخفاضات تبلغ مسافتها نحو 2000 مترًا.

تستمر السباقات عادة من ساعة ونصف إلى ساعتين، مع ارتفاع واحد على الأقل حيث يحتاج الرياضيون إلى خلع زلاجاتهم والتسلق سيراً على الأقدام.

سباقات السرعة تكون أقصر بكثير وأسرع من سباقات الفردي، وبإمكان المتسابقين انهاءها في نحو ثلاث دقائق، ويحتوي المسار على مرتفعات ومنخفضات أقل بكثير، على مسافة تبلغ 100 متر.

تشمل سباقات التتابع فرقًا مكونة من ثلاثة أو أربعة متسابقين، ويتعيّن على كل عضو في الفريق انهاء جولة قصيرة واحدة تلو الأخرى.

سباق التتابع هو سباق سريع، كل جولة فيه تستغرق حوالي 15 دقيقة ويشمل مرتفعين اثنين ومنخفضين.

اللياقة البدنية؟ لياقة الـ"سكيمو"

يرجع ارتفاع شعبية هذه الرياضة جزئيًا إلى الجهد المذهل وطبيعة حرق السعرات الحرارية في هذا النوع من التزلج الريفي.

ببساطة، إنها رياضة صحية جداً!

بممارستك السكيمو، أنت تقوم بتمارين الأيروبيك للوصول إلى القمة، ثم تستمتع التزلج والسرعة نزولًا: المرح، التمرين، والإثارة التنافسية.

تتمتع هذه الرياضة بجاذبية متنوعة: يمارس متسابقو الدراجات الهوائية والسباحون والعداؤون رياضة "سكي ماونتينيرينغ"، أو جولة تزلج، كوسيلة للحفاظ على اللياقة البدنية في فصل الشتاء، ويستخدمها المتنزهون كفرصة للوصول إلى قمة الجبال في الشتاء، ولتسلق التضاريس القاسية.

أيًا كان السبب، يجد الهواة صعوبة في التوقف، وبعضهم يدمن رياضة "سكي ماونتينيرينغ".

الاستعداد

تحتاج الرياضة المتخصصة إلى معدات متخصصة، وهناك عدد من المعدات الضرورية للتنافس في "سكي ماونتينيرينغ".

"زلاجات نحيلة"

الزلاجات الخفيفة التي لا تثقل المتسابقين هي في صدارة القائمة.

هي زلاجات قصيرة وضيقة مقارنة بما يستخدمه معظم الناس في سباقات الانحدار، يبلغ عرضها 65 مم فقط، مما يجعلها خفيفة ويسهل التحكم فيها عندما يتعين على المتسابق ربطها بحقيبة الظهر بغرض التسلق أو الركض.

الأحذية

أحذية سهلة الارتداء هي أمر ضروري أيضًا، يجب أن تكون مريحة بما يكفي للتزلج أو المشي، كما أنها مزودة بطريقة اغلاق سريعاً تتكيف فورًا مع الصعود أو الهبوط.

"الجلود"

يضع الرياضيون أيضًا "جلودًا" قابلة للفصل على الزلاجات الخاصة بهم، ويطلقون عليها اسم "جلود" لأن الناس اعتادوا على تثبيت الزلاجات بجلود الحيوانات في الماضي، لكنها الآن أصبحت تصنع من غشاء مطاطي به ألياف تسمح للمتزلج بالتزلج إلى الأمام وتمنعه من التزلج للخلف.

في منتصف السباق، سترى المتسابقين يرتدون هذه الجلود وينزعونها أثناء صعودهم أو أثناء التزلج على الطريق.

المعدات الأخرى

اعتمادًا على السباق، قد يحتاج المتسابقون أيضًا إلى معاول جليدية، أحزمة، حبال وكلاّبات للتسلق.

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.