Loading...

نجما التنس على الكراسي المتحركة اليابانيان كونيدا وكاميجي، يتطلّعان إلى التتويج بالذهب على أرض الوطن في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو

صُنّف حاملا الألقاب الكبرى والمتوّجان بالميداليّات كونيدا شينغو وكاميجي يوي في المرتبة الأولى عالميًا. وكلاهما يسعى أيضًا لاحتلال الصدارة في طوكيو 2020.

4 دقائق بقلم Jonathan Outumuro
Kamiji-Kunieda-GettyImages-475686780
(تصوير 2015 Getty Images)

يحظى نجمان معاصران من نجوم التنس على الكراسي المتحركة بفرصة اكتساح منصة التتويج في منافسات الفردي للدولة المضيفة اليابان في الألعاب البارالمبية طوكيو 2020.

تعرّف على كونيدا شينغو وكاميجي يوي، اللذان يمتلكان 33 لقبًا في البطولات الكبرى وست ميداليات بارالمبية، وهما اليوم بصدد الاستعداد لما قد يكون تتويجًا بالذهب على أرض الوطن في طوكيو خلال منافسات التنس على الكراسي المتحركة في الألعاب البارالمبية، المقرر انطلاقها يوم الجمعة (27 أغسطس)

"مازلت لا أتخيّل شعوري وقتها" صرّح كونيدا في مقطع فيديو للاتحاد الدولي للتنس خلال حديثه عن المشاركة في الألعاب البارالمبية على أرض الوطن قبل انطلاقها. "على الرغم من أنني شاركت في أربع ألعاب بارالمبية منذ أثينا 2004، فهذه هي المرة الأولى التي أختبر فيها ذلك الشعور على أرض وطني. أنا حقا أتطلع الى ذلك."

كانت كاميجي واحدةً من البارالمبيات اليابانيات الثلاث اللواتي شاركنفي إضاءة المرجل البارالمبي في حفل الافتتاح.

بينما يسعى كونيدا لإحراز ذهبيته الثالثة في الفردي، الّذي سبق له وأن تُوّج بالذهب في كل من بكين 2008 ولندن 2012- فإن كاميجي تهدف لافتكاك ذهبيتها الأولى، حيث نالت الميداليّة البرونزية في ريو 2016.

"بالطبع سأهدف إلى الفوز بالميدالية الذهبية في ألعاب طوكيو 2020، لكن أهم من ذلك، آمل أن أتمكّن من الاستمتاع باللعب " أخبرت موقع طوكيو 2020 في مقابلة العام الماضي.

وأضافت: "لم أشعر سوى بالإحباط بعد ألعاب [ريو]. لقد شعرت بالارتياح لحصولي على ميدالية، لكنني لم أكن سعيدة. وما زلت اليوم أحس بذلك عندما أرجع بذاكرتي إلى الوراء"

المزيد: اطلع على القائمة الكاملة للاعبي التنس على الكراسي المتحركة | اطلع على برنامج المنافسات

التنس على الكراسي المتحركة: مجال مزدحم

ستكون المنافسة على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب البارالمبية محتدمة في التنس على الكراسي المتحركة للرجال والسيدات ، مما يعني أن الفوز بالذهب لن يكون بالأمر البسيط سواء لكونيدا أو كاميجي.

المزيد: اطلع على السحب الكامل لفردي الرجال| سحب فردي السيدات | السحب الكامل لجميع منافسات التنس على الكراسي المتحركة

في حين أن كونيدا هو اللاعب المصنف الأول عالميًا في فردي الرجال، فإن الأرجنتيني غوستافو فرنانديز، البلجيكي يواكيم جيرارد، الفرنسي ستيفان هوديت، السويدي ستيفان أولسون، والبريطانيان ألفي هيويت وغوردون ريد، كلهم مصنفون ضمن المراكز العشرة الأولى، وكلهم أبطال في الغراند سلام.

فاز ريد بالميدالية الذهبية في ريو 2016، متغلبًا على شريكه في منافسات الزوجي وصديقه هيويت في مباراة النهائي.

"هناك العديد من اللاعبين الجيّدين، ويمكنك مشاهدة مبارياتهم المحتدمة " قال كونيدا عن منافسات الرجال. "آمل أن يصبح الناس مشجعين لهؤلاء اللاعبين - وبالطبع سأكون سعيدًا إذا أصبح الناس من مشجعيّ [أيضًا]. هذا هو أسمى ما أتطلّع إليه.

لا تقلّ منافسات السيدات شراسةً، حيث تحتل كاميجي حاليًا المرتبة الثانية وراء الهولندية ديدي دي غروت.

تقاسمت اللاعبتان جميع الألقاب الرئيسية منذ 2016 باستثناء واحد، حيث حازت كاميجي على ستة بينما حصلت دي غروت على 11.

تفوّقت دي غروت على كاميجي في بطولة أستراليا المفتوحة 2021 في فبراير، وانضمت إليهما أنيك فان كوت، مواطنة دي غروت الهولندية، والبريطانيتان جوردان ويلي وأوتاني موموكو، اللتان تتواجدان في أفضل حالاتهما و اللتان من المحتمل أن تتقابلا مع كاميجي في منافسات الزوجي.

"كل ما يتعلق بالألعاب البارالمبية يثير حماسي" قالت كاميجي للاتحاد الدولي للتنس في 2019. "ستكون البطولة ممتعةً للغاية"

لا تزال دي غروت تسعى وراء "الغولدن سلام" بعد أن فازت بالألقاب الكبرى الثلاثة هذا العام،  بطولة أستراليا المفتوحة، بطولة فرنسا المفتوحة، وبطولة ويمبلدون.

هناك ست فئات إجمالية في منافسات التنس على الكراسي المتحركة: فردي الرجال، زوجي الرجال، فردي السيدات، زوجي السيدات، الكرسي الرباعي لفردي الرجال، الكرسي الرباعي لزوجي الرجال.

على خطى دي غروت، يسعى لاعب الكرسي الرباعي ديلان ألكوت كذلك للتتويج بالغولدن سلام.

طوكيو 2020: منصة للتنس على الكراسي المتحركة

بتوفّر إمكانية مشاركة لاعبي التنس على الكراسي المتحركة في بطولات كبار النجوم الأربعة في الغراند سلام نفسها، كسبت هذه الرياضة منصة لا تتمتع بها بقيّة تخصصات الرياضات البارالمبية.

غير أن الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020 ستكون مميزة لكونيدا وكاميجي: لعرض مواهبهما للجمهور الذي أصبح على دراية بهما وبنجاحاتهما العالمية - بالإضافة إلى المساهمة في زيادة أعداد المشاركة في الرياضة.

"ستكون هذه فرصة كبيرة للتعريف بالتنس على الكراسي المتحركة للأشخاص الذين لم يسمعوا بها من قبل" قال كونيدا "آمل أن يحدث ذلك"

في جميع منافسات التنس الكبيرة، يتبع كل من كونيدا وكاميجي حشد من المراسلين اليابانيين الذين ساعدوا في زيادة شهرتهما بشكل أكبر. السؤال الذي يتم طرحه: هل بإمكان الثنائي الفوز بالذهب على أرض الوطن؟

 سنكتشف ذلك قريبًا.

أضف هذا إلى مفضلتك
اليابانJPN
المزيد من

You May Like