الألعاب الأولمبية باريس 2024: أهم خمس حقائق يجب عليك معرفتها

من الظهور الأول للرياضات الجديدة إلى الشعار الجديد الرائد، إليك أهم خمس حقائق يجب عليك معرفتها عن الألعاب الأولمبية باريس 2024.

بقلم Will Imbo

أسدل في 8 أغسطس الستار على الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 في حفل اختتام ضم مراسم تسليم العلم الأولمبي من حاكمة مدينة طوكيو يوريكو كويكي إلى رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، الذي سلمه بدوره إلى عمدة مدينة باريس، آن هيدالغو.

لا زالت تفصلنا عن دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024 بضع سنوات، غير أنه ليس من المبكر أبدًا الشعور بالحماسة تجاه الألعاب الأولمبية الـ33!

على ضوء ذلك، إليك أهم خمس حقائق يجب عليك معرفتها عن الألعاب الأولمبية باريس 2024، بما في ذلك رياضة جديدة، موقع مستضيف في المحيط الهادي، تصميم الشعار، وأكثر!

مئوية دورة الألعاب الأولمبية باريس 1924

ستصبح باريس في 2024 ثاني مدينة في التاريخ تستضيف الألعاب الأولمبية الصيفية ثلاث مرات، بعد لندن (التي نظمت نسخ 1908 و1984، والألعاب الأولمبية 2012).

استضافت مدينة الأنوار الألعاب الأولمبية  للمرة اللأولى عام 1900، بعد أربع سنوات من إحياء الحدث متعدد الرياضات في أثينا الذي مُنع من طرف الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس 1 قبل ذلك بـ1500 سنة.

لم تُقم مراسم افتتاح واختتام في دورة الألعاب الأولمبية 1900، التي شاركت فيها متسابقات إناث للمرة الأولى في التاريخ الأولمبي، بالإضافة إلى فعاليات فريدة أخرى منها التحليق بالمناطيد، السباحة تحت الماء والكريكيت.

استضافت باريس الألعاب الأولمبية الصيفية مرة جديدة في 1924، وأصبحت بذلك أول مدينة تستضيف الألعاب الأولمبية مرتين. وعلى الرغم من إقامة حفل افتتاح ألعاب 1924 في 5 يوليو، كانت بعض المنافسات قد انطلقت في 4 مايو، بينما أقيم  حفل اختتام الألعاب في 27 يوليو.

بعد مائة عام من ذلك التاريخ، في 26 يوليو 2024، سترحب باريس رسميًا بالعالم في الألعاب الأولمبية للمرة الثالثة، بينما ستكون دورة الألعاب هذه السادسة التي تستضيفها فرنسا (بالإضافة إلى الألعاب الأولمبية الصيفية سالفة الذكر، نظمت فرنسا أيضًا الألعاب الأولمبية الشتوية في ثلاث مناسبات: شاموني 1924، غرونوبل 1968، وألبرتفيل 1992).

Water Polo, Paris 1924 Olympic Games
تصوير 2005 Getty Images

الظهور الأولمبي الأول للبريكينج

يشمل برنامج الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 32 رياضة تحصي مجتمعة 306  منافسات؛ ومن بين تلك الرياضات البريكينج، التي ستظهر للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية.

البريكينج هو عبارة عن صيغة تنافسية من البريك دانسينج يؤدي المتسابقون حركات أرجل وحركات رياضية كالدوران على الرأس والدوران على الظهر. يُحكّم الرياضيون (المعروفون بـ: بي-بويز وبي-غيرلز) وفق عدة مقاييس أثناء أدائهم لعروضهم، التي تعتمد على المهارة التقنية، الإبداع، الأسلوب، القوة، النسق، وخفة الحركة.

حظيت فعالية البريكينج بشعبية كبيرة جدًا في الألعاب الأولمبية الصيفية للشباب 2018 في بوينوس أيرس ، قبل أن تُدرج، في ديسمبر 2020، رسميًا في برنامج ألعاب باريس 2024 إلى جانب رياضات ركوب الأمواج، التزلج اللوحي، والتسلق الرياضي (التي ظهرت للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020).

أثناء ندوة صحافية أعقبت اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية (IOC) للمصادقة على البرنامج الأولمبي لدورة باريس 2024، قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ إن إضافة رياضات جديدة ستجعل الألعاب الأولمبية "أكثر توازنًا بين الجنسين، أكثر شبابًا وأكثر تمدنًا.

“لقد وضعنا أولوية واضحة، وهي إدراج الرياضات التي تحظى بشعبية في أوساط الأجيال الشابة خاصةً. وكذلك أن نأخذ بعين الاعتبارنقل الرياضة إلى الأوساط الحضرية".

ركوب الأمواج الأولمبي في تاهيتي

ستستضيف تاهيتي، أكبر جزر البولينيزيا الفرنسية (مجموعة ما وراء البحار التابعة لفرنسا) منافسة ركوب الأمواج في ألعاب باريس 2024.

اختيرت تاهيتي كموقع مستضيف من بين أربعة مواقع محتملة أخرى على البر الرئيسي لفرنسا (بياريتز، لاكانو، لي لاند، لا تورش)، وعند انطلاق المنافسة فعليًا في 2024، على بعد15700 كم من باريس، ستحطم الرقم القياسي لأبعد فعالية أولمبية تقام خارج المدينة المستضيفة للألعاب.

خلال الألعاب الأولمبية ملبورن 1956، نُقلت فعاليات الفروسية من المدينة الأسترالية بسبب قوانين الحجر الصحي وأقيمت بدل ذلك قبل خمسة أشهر من انطلاق الألعاب في ستوكهولم بالسويد.

ساندت الجمعية الدولية لركوب الأمواج (ISA) القرار، حيث صرح رئيسها لقناة BBC قائلاً إن اختيار تاهيتي كموقع أولمبي "برهان على روح الإبداع والابتكار في ألعاب باريس 2024”.

شعار باريس 2024 الأولمبي والبارالمبي

شكل الكشف عن شعار باريس 2024 في 2019، لحظة معلمية في تاريخ الألعاب الأولمبية والألعاب البارالمبية. إذ سيُعتمد للمرة الأولى في التاريخ الشعار ذاته لكلا الحدثين.

يوصف بـ"وجه" الألعاب، الشعار هو عبارة عن وحدة مكونة من ثلاثة رموز معلمية: الميدالية الذهبية، الشعلة، وماريان، رمز عزيز لثورة فرنسا وشعبها.

“أولاً، أردنا لهذا الشعار، للمرة الأولى في التاريخ، أن يكون مشتركًا بين الألعاب الأولمبية واللألعاب البارالمبية"، يقول المسؤول عن ملف ترشح باريس والبطل الأولمبي في سباق الكانوي ثلاث مرات توني إستانجيه.

“إنه تاريخي، نريد أن نبرز من خلاله بأن ما نطمح إليه من وراء تنظيم الحدثين واحد، أن نضع الرياضيين الأولمبيين والبارالمبيين في المستوى نفسه، وأن نحتفي بالألعاب الأولمبية بالطريقة ذاتها، سواء تعلق الأمر بالاحتفاء أو الإرث".

اكتشف المزيد حول شعار ألعاب باريس 2024 هنا.

ماراثون للجميع

في سابقة أخرى في تاريخ الألعاب الأولمبية، سيقام ماراثون جماهيري مفتوح للرياضيين الهواة في اليوم نفسه الذي تقام فيه فعالية الماراثون الرسمية. لن ينطلق الماراثون "العمومي" والسباق الرسمي في الوقت نفسه، إلا أنهما سيقامان على المسار ذاته وفي الظروف نفسها، حسب ما أفاد به إيستانجيه.

نقرأ في بيان نشر على موقع باريس 2024: “من خلال تنظيم هذه الفعالية (الماراثون الجماهيري)، تدعو ألعاب باريس 2024 الناس من جميع أنحاء فرنسا للاقتداء بعقلية الرياضيين والقيم الأولمبية، وتوظيفها في حياتهم اليومية.

“لتمكين أكبر عدد ممكن من الناس من مشاركة هذه التجربة الفريدة، ستُفتح أبواب المشاركة في عدة سباقات ذات صيغ مختلفة، كي يتمكن الجميع سواء كانوا رياضيين متمرسين أو مبتدئين، أصحاء أو معاقين، شباب أو لم يعودوا كذلك، من الاستمتاع بهذه اللحظة الاستثنائية بحق".

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.