الألعاب الأولمبية: تنافس في 1998، و2002، و2006، و2010، و2014، و2018

البطولات العالمية: تنافس في 1999، و2001، و2003، و2004، و2005، و2009، و2015، و2017

5
اللغات المُستخدمة


الإنجليزية

الإيطالية

الهندية

الفرنسية

الألمانية

التعليم/الدراسات

بكالوريوس في العلوم السياسية، جامعة فلورنسا (2004)؛ وماجستير في العلاقات الدولية، جامعة فلورنسا (2006)؛ ودبلوم في الريادة والأداء العالي، جامعة لوبورو (2021)

الأنشطة الاحترافية

شريك في شركة Link Overseas Consulting ، (2007-2013)؛ ومستشار الرياضة والأعمال، (2014 إلى الآن)؛ ومدير الأداء العالي، في الاتحاد الهندي للزحافات الثلجية، (2020 إلى الآن)

الوظائف في مجال الرياضة

عضو لجنة الأخلاقيات في الرابطة الأولمبية الهندية؛ ورئيس الرابطة الأولمبية الهندية (2016 إلى الآن)؛ وعضو لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية (2018 إلى الآن)

سأكون متاحًا للتواصل مع جميع زملائي الرياضيين، حتى يتأكدوا من تمثيلهم كما ينبغي

شيفا كيشافان

لماذا أرشح نفسي في انتخابات لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية

أعزائي الأولمبيين!

إن رحلتك إلى بكين 2022 هي مصدر إلهام للعالم بأسره حتى يتمسك بإيمانه أن رغم كل الصعوبات التي نواجهها، فإننا قادرين على تحقيق أحلامنا!

بصفتي لاعبًا أولمبيًا و حامل علم بلدي لـ 6 دورات أولمبية، فقد واجهت العديد من التحديات وتغلبت عليها. وأودّ أن أُكمل مسيرتي، وأضمن أن للرياضيين صوت مسموع، يحفظ لهم حقوقهم ويمنحهم فرصًا حقيقية.

– سأعمل على توفير فرص وظيفية ثابتة للرياضيين، فبعد أن منحنا الرياضة أفضل سنوات عمرنا، لا بد من التمتع بمستقبل آمن.

– سأحرص على شمول المرأة وإيلاء اهتمام خاص بالبلدان النامية التي تفتقر إلى نظم الدعم الأساسية

– سأجتهد في دعم أسر الرياضيين لحضور دورة الألعاب

أهتم كثيرًا بضمان المساواة في ميدان اللعب: إن المنشطات وغيرها من سُبل التلاعب بالمنافسة، مثل استغلال التكنولوجيا والسياسة لا مكان لها في الرياضة.

طالما كان تعزيز إمكانات الرياضيين هي مهمتي:

لقد أسست الجمعية الوطنية للأولمبيين، وهي أول لجنة رياضية من نوعها في بلدي، كما أصبحت عضوًا في لجنة الأخلاقيات التابعة للجنة الأولمبية الوطنية.

من فضلك أعطني صوتك! سأناضل من أجل احتياجاتك وسأمثّل صوتك أمام اللجنة الأولمبية الدولية!

Original version: English
*Results as of 13 September 2021 and only for disciplines on the Olympic programme