سيقدم لك خبراء الإعلام الرياضي لدينا دراسات حالة وأمثلة عملية ونتائج بحثية ستساعدك على اتخاذ قرارات مهمة بشأن وجودك على الإنترنت.

تنقسم الدورة التدريبية إلى خمسة أقسام، بدءًا من مقدمة عن سبب وجوب التفكير في زيادة تعرضك لحماية صورتك وإصلاحها.

ستصبح واثقًا من قدرتك على تنمية علامتك التجارية كرياضي بنجاح وتأمين صفقات رعاية آمنة يمكن أن تمول أحلامك الرياضية.

يمكن أن يكون تكريس الوقت لبناء علامتك التجارية بطريقة حقيقية بالنسبة لك عملية مجزية للغاية، شخصيًا ومهنيًا. يرغب الرعاة في التواصل مع الرياضيين الذين يمكنهم تعزيز علامتهم التجارية والترويج لها، لذلك فإن وجود متابعين مهمين على وسائل التواصل الاجتماعي، على سبيل المثال، سيميزك دون غيرك.

الدعم المالي والمعدات والترويج المتزايد ليست سوى عدد قليل من الميزات المرتبطة بكونك رياضيًا تحظى برعاية. انضم إلينا في هذه الدورة التدريبية لتتعلم كيفية التعامل مع وسائل الإعلام والحفاظ على الحضور عبر الإنترنت وتأمين صفقة الرعاية خاصتك.

ما ستتعلمه

تنقسم الدورة إلى خمسة أقسام:

  1. مقدمة
  2. تواجدك على الإنترنت
  3. التعامل مع وسائل الإعلام
  4. الجهات الراعية
  5. إدارة الصورة والأزمات

ضمن هذه الأقسام الخمسة، ستكتشف طرقًا لبناء علامتك التجارية بأكثر الطرق موثوقيةً وكيف يمكن أن يساعدك زيادة الترويج لك على الحصول على اتفاقيات رعاية مربحة.

وكما يوضح د. كينون براون في القسم الأخير، فإن الترويج المتزايد يعني أنك قد تصبح عرضة للاتهامات والشائعات الضارة المتعلقة بحياتك الشخصية والمهنية أو أيٍ منهما. ستتعلم أفضل الممارسات في إصلاح صورتك عند مواجهة مثل هذه المشكلات في الدورة التدريبية التي تزودك بالأدوات اللازمة لجني ثمار الترويج الإعلامي.

تعرف إلى خبراء الدورة التدريبية

وصل د. أندرو بيلينغز إلى جامعة ألاباما في عام 2011، حيث تولى دور رئيس هيئة الإذاعة في رونالد ريغان. تكمن اهتماماته البحثية في ألتداخل بين الرياضة ووسائل الإعلام وعادات الاستهلاك والمحتوى المُحمّل بالهوية.

عُيِّنت د. كيم بيسيل مديرًا لمعهد بحوث الاتصالات والمعلومات في عام 2011. كما أنها تعمل عميدًا مشاركًا للبحوث في كلية علوم الاتصال والمعلومات.

تقول كيم: “نحن لا نحاول أن نجعل منك إنسان آلي مثالي وبسيط مُعدًا بصورة مثالية لوسائل الإعلام. ما نأمل أن نفعله هو أن نريك كيف يمكنك الاستفادة من وقتك على أفضل وجه والتواصل مع الآخرين في أفضل إطار ممكن. أن تكون أصليًا، وأن تكون حقيقيًا”.

د. كينون براون هو أستاذ مساعد في العلاقات العامة، انضم إلى هيئة التدريس في أغسطس 2012 بعد أن حصل على درجة الدكتوراة في ألاباما. وتشمل اهتماماته البحثية إدارة الصورة والسمعة في مجال الرياضة والاستجابة في حالات الطوارئ وأزمات السلامة العامة. قبل دراسته العليا، عمل كينون لمدة ثماني سنوات في إدارة المطاعم وتسويقها.

د. إيريك ماكنتوش هو أستاذ مشارك في الإدارة الرياضية في جامعة أوتاوا، وقد عمل مع العديد من المنظمات الرياضية الدولية البارزة مثل اللجنة الأولمبية الدولية، ودورة ألعاب الكومنولث، ودوري الهوكي الوطني وأجرى أبحاث عنها.