مهمتنا

لمنح ممثلي الرياضيين من كل اتحاد دولي، ولجنة أولمبية وطنية، والجمعية القارية، واللجنة المنظمة منصة حقيقية لمشاركة آرائهم بحيث يمكنهم تبادل الأفكار والتوصل إلى حلول يعودوا بها إلى مجتمعاتهم الرياضية.

ما هذا؟

المنتدى الدولي للرياضيين تستضيفه لجنة الرياضيين باللجنة الأولمبية الدولية، ويعقد على مدار ثلاثة أيام كل عامين، ليجمع أكثر من 350 ممثلا رياضيا لمناقشة الموضوعات الأساسية.

كيف يساعد هذا الرياضيين؟

يدمج البرنامج حلقات النقاش، ومحاضرات الأسئلة والإجابات، وورش العمل التفاعلية من أجل تمكين وتحفيز وتوحيد المجتمع الرياضي العالمي، وتجهيزهم بالموارد المصممة لتقوية لجان الرياضيين.

كيف بدأ الأمر؟

عقد أول منتدى دولي للرياضيين تابع للجنة الأولمبية الدولية في 2002، ومنذ ذلك الوقت أصبح من أساسيات الأجندة الرياضية العالمية، ووسيلة فعالة للرياضيين لمشاركة صوتهم ومناقشة وحل مشكلاتهم الأساسية.

عقد المنتدى الدولي التاسع للرياضيين في لوزان في أبريل 2019، وكان أكبر تجمع رياضي على الإطلاق يجمع ممثلي الرياضيين، حيث شارك أكثر من 350 رياضيًا حضروا على مدار الأيام الثلاثة للحدث. للمرة الأولى، تمت دعوة ممثلي الرياضيين من كل لجنة أولمبية وطنية للانضمام إلى الممثلين من كل اتحاد دولي، لإقامة تجمع عالمي حقيقي يمثل كل الرياضيات المتضمنة في الألعاب الأولمبية.

يدمج البرنامج حلقات النقاش، ومحاضرات الأسئلة والإجابات، وورش العمل التفاعلية من أجل تمكين وتحفيز وتوحيد المجتمع الرياضي العالمي، وتجهيزهم بالموارد المصممة لتقوية لجان الرياضيين. المنتدى الدولي للرياضيين تستضيفه لجنة الرياضيين باللجنة الأولمبية الدولية، وفي نهاية كل منتدى تنقل اللجنة التوصيات التي وافق عليها المشاركون إلى المجلس التنفيذي باللجنة الأولمبية الدولية. وهذا يؤدي إلى إحداث تغييرات ملموسة في حياة الرياضيين.

ومن النتائج الرئيسية للمنتدى في 2015، على سبيل المثال، زيادة دعم اللجنة الأولمبية الدولية للرياضيين، وبشكل خاص من خلال تمويل منتديات الرياضيين القارية التي تعقد كل عامين. منذ ذلك الحين، استخدمت الأمريكتان (ميامي 2018)، وآسيا (طوكيو 2018 )، وأفريقيا (هراري 2018)، وأوقيانوسيا (فيجي 2019)، وأوروبا (مونت كارلو 2017 ودبلين 2019) التمويل المقدم من اللجنة الأولمبية لعقد منتدياتهم لممثلي الرياضيين في قاراتهم.

في المنتدى 2019، واحد من الموضوعات الأساسية التي أثيرت فيما يخص نموذج التمويل التضامني، وضمان أن تحصل لجان الرياضيين في اللجان الأولمبية الوطنية على الدعم الأكبر لتنظيم أنشطة مشاركة منتظمة مع زملائهم الرياضيين. وهذا نتج عنه توصية بمبلغ يصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي كتمويل مباشر في كل دورة أولمبية يتم منحها للجان الرياضيين باللجان الأولمبية الوطنية، وهو ما تمت الموافقة عليه لاحقًا في العام الخاص بلجنة التضامن الأولمبي. والآن، يمكن للجان الرياضيين باللجان الأولمبية الوطنية تقديم طلب للحصول على منحة سنوية بمقدار 10,000 آلاف دولار أمريكي لخدمة الأنشطة التي تركز على الرياضيين.

الهدف من المنتدى هو جمع لجان الرياضيين كلها حضوريا كل عامين، والهدف أن تكون هذه الشبكة العالمية من الممثلين أقوى وأكثر اتحادًا بحيث تتمكن من الدعوة بشكل أفضل لإحداث تغيير كصوت واحد واضح.