ترأست الاجتماع الافتراضي كريستي كوفنتري، رئيسة لجنة الرياضيين التابعة للّجنة الأولمبية الدولية، وكان من بين الحضور توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ومديرو اللجنة لتقديم آخر المستجدات والإجابة عن الأسئلة.

انضم فريق الحماية التابع للجنة الأولمبية الدولية إلى اللقاء لتقديم آخر التطورات في جهود منع التحرش والإساءات في الرياضة.

من الموضوعات الأخرى التي تناولها اللقاء تمويل ودعم الرياضيين وإجراءات التأهل لدورة طوكيو 2020.

ونوقشت أيضا مسألة دعم بعض الرياضيين في بيلاروس وقضية المصارع الإيراني نويد أفكاري.

مقدّمة بقلم كيرستي كوفنتري

أود أن أبدأ بتوجيه الشكر لكل من حضر اللقاء العالمي يوم الاثنين في 5 من أكتوبر/تشرين الأول. من الضروري ألا يتوقف تواصلنا معًا وأن نتلقى نقدكم البناء للاستمرار في تحسين تفاعلنا المباشر معكم وتقديم الدعم لكم.

مشاركتكم في هذه اللقاءات مهمة جدًا لنا، ونحن نقدر وقتكم الذي خصصتموه لنا. نعرف أن هذا الوقت لم يسبق له مثيل – فنحن نلمس المردود الإيجابي للفعاليات في عدد من الرياضات، ولكننا ندرك أن هناك الكثير من التحديات التي تواجه الكثير من المجالات والكثير من الرياضيين.

انضم إلينا الرئيس باخ لمناقشة بعض المستجدات الهامة، بما في ذلك الاستعدادات الجارية لطوكيو 2020، وأنشطة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، والقضايا الراهنة في بيلاروس وغيرها. كما أعربنا عن حجم الإحباط والحزن الذي شعرنا به عندما علمنا بتنفيذ حكم الإعدام بحق زميلنا نويد أفكاري؛ ولا نتوقف عن الدعاء والتمنيات بالصبر والسلوان لأسرته وأصدقاءه.

إضافة إلى ذلك، ناقشنا آخر التطورات وقلقنا إزاء الحالة في بيلاروس. فقد بادرت اللجنة الأولمبية الدولية بالاتصال باللجنة الأولمبية الوطنية في بيلاروس وطلبت توضيحات لضمان عدم معاقبة الرياضيين على آرائهم السياسية مع احترام القوانين المحلية. وفي غضون ذلك، حدثت تطورات أخرى يمكنك الاطلاع عليها هنا.. قرر المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية تشديد تحقيقاته في اللجنة الأولمبية الوطنية في بيلاروس.

وبالوضع في الحسبان هذين المثالين المهمين، أود أن أذكر أننا ندرك تماما عواقب أعمالنا وبياناتنا العامة. يجب أن نركز على النتائج التي نريد تحقيقها، وليس على تصدر العناوين الرئيسية. وهذا هو السبب الذي يشجعنا على محاولة العمل من خلال القنوات الدبلوماسية والقنوات الأخرى القائمة.

كما هو الحال دائمًا، يرجى مشاركة هذه المراسلات مع زملائك من الرياضيين، والتواصل معنا إذا كانت لديك أي أسئلة أو تعليقات عن طريق مراسلتنا على البريد الإلكتروني athlete365@olympics.com أو باستخدام تطبيق Athlete365 .

مع فائق الاحترام،

توقيع كيرستي كوفنتري

كيرستي كوفنتري

https://twitter.com/Athlete365/status/1314223711701131264

استعدادات طوكيو 2020

الأسئلة

  • هل يمكنك أن تخبرنا بالمزيد من المعلومات حول التدابير التي سيتم اتخاذها لضمان توفير بيئة آمنة للرياضيين في طوكيو؟
  • هل يمكننا الحصول على مزيد من المعلومات حول فعاليات التأهل؟
  • هل ستُجرى سباقات الماراثون والسير في سابورو عام 2021؟
  • هل هناك إرشادات للعودة الآمنة إلى الرياضة؟

ما يزال إقامة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 بأمن وأمان – بطريقة مناسبة لعالم ما بعد فيروس كورونا – أولوية قصوى لنا، فيؤكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ومديرو اللجنة الأولمبية الدولية من جديد على أهمية الحاجة إلى إتاحة فرصة عادلة لجميع الرياضيين عند التنافس في التصفيات المؤهلة للأولمبياد.

وأوضح المدير الرياضي كيت ماكونيل أن 57 في المائة من الأماكن قد شغلتها اللجان الأولمبية الوطنية والرياضيين، ولا تزال اللجنة الأولمبية الدولية في حوار مستمر مع الاتحادات الدولية حول العودة إلى مسابقات التأهيل وطريقة القيام بذلك مع توفير فرصة لعب متكافئة للرياضيين.

كما تظل حكومتا اليابان وطوكيو ملتزمتين التزاماً كاملاً، حيث تزايدت الثقة في الاختبارات السريعة، وهو ما من شأنه أن يسهل تنظيم الألعاب الأوليمبية إلى حد كبير.

وأوضح كريستوف دوبي، المدير التنفيذي للألعاب الأولمبية، أن هناك استعدادات مختلفة للسيناريوهات المتعددة المحتملة الصيف المقبل، حيث يُعد الخبراء حاليًا مجموعة من الأدوات، ستساعد في وضع مبادئ توجيهية ومعلومات عن التدابير الواجب اتخاذها قبل بدء الألعاب الأولمبية.

كما أن هناك مبادئ توجيهية صادرة عن منظمة الصحة العالمية بشأن تجمعات الجماهير. يمكنك الاطلاع عليها هنا.

وللاطلاع على آخر مستجدات الاتحادات الدولية بشأن العودة الآمنة إلى الرياضة، اضغط هنا.

سياسات الحماية

قدم اختصاصيو الحماية في اللجنة الأولمبية الدولية معلومات جديدة عن مبادرة اللجنة “للرياضة الآمنة”، بما في ذلك مجموعة أدوات الحماية وسلسلة الندوات الإلكترونية الصادرة عن اللجنة الأولمبية الدولية والتي تستهدف الاتحادات الدولية. نظرًا للنجاح الذي لاقته سلسلة الندوات الإلكترونية، سنبدأ في إتاحتها لجميع اللجان الأولمبية الوطنية في وقت لاحق من هذا الشهر.

بالإضافة إلى ذلك، من المقرر أن تبدأ دورة حماية دولية في سبتمبر/أيلول 2021. تُعقد الدورة على الإنترنت وتستغرق خمسة أشهر، بهدف ضمان حصول مسؤولي الحماية في اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الدولية على الحد الأدنى اللازم من التدريب والاعتراف بدورهم مع حصولهم على شهادة.

الدعم الرياضي

الأسئلة

  • تمويل لجنة التضامن للجان الرياضيين: هل يمكن للجنة الأولمبية الدولية تقديم مزيد من المعلومات حول إجراءات طلب الحصول على التمويل؟
  • هل ستكون منحة نشاط لجنة التضامن الأولمبي – التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار أمريكي – متاحة خلال عام 2021؟

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أنه تم تمديد تقديم 1600 منحة دراسية أولمبية حتى عام 2021 وأن اللجنة الأولمبية الدولية ستواصل دعم الرياضيين بطريقة مباشرة وغير مباشرة. كما تأكد أيضًا أنه اعتبارًا من سبتمبر/أيلول 2020، تقدمت 57 لجنة من اللجان الوطنية ولجان الرياضيين بطلب للحصول على منحة النشاط التي تقدمها لجنة التضامن الأولمبية، حيث استغل العديد منهم وضع كوفيد-19 لتقديم الدعم لرياضييهم. تقدم هذه المنحة السنوية 10 آلاف دولار أمريكي للجان الأولمبية الوطنية ولجان الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية لتنفيذ الأنشطة.

شركة Airbnb أحد أهم شركائنا تطلق برنامج Olympian Experiences (التجارب الأولمبية) وتمنحك فرصة لتحقيق مزيد من الدخل، بينما تواصل خدمات Intel الحصرية تقديم الدعم النفسي لك.