تَقدّم 17 مرشحًا لانتخاب لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، وهم يمثّلون 17 بلدًا وستة ألعاب رياضية شتوية.

تُجرى الانتخابات أثناء انعقاد دورة بكين 2022، ويحقّ لجميع الرياضيين المشاركين في دورة الألعاب الإدلاء بأصواتهم فيها.

سينضم الرياضيان المنتخَبان من رياضتين مختلفتين إلى لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية لفترة عضوية تبلغ ثماني سنوات.


يمثّل العدد القياسي للمرشحين والتمثيل العالمي علامتين قويتين على رغبة الرياضيين في أداء دور أساسي ونشط داخل الحركة الأولمبية والتعبير عن آرائهم

إيما تيرهو OLY، رئيسة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية

سوف يتنافس عشر لاعبات وسبعة لاعبين من 17 لجنة أولمبية وطنية (NOCs) وست رياضات وخمس قارات على المقعدَين الشاغرَين في اللجنة. وقد رشّحَتهم لهذه الانتخابات لجانهم الأولمبية الوطنية ولجان الرياضيين التابعة لها.

أما الموافقة على ترشيح اثنين من الرياضيين المدرجين في القائمة والذين لم يشاركوا بعد في الألعاب الأولمبية الشتوية، فتخضع لتأهلهم لدورة الألعاب خلال منافسات التأهيل القادمة وتأكيد مشاركتهم من اللجان الأولمبية الوطنية التابعين لها.

وعلّقَت إيما تيرهو OLY، رئيسة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، على الأمر قائلة: “العدد القياسي للمرشحين والتمثيل العالمي علامتان قويتان على رغبة الرياضيين في أداء دور أساسي ونشط داخل الحركة الأولمبية والتعبير عن آرائهم، وهو أمر رائع.” “يقدِّم جميع هؤلاء المرشحين قيمة كبيرة لمجتمع الرياضيين وسيضيفون مجموعة جديدة من المهارات والخبرات إلى لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية بصرف النظر عن المرشح الذي سيتم انتخابه.”

ويحلّ أحد الرياضيين المنتخبين خلفًا لهيلي ويكنهايزر OLY (كندا)، عضو لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية الحالية والتي ستنتهي فترة عضويتها مع نهاية دورة بكين 2022، وسيشغل الآخر المنصب الشاغر منذ استقالة أوله أينار بيورندالن (النرويج) من لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية في عام 2016.

يستطيع الرياضيون الذين يتنافسون في دورة بكين 2022 التصويت لممثليهم في القرى الأولمبية اعتبارًا من 27 كانون الثاني/يناير (يوم افتتاح القرى) حتى 16 شباط/فبراير 2022.

لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية

تتمثل مهمة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية في ضمان أن تبقى آراء الرياضيين في صميم قرارات الحركة الأولمبية.

تعمل اللجنة كحلقة وصل بين الرياضيين واللجنة الأولمبية الدولية، وتتكون من 23 عضوًا بحد أقصى، (ينتخب الرياضيون مباشرةً 12 عضوًا خلال دورة الألعاب الأولمبية، ويُعيَّن 11 عضوًا آخرين بحد أقصى)، وتستمر فترة عضويتهم ثمانية أعوام. تُعقد انتخابات في كل دورة من دورات الألعاب الأولمبية، حيث يتم اختيار أربعة أعضاء في كل دورة ألعاب صيفية، وعضوين في كل دورة ألعاب شتوية.

أما الأعضاء المعينون، فيختارهم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بالتشاور مع رئيس لجنة الرياضيين التابعة لها لضمان تحقيق توازن جيد بين المناطق الجغرافية والجنسين والرياضات المختلفة. وينتخب أعضاء اللجنة الرئيس ونائبه، ويجب أن يكونا أيضًا عضوين مُنتخَبَين في لجنة الرياضيين.

إضافة إلى ذلك، يشارك كل من رؤساء لجان الرياضيين الخمس التابعة للرابطة القارية للجان الأولمبية الوطنية وممثل عن مجلس الرياضيين التابع للجنة البارالمبية الدولية وممثل من الرابطة العالمية للرياضيين الأولمبيين في أعمال اللجنة بوصفهم مسؤولين عن تيسير التواصل بين جميع الأطراف بهدف زيادة التفاعل مع الأوساط الرياضية العالمية.