في يونيو/حزيران، قدمت Athlete365 أول ورشة في سلسلة من ورش العمل الخاصة على الإنترنت والتي تهدف لرفع مهارات رؤساء لجان الرياضيين. وركزت الجلسة على طريقة عقد ندوة إلكترونية ناجحة.

عقدت ورشة العمل الثانية يومي 8 و9 سبتمبر/أيلول، وكان الهدف منها هذه المرة مساعدة الرؤساء على إجراء محادثات شجاعة والتحدث بطريقة بنّاءة نيابة عن الرياضيين.

كما قدمت Athlete365 مجموعة من الموارد الأخرى المصممة لمساعدة لجان الرياضيين على النجاح.

وفقًا لدراسة أُجريت مؤخرًا، يتجنب أكثر من 70 في المائة من الناس المناقشات الصعبة، التي تتضمن نقدًا سلبيًا. وفي 8 و9 سبتمبر/أيلول، وجهنا دعوة لرؤساء اللجان الوطنية الأولمبية ولجان الرياضيين في الاتحادات الدولية من خمس قارات لحضور ورشة عمل حصرية على الإنترنت تقدمها المحاضرة الخبيرة جينا كلارك لمناقشة أفضل الممارسات لتقديم النقد البنّاء وتلقيه وإجراء محادثات شجاعة. فيما يلي ملخصنا الناتج عن الورشة خطوة بخطوة.

ما المقصود بالمحادثات الشجاعة؟ المحادثات الشجاعة هي تلك المناقشات التي لا نفضل إجراءها، والتي تخلّف لدينا شعورًا بالفزع تضطرب له أجسامنا، في كثير من الأحيان خوفًا من تصعيد الموقف أو جعل الشخص الآخر يشعر بالسوء. وعادة ما نتجنب التعبير عن رأينا بصراحة للآخرين، حتى لو كان إيجابيًا. ومع ذلك، فإن التعبير عن أفكارك بطريقة صريحة ومحايدة وغير نقدية قد يجعلك تشعر بطريقة أفضل، ويحسن علاقتك بالآخرين، ويعزز الإنتاجية ويوفر الوقت والمال والطاقة.

التعامل مع النقد وكأنه هدية عندما نفكر في النقد، نفكر غالبًا في تقديم الملاحظات للآخرين. ومع ذلك، فإننا إذا تلقينا النقد وطلبناه، فإن ذلك قد يؤثر بقوة على مدى تقبل الآخرين للنقد عندما يكون من طرفنا نحن. عند تلقي النقد، يجب أن تشعر بالامتنان وتشكر من قدمه لك، بغض النظر عن رأيك في المحتوى؛ تجنب إغراء الدفاع عن نفسك؛ ولكن اطرح أسئلة للاستيضاح الأمر، أو للحصول على مثال ملموس إذا كان ذلك مفيدًا أكثر. يجب أن تطلب لجنة الرياضيين الناجحة دائمًا النقد من مجتمعها، وعندما تفعل ذلك، تأكد من السؤال قبل الوقت الذي تتطلع فيه للحصول على النقد؛ كن محددًا بشأن ما ترغب في الحصول على ملاحظات بشأنه؛ واشكر الرياضيين دائمًا على ملاحظاتهم.

التعامل مع خوفك قبل تجاهل الموقف، يجب أن تسأل نفسك ما العواقب المترتبة على عدم إجراء هذا الحوار، وما إذا كان بإمكانك العيش بارتياح معها. إذا قررت إجراء المحادثة، فإن الإعداد المناسب والعقلية الصحيحة قبل الموعد المحدد أمر أساسي – وبسيط إذا اتبعت هذه النصائح. أولاً، فكر في الهدف من المحادثة، وما ترغب في أن يتغير بعد ذلك، وكيف تفضل أن تكون علاقتك مع الشخص الآخر بعد المحادثة. ثم، قبل إجراء المحادثة الشجاعة، اطلب من الشخص الآخر الإذن بتقديم النقد له. أنت الآن مستعد لاستخدام “نموذج سوما”.

طريقة سوما سوما هي كلمة يونانية تعني الجسم. لهذه المحادثات تأثير فسيولوجي قوي عندما لا نجريها، وفوائد فسيولوجية عند إجرائها. إنه نموذج بسيط من أربع خطوات، يستند إلى مبادئ التواصل غير العنيف.

س (السياق/الموقف) – الموقف هو… و (الوضع/السلوك الذي لاحظته) – ما لاحظته هو… م(معنى ذلك بالنسبة لي) – أثره عليّ/ما الذي يعنيه لي/كيف يجعلني أشعر/أفكر … أ (اسأل عن المنظور) -كيف ترى الوضع من منظورك؟ ما رأيك في الوضع؟ اجعل كل جملة قصيرة بحيث توفر على نفسك الجهد، ويصبح من السهل على الشخص الآخر استيعاب ما تقوله والتعامل معه. بعد الانتهاء من طريقة سوما، اطرح بعض الأسئلة التالية: كيف نمضي قدمًا؟ ماذا تقترح؟ كيف يمكننا العودة إلى المسار الصحيح؟ من يمكنه تقديم المساعدة؟ ما الذي تحتاج إليه؟ كيف يمكنني المساعدة؟ هل ترغب في بعض الوقت للتفكير فيما أخبرتك به؟ وكما هو الحال في الرياضة أو أي نشاط جديد، تتطلب هذه الطريقة بعض التدريب. ابدأ باستخدامه في السياقات الأقل تعقيدًا ثم طبقه على المواقف الأخرى عندما تشعر براحة أكبر. ويمكنك استخدام هذه الطريقة في الحياة المهنية والشخصية.

للحصول على نصيحة الخبراء حول كيف يمكن للجنة الرياضيين عقد ندوة إلكترونية ناجحة، اضغط هنا.