ستساعد هذه الإرشادات الرياضيين ومسؤولي الفرق وجميع المشاركين الآخرين على الانتهاء من التخطيط لسفرهم ووصولهم إلى بكين، ووقتهم في دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية، ووقت مغادرتهم للصين.

تُوفِّر آخر التحديثات، على سبيل المثال، معلومات إضافية عن اللقاحات ومتطلبات الدخول الجمركي وحجز الرحلات الجوية واختبار ما قبل المغادرة وفترة ما قبل دورة الألعاب الأولمبية ونظام الحلقة المغلقة والإقامة والتنقلات والأغذية والمشروبات واختبار الفرز الصحي ومراقبة الحالة الصحية وإدارة الاتصالات الوثيقة والفترة الفاصلة بين دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية. يجري أيضًا تضمين قسم “النقاط الرئيسية التي يجب تذكرها” للمساعدة على توجيه أصحاب المصلحة خلال كل مرحلة من مراحل تجربتهم أثناء دورة الألعاب الأولمبية.

في حديثه عن هذا الإصدار الأخير، قال كريستوف دوبي، المدير التنفيذي لدورة الألعاب الأولمبية باللجنة الأولمبية الدولية: “بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية وأولمبياد بكين 2022، عملنا عن كثب مع كبار الخبراء في العالم في مجال إقامة الفعاليات الصحية والرياضية لوضع اللمسات الأخيرة على التدابير المضادة اللازمة لمكافحة فيروس كوفيد-19 ووضعها موضع التنفيذ والتي من شأنها أن تُتيح إقامة دورة الألعاب الأولمبية بأمانٍ ونجاحٍ”.

وتابع قائلًا: “من خلال خلق بيئة آمنة، سيوفر ذلك تجربةً فريدةً من نوعها في وقت دورة الألعاب الأولمبية مُصمَّمةً لمساعدة الرياضيين على التركيز الكامل على أساسيات دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية – المسابقة الرياضية. ويوجّه هذا كل تخطيطنا وسيضمن استمرار الاهتمام بالأداء المتميز الذي يمكننا توقعه من أفضل الرياضيين الشتويين في العالم في أولمبياد بكين العام المقبل”.

قالت كولين ورين، كبيرة مسؤولي تسليم دورة الألعاب البارالمبية في اللجنة البارالمبية الدولية: “يأتي الإصدار الثاني من كتيّبات اللعب الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية في بكين 2022 نتيجةً للشراكة الوثيقة والتعاون المستمر بين اللجنة الأولمبية الدولية وأولمبياد بكين 2022 واللجنة البارالمبية الدولية، فمن خلال الخبرة المكتسبة في إقامة الأحداث الكبرى في جميع أنحاء العالم والإسهامات المُقدمة من الخبراء الطبيين، نحن على ثقة من أن التدابير المُوضَّحة في كتيّبات اللعب ستسمح للمشاركين بالمشاركة في الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية بينما يحافظون على صحتهم. وكان من الأهمية بمكان أيضًا تصميم كتيّبات اللعب لحماية صحة جميع المشاركين وشعب الصين”.

قالت هان زيرونج، نائب الرئيس والأمين العام لأولمبياد بكين 2022: “بعد مشاورات كاملة ومناقشات مستفيضة، صاغت اللجنة الأولمبية الدولية

واللجنة البارالمبية الدولية لأولمبياد بكين معًا الإصدار الثاني من كتيّبات اللعب على أساس صقل الإصدار الأول من كتيّبات اللعب وإتمامه. صيغت التدابير الموضحة في كتيّبات اللعب وفقًا لأحدث الأبحاث العلمية بشأن كوفيد-19 وآراء الخبراء وخبرات المسابقات الدولية الأخرى. نعتقد أن هذه الإجراءات المضادة يمكن أن تقلل من خطر كوفيد-19 بدرجةٍ فعالةٍ وتضمن أن الرياضيين وجميع المشاركين الأولمبيين والبارالمبيين يمكنهم المشاركة بأمانٍ وأريحيةٍ في التدريب والمنافسة والعمل أثناء دورة ألعاب بكين 2022 وحماية صحة السكان المحليين وسلامتهم. نأمل أن يتمكن الجميع من الالتزام الصارم بكتيّبات اللعب والعمل معًا لتقديم دورة ألعاب أولمبية وبارالمبية شتوية بسيطة وآمنة ورائعة للعالم”.

استكمالًا للمبادئ الرئيسية الموضحة في الإصدار الأول من كتيّبات اللعب الخاصة بأولمبياد بكين 2022، يتضمن الإصدار الثاني المعلومات التي يطلبها أصحاب المصلحة مباشرةً ومن التعليقات الواردة خلال الإحاطات الإعلامية المختلفة التي عُقدت منذ تشرين الأول/ أكتوبر. يوفِّر هذا النهج الشفافية، ويضمن أن جميع المشاركين يفهمون ما هو متوقع منهم، بعد أن شاركوا في عملية التطوير.

وسيتواصل تقديم المزيد من السياسات والإحاطات الإعلامية خلال الأسابيع المقبلة. إقرارًا بتطور الوضع الصحي العالمي باستمرار، ستُتخذ أي تدابير مضادة إضافية ضرورية حتى وقت انعقاد الأولمبياد وخلاله، وذلك لضمان سلامة جميع المشاركين والسكان المحليين.

ستُعقد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في الفترة ما بين 4 وحتى 20 شباط/ فبراير 2022 وستُعقد دورة الألعاب البارالمبية الشتوية في الفترة ما بين 4 وحتى 13 آذار/مارس 2022.