تشير كيرستي إلى توسيع دعم اللجنة الأولمبية الدولية للرياضيين وتعزيز الشبكة العالمية لممثلي الرياضيين باعتبارهما أبرز حدثين في العام المنصرم.

كما تتحدث عن نجاح أكبر منتدى دولي للرياضيين على الإطلاق والتدابير التي نتجت منه.

ستنتهي فترة ولاية كيرستي بحلول شهر أغسطس في دورة طوكيو 2020، عندما يتم انتخاب رئيس جديد للجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية مع أربعة أعضاء جدد.

الرياضيون الأعزاء،

لقد كان عام 2019 عامًا مثيرًا لمجتمعنا.

ربما لم يكن هناك نسق لدورة الألعاب الأولمبية ولم تكن هناك ميداليات أولمبية على المحك، لكن الشبكة العالمية لممثلي الرياضيين أصبحت أقوى وأكثر اتحادًا نتيجة لعدد من المبادرات والفعاليات، بقيادة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، والتي تم تصميمها لتمكين ممثلي الرياضيين ودعم الرياضيين.

منتدى الرياضيين الدولي

كان الحدث الأكثر أهمية في العام الماضي، والذي منحنا الكثير من الزخم بحق، هو منتدى الرياضيين الدولي الذي انعقد في أبريل. كانت نسخة 2019 هي التجمع الأكبر على الإطلاق لممثلي الرياضيين في ظل حضور أكثر من 350 ممثلاً للرياضيين – بما في ذلك، ولأول مرة، ممثلون من اللجان الأولمبية الوطنية (NOC) – والذين انضموا إلينا في لوزان لمدة ثلاثة أيام من الحوارات البناءة التي نتج منها تسع توصيات رئيسية تهدف إلى تعزيز تمثيل الرياضيين في الحركة الأولمبية.

كانت التوصية الرئيسية هي تقديم 10 ملايين دولار أمريكي على هيئة تمويل مباشر من اللجنة الأولمبية الدولية لكل دورة أولمبية إلى لجان الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية – وقد أوفينا بالفعل بوعدنا. من الآن، يمكن للجنة الأولمبية الوطنية التقدم بطلب للحصول على منحة تضامن أولمبية سنوية بقيمة 10000 دولار أمريكي لتمويل أنشطة اللجنة، أو للحصول على التمويل المطلوب لتنظيم الانتخابات وتأسيس لجنة. وسنستمر في استحداث وسائل دعم أخرى لشبكة لجان الرياضيين من خلال مجموعة منالموارد ونماذج لأفضل الممارسات.

نظمنا أيضًا مناقشة تمثل معلمًا بارزًا في تاريخنا حول الصحة النفسية في المنتدى، وواصلنا هذا الحوار المهم مع إحدى الحملات حول اليوم العالمي للصحة النفسية في شهر أكتوبر، حيث تبحث الآن مجموعة عمل الصحة النفسية في اللجنة الأولمبية الدولية عن طرق لتقديم دعم أكبر للرياضيين.

شراكات جديدة وفرص جديدة

هذه المبادرة المثيرة للاهتمام لم تكن الوحيدة التي أطلقناها في عام 2019. ونتيجةً للعديد من الشراكات الجديدة، أصبحت منصة Athlete365 الآن تصنع فارقًا ملموسًا في حياة الرياضيين في جميع أنحاء العالم من عدة اتجاهات.

فقد عقدنا في الآونة الأخيرة شراكة مع Airbnb لتزويدكم بفرصة إنشاء مصادر دخل جديدة. ومن خلال تجارب Airbnb الأولمبية، يمكنكم (كرياضيين ولاعبين أولمبيين) الحصول على أموال مقابل القيام بما تحب ومشاركته مع الآخرين. سجّل اهتمامك بأن تصبح أحد مضيفي “التجارب” من هنا.

قمنا أيضًا بتدشين برنامج Athlete365 Business Accelerator‏ في العام الماضي. عن طريق هذا البرنامج، والذي هو محصلة الشراكة المبتكرة بين Yunus Sports Hub وبتمويل من لجنة التضامن الأولمبي، قدمنا إليكم دورة مجانية عبر الإنترنت مدتها 10 ساعات ويحاضر فيها أحد الخبراء عن ريادة الأعمال، هذا بالإضافة إلى فرصة حضور ورشة عمل تقام في قارتكم بغرض تحسين مهارات الأعمال لديهم. لقد أقيمت أول ورشتي عمل في الولايات المتحدة ونيوزيلاند وتكللتا بنجاح كبير. وقد حضرها ما مجموعه 23 رياضيًا ورائد أعمال من ثمانية بلدان، مع مشاركين بارزين، مثل اللاعب السابق لرياضة السباق الثلاثي المكسيكي إليجيو ثيربانتس وجميعهم مؤهلون لتلقي التوجيه المستمر. ترقبوا المزيد من ورش العمل هذا العام؛ فنحن نعمل على توسيع نطاق البرنامج.

كان تغيير المجال المهني، والازدواجية المهنية، وإمكانية توظيف الرياضيين هي النقاط الرئيسية في منتدى ‎Athlete365 Career‎+‎ لعام 2019 الذي انعقد في يومي 3 و4 من شهر نوفمبر، حيث توجه 100 مشارك من 47 دولة إلى ليك بلاسيد في نيويورك. كان الهدف الرئيسي للمنتدى يتمثل في تحديد كيفية قيام برنامج Athlete365 Career+‎ بمساعدتك بشكل أفضل على تغيير حياتك المهنية من المجال الرياضي إلى مجالات عمل أرحب. ركزت المناقشات على كيفية مساهمة العديد من أصحاب المصلحة المعنيين في تحقيق هذا الهدف والاستفادة على أفضل نحو من المهارات الفريدة التي يمكنك تقديمها إلى سوق العمل. من خلال شراكتنا مع Adecco Group، قدمنا لكم في العام الماضي جلسة مشورة مهنية مجانية استمرت ساعتين مع أحد خبراء التوظيف. بالإضافة إلى ذلك، نظمت 27 لجنة من اللجان الأولمبية الوطنية واثنين من الاتحادات الدولية 43 ورشة عمل توعوية قامت على تقديمها مجموعة Adecco في عام 2019، وحضرها 1693 رياضيًا.

تعزيز حقوق الرياضيين

طوال عام 2019، قمنا أيضًا بدعم بعض مجموعات الرياضيين الأكثر ضعفًا في مجتمعنا العالمي.

على سبيل المثال، في أعقاب تعليق اللجنة الأولمبية الدولية الاعتراف بالاتحاد الدولي للملاكمة، أخذنا زمام المبادرة في التواصل مع الملاكمين في إطار التحضير لدورة طوكيو 2020 من خلال إطلاق بوابة Athlete365 Boxing وIn Your Corner‏، وهي البوابة الخاصة بالملاكمة على الطريق إلى طوكيو. بالتعاون مع فريق عمل الملاكمة في اللجنة الأولمبية الدولية، أنشأنا مجموعة السفراء الرياضيين للتنسيق مع الملاكمين وتعزيز صوت الرياضيين خلال هذه العملية.

كذلك شهد عام 2019 قيام الرياضيين باختيار مراسم إعادة توزيع الميداليات التي تنظمها اللجنة الأولمبية الدولية، وهذا النجاح يمثل نتيجة مبادرة قدمتها اللجنة الأولمبية الدولية وأعطت بها الرياضيين الفرصة لتحديد شكل مراسم إعادة توزيع ميدالياتهم. تم توثيق ذلك في سلسلة برامج حديثة لقناة Olympic Channel، وهي سلسلة Take the Podium (اصعد المنصة)، وذلك لمنح أولئك الذين حُرموا سابقًا من احتفالاتهم المشروعة فرصة التعبير عن رأيهم والاستمتاع بحضور الجمهور.

وقد ساعد إعلان حقوق الرياضيين ومسؤولياتهم على تعزيز هذه المبادرات. كان العام الماضي مختصًا بتنفيذ إعلان الرياضيين الذي تم إصداره في عام 2018 بالتعاون بين اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الدولية، حيث قدم الاتحاد الدولي للتجديف نموذجًا لأفضل الممارسات بخصوص كيفية القيام بذلك في منتدى الرياضيين الدولي. ستستمر هذه العملية حتى عام 2020، وقمنا مؤخرًا بتعيين عضوين جديدين في لجنتنا الإدارية، وهما تيم لودج ودووي دي فريس، لاستكمال وإضافة أفكار طازجة إلى العضوية الحالية.

لقد عبرت لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية عن صوت الرياضيين في كل اجتماعات لجنة التنسيق التي عُقدت في عام 2019، ولكل نسخة من دورة الألعاب الأولمبية (دورة طوكيو 2020، وبكين 2022، وباريس 2024) ودورة الألعاب الأولمبية للشباب (لوزان 2020 وداكار 2022)، وكذلك لجنة التقييم لاختيار البلد المضيف لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2026. ولقد حضر أعضاء لجنة الرياضيين أيضًا العديد من الاجتماعات مع مختلف أصحاب المصلحة على مدار العام، مثل لجنة الرياضيين التابعة للاتحاد الدولي لمكافحة المنشطات، واجتماعات مجلس المؤسسة واللجنة التنفيذية، وندوة الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، والمنتدى الرياضي بالاتحاد الأوروبي، واجتماع توافق الآراء المعني بالصحة النفسية ومنتدى الألعاب الرياضية الإلكترونية، لضمان تمثيل وجهة نظر الرياضيين في الموضوعات والقرارات الرئيسية في الحركة الأولمبية.

معًا سنكون أقوى

في العام الماضي، عقدنا مؤتمرات جماعية عبر الهاتف ربع سنوية ومشاورات مع الرياضيين لمناقشة قضايا الرياضيين الأكثر إلحاحًا، بما في ذلك القاعدة 40، والقاعدة 50، وقضايا عدم الإقصاء وعدم التمييز على أساس الهوية الجنسية ومكافحة المنشطات وقضية روسيا مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات. نتيجةً لهذا التواصل المنتظم، لم تكن الشبكة العالمية لممثلي الرياضيين يومًا أشدَّ قوة أو أكثر اطلاعًا وتواصلًا من الوقت الحاضر، وهي في مركز قوي يسمح لها بمواصلة الدفاع عن الحقوق من أجل تحقيق المزيد من التقدم في عام 2020.

في عام 2019، كان هناك أيضًا منتديان قاريان للرياضيين، وقد عُقدا في أوقيانوسيا وأوروبا وبتمويل من منظمة التضامن الأولمبي، لجمع ممثلي الرياضيين معًا لمناقشة الموضوعات المهمة. خلال هذه المنتديات، تم تشجيع الرياضيين على مشاركة خبراتهم ومناقشة كيفية القيام بالمزيد من الجهد بشكل فعال لمساعدة الرياضيين في بلدانهم والتفاعل مع لجان الرياضيين القارية ولجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية.

كان موضوع “رياضة محورها الرياضيون” هو الموضوع الأهم على مائدة منتدى الاتحاد الدولي لعام 2019، والذي انعقد في لوزان في أكتوبر الماضي وضم بين جنباته قادة الألعاب الرياضية من جميع أنحاء العالم لاستكشاف فوائد تغيير قواعد اللعبة المتمثلة في وضع الرياضيين في صميم إستراتيجياتها.

المشاركة الفعالة

بناءً على إستراتيجية المشاركة التي أطلقتها منصة Athlete365، شاركنا أيضًا مع 12300 رياضي وعضو من الفرق الإدارية المصاحبة لهم بشكل شخصي في 15 مسابقة دولية ودورة ألعاب قارية في العام الماضي، بما في ذلك دورة الألعاب الأوروبية في مينسك (بيلاروسيا)، ودورة ألعاب عموم أمريكا في ليما (بيرو)، ودورة ألعاب المحيط الهادئ في ساموا، ودورة ألعاب عموم إفريقيا في المغرب، ودورة ألعاب الرياضات الشاطئية العالمية في الدوحة (قطر)، حيث حرصنا على تجميع الملاحظات حول عدد من القضايا الرئيسية.

نتطلع إلى المستقبل

كل الطرق تؤدي إلى دورة طوكيو 2020، عندما تنتهي فترة ولايتي وسننتخب رئيس لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية الجديد مع أربعة أعضاء جدد. لقد كان من دواعي سرورنا مؤخرًا بأن نعلن القائمة الكاملة للمرشحين والتي تضم 30 مرشحًا لانتخابات لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، وهي القائمة التي تمثل 30 دولة و19 لعبة رياضية صيفية، وإنني لأشعر بالشغف الشديد نحو رؤية الطاقة والأفكار التي سيجلبها الأعضاء الأربعة الذين ستنتخبونهم إلى لجنتنا. يوضح هذا العدد الكبير من المرشحين ذوي السجايا الرفيعة قيمة العمل ومشاركة ممثلي الرياضيين والاهتمام الذي يبديه الرياضيون نحو المشاركة في تشكيل وجه الحركة الأولمبية.

أتمنى أن تشاركوني حماسي هذا للعام المقبل، وأتمنى لكم كل التوفيق في تحقيق أهدافكم الرياضية وغير الرياضية. وإذا كانت لديكم أي ملاحظات أو أسئلة تريدون طرحها على لجنتنا، فلا تترددوا في التواصل معنا على البريد الإلكتروني athlete365@olympics.com‏.

لنتحلَّ بالروح الأولمبية،

كيرستي كوفنتري