وقام الرئيس باخ بزيارة القرية الأولمبية والاستاد الأولمبي خلال رحلته إلى طوكيو في تشرين الثاني/نوفمبر، وقدم مستجدات للرياضيين.

على الرغم من الظروف الاستثنائية، يمكنك توقع أماكن مذهلة وتجربة رياضية لا تنسى في الصيف المقبل.

يتحدث الرئيس باخ إلى مجتمع الرياضيين مباشرةً بانتظام من خلال Athlete 365 ودعوة لجنة شبكة الرياضيين العالمية.

وقال الرئيس باخ في رسالة فيديو مُوجهة إلى مجتمع الرياضيين العالمي: “لن تنسوا هذه اللحظات في القرية الأولمبية طوال حياتكم. وفي ظل الظروف التي يعرضها أصدقاؤنا اليابانيون هنا، ستكون التجربة أكثر روعة”.

وأضاف قائلًا: “هذا هو المكان المناسب بعد تسعة أشهر من الآن. أنني أشعر بسعادة كبيرة لأنني أستطيع أن أحييكم هنا من القرية الأولمبية في طوكيو”.

ومع الاعتراف بالصعوبات التي يواجهها العديد منكم حاليًا بسبب التدابير التقييدية التي تم اتخاذها لمكافحة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19 )، شجعكم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية على مواكبة استعداداتكم.

وقال الرئيس باخ، الذي تواصل مباشرةً مع مجتمع الرياضيين هذا العام بانتظام من خلال Athlete 365 ودعوة لجنة الشبكة الرياضيين العالمية: “استعدوا لهذه الألعاب الأولمبية وتدربوا أكثر، حتى في ظل هذه الظروف الصعبة للغاية التي يواجهها العديد منكم، ومعظمكم، في هذه اللحظة. ولكن إذا نظرتم حولكم مرة أخرى، ستجدون أن الأمر يستحق الجهد. إنني أتطلع إلى رؤيتكم في طوكيو 2020، في طوكيو 2020 العام القادم”.

تم تصميم القرية الأولمبية على الجانب المائي لاستيعاب غالبية الرياضيين الذين سيتنافسون في الأولمبياد. وأشاد الرئيس باخ بأماكن الإقامة وبالتحديد المساحة والإشراقة والإطلالة التي سيستمتع بها الرياضيون.

وتوقف أيضًا عند الاستاد الأولمبي حيث أشاد بالجو والتصميم اللذين شكّلهما المهندس المعماري كينجو كوما، الذي كان أيضًا عضوًا في لجنة التحكيم لبناء البيت الأولمبي في لوزان.

وبدأ الرئيس باخ زيارته إلى اليابان بالاجتماع برئيس الوزراء الياباني الجديد يوشيهيديه سوغا. وخلال اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الدولية للألعاب الأولمبية للمعوقين واستعراض مشروع طوكيو 2020 الذي أعقب ذلك، أكد جميع الشركاء من جديد التزامهم الكامل بتقديم دورة الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية للمعوقين المناسبة لعالم ما بعد انتهاء فيروس كورونا في العام المقبل.