إيما تيرهو OLY شاركت في 5 دورات ألعاب أولمبية وفازت بالميدالية البرونزية في أولمبياد ناجانو 1998 وأولمبياد فانكوفر 2010؛ كما شاركت في مسابقات في أولمبياد سولت ليك سيتي 2002، وأولمبياد تورينو 2006، وأولمبياد سوتشي 2014.

ريو سيونغ مين (الكوري) نجم تنس الطاولة الذي تنافس في أربع دورات ألعاب أولمبية فاز بميدالية ذهبية في عام 2004 وأخرى فضية في عام 2012.

اكتشف المزيد عن لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية ومهمتهم وأنشطتهم

إيما تيرهو OLY، التي انتخبت في أولمبياد بيونغ تشانغ 2018، هي لاعبة أولمبية شاركت في خمس دورات ألعاب أولمبية وهي قائدة سابقة لفريق هوكي الجليد النسائي الفنلندي، وفازت بميدالية برونزية في كلٍ من دورتي الألعاب الأولمبية الشتويتين ناجانو 1998 وفانكوفر 2010. ستقود اللجنة حتى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022، لتحل محل الرئيسة المنتهية ولايتها كريستي كوفنتري.

اُنتخِب ريو سيونغ مين لاعب تنس الطاولة الكوري الذي فاز بالميدالية الذهبية في بطولة فردي الرجال في أولمبياد أثينا 2004، وشارك في تحقيق الميدالية الفضية للفريق في أولمبياد لندن 2012، والميدالية البرونزية للفريق في أولمبياد بكين 2008. وسيحل محل دانكا بارتيكوفا OLY، نائبة الرئيس المنتهية ولايتها.

يطرح المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية ستة رياضيين للانتخاب بصفتهم أعضاء في اللجنة الأولمبية الدولية

طرح المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، أسماء كل من باو جاسول (إسبانيا، كرة السلة)، ومايا فلوسكوفسكا OLY (بولندا، ركوب الدراجات)، وفيديريكا بيليغريني (إيطاليا، السباحة) ويوكي أوتا (اليابان، سلاح الشيش) للانتخاب من جانب دورة اللجنة الأولمبية الدولية ليصبحوا أعضاءً في اللجنة الأولمبية الدولية. اُنتخِب الرياضيون الأربعة أعضاءً في لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية لمدة ثماني سنوات في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع بواسطة الرياضيين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وفقًا للوائح لجنة الرياضيين، وبناءً على طلب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، يمكن للمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية أن يقترح على الدورة، لانتخابهم أعضاءً في اللجنة الأولمبية الدولية، ما يصل إلى ثلاثة من أعضاء معينين في لجنة الرياضيين، على وجه الخصوص لضمان التمثيل المتوازن للرياضيين.

وبالتشاور مع كيرستي كوفنتري، رئيسة لجنة الرياضيين المنتهية ولايتها، ولضمان تحقيق التوازن الجغرافي داخل لجنة الرياضيين، عيّن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أيضًا همفري كايانج OLY (كينيا، لعبة الرجبي) في اللجنة. كايانج هو القائد السابق لفريق سباعيات الرجبي الكيني، الذي تنافس في أولمبياد ريو 2016 وترشح خلال انتخابات اللجنة الأولمبية الدولية لهذا العام.

بالإضافة إلى ذلك، وافق المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية على اقتراح كايانج وكذلك عضوة اللجنة الأولمبية الدولية المُعينة مؤخرًا أستريد أوهرينهولد جاكوبسن OLY(النرويج، لعبة التزلج الريفي) لانتخابهما عضوين في اللجنة الأولمبية الدولية بما يتماشى مع لوائح اللجنة الأولمبية الدولية. انضمت جاكوبسن إلى لجنة الرياضيين في وقتٍ سابقٍ من هذا العام بعد استقالة كيكان راندالOLY، وستبقى في اللجنة حتى نهاية فترة ولايتها، والتي ستتزامن مع انتهاء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ميلانو كورتينا 2026. اُقترِح كايانج لعضوية اللجنة الأولمبية الدولية لأنه لولا ذلك لما كان هناك أي ممثل رياضي من إفريقيا بين أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية.

كما سيطرح المجلس التنفيذي أيضًا اسم الرئيسة الجديدة للجنة الأولمبية الدولية إيما تيرهوOLY لانتخابها في دورة اللجنة الأولمبية الدولية عضوة في المجلس التنفيذي.

ستُعقد الانتخابات في الدورة 138 للجنة الأولمبية الدولية في 8 أغسطس.

أساس قوي يمكن الاعتماد عليه من أجل لجنة الرياضيين

تركت رئيسة لجنة الرياضيين المنتهية ولايتها كيرستي كوفنتري أساسًا وإرثًا قويين للجنة الجديدة للبناء عليهما، بعد أن دفعت بعدد من المبادرات المهمة التي تركز على الرياضيين منذ تعيينها رئيسة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بيونغ تشانغ 2018. ويشمل ذلك إعلان حقوق الرياضيين ومسؤولياتهم، الذي أنشأ مجموعة مشتركة من الحقوق والمسؤوليات الطموحة للرياضيين داخل الحركة الأولمبية، بالإضافة إلى منحة سنوية قدرها 10000 دولارٍ أمريكي من لجنة التضامن الأولمبي لتمكين لجان الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية (NOC).

مُدِدت ولايتها الأولية التي دامت ثماني سنوات، وولاية الأعضاء الآخرين المنتهية ولايتهم، لمدة عامٍ واحدٍ لمساعدتهم في الإشراف على عمل لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية خلال الوباء العالمي، بعد تأجيل دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

ستواصل اللجنة الأولمبية الدولية الاستفادة من تجربة كوفنتري ونظرتها الثاقبة في القضايا التي تؤثر على الرياضيين، حيث اُنتخِبت عضوًا فرديًا في اللجنة الأولمبية الدولية من دورة اللجنة الأولمبية الدولية.

دانكا بارتكوفا OLY عملت لمدة ثماني سنوات في اللجنة، شغلت فيها منصب نائب الرئيس في آخر ثلاث سنوات ونصف، وشاركت عن كثب في المبادرات المذكورة أعلاه كما اضطلعت بدور محوري في تنظيم وتقديم المنتدى الدولي للرياضيين، وتطوير منصة Athlete365 ومكافحة المنشطات من خلال عملها في لجنة الرياضيين في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، وممثلةً للرياضيين في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات. توسعت منصة Athlete365 لتصبح أكبر مجتمع في العالم يضم نخبة من الرياضيين ورياضيين أولمبيين وأعضاء مرافقين لهم، ويوفر الآن لأعضائه إمكانية الوصول المجاني إلى العديد من الأدوات والخدمات المصممة لمساعدتهم على إدارة صحتهم العقلية وانتقالهم الوظيفي، من بين مواضيع أخرى.

اضطلع جميع أعضاء لجنة الرياضيين المنتهية ولايتهم، بما في ذلك توني إستانغيت وجيمس تومكينز الحاصل على وسام أستراليا، OLY وستيفان هولمOLY، بدورٍ مهمٍ في تعزيز الدعم للرياضيين داخل الحركة الأولمبية وفي تطوير وتنفيذ الأجندة الأولمبية 2020، والأجندة الأولمبية 2020+5 مؤخراً.