الرياضيون الأعزاء،

أود اغتنام هذه الفرصة لأقدم لكم تحديثًا بعد المناقشات المثمرة في كل من اجتماع المجلس التنفيذي للّجنة الأولمبية الدولية والقمة الأولمبية التي عقدت الأسبوع الماضي.

قدمتُ تحديثًا بشأن إعلان حقوق ومسؤوليات الرياضيين إلى المجلس التنفيذي للّجنة الأولمبية الدولية يوم 30 نوفمبر خلال اجتماعنا في طوكيو. تصدّر الإعلان كذلك جدول أعمال القمة الأولمبية السابعة في 8 ديسمبر في لوزان. أكد المشاركون في القمة الأولمبية على أهمية الإعلان واتفقوا على تنفيذه في منظماتهم وتشجيع جميع المساهمين لديهم على فعل الشيء ذاته.

يسعدنا أن المشروع لاقى ترحيبًا حارًا منذ اعتماده رسميًا في أكتوبر، في جلسة اللجنة الأولمبية الدولية في العاصمة بوينس آيرس؛ كما تسعدنا التعليقات الإيجابية التي تلقيناها من المجلس التنفيذي والقمة الأولمبية بعد دعم مشجع من جميع أنحاء الحركة الأولمبية.

التأييد العالمي

في الشهر الماضي، وافقت رابطة الاتحادات الأولمبية الصيفية الدولية على الإعلان في اجتماع مجلسها، كما اعتمدته رابطة اللجان الأولمبية الوطنية وتعهدت بتنفيذه في جمعيتها العامة في طوكيو، حيث تمت دعوتي كذلك من أجل تقديمه نيابة عن اللجنة التوجيهية.

يؤكد الحصول على دعم وتأييد رابطة الاتحادات الأولمبية الصيفية الدولية ورابطة اللجان الأولمبية الوطنية على أهمية هذا الإعلان التاريخي، التي وضعها رياضيون من أجل الرياضيين. وكان من الرائع أيضًا الحصول على دعم صريح من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية خلال خطابه الرئيسي في الجمعية العامة لرابطة اللجان الأولمبية الوطنية.

دعم الرياضيين للإعلان

على المستوى القاري، قدم الدعم الكامل للمبادرة ممثلون من أكثر من 80 لجنة رياضية تابعة للجان أولمبية وطنية خلال منتدى الرياضيين في منظمة عموم أمريكا للرياضة في أكتوبر ومنتدى الرياضيين في المجلس الأولمبي الآسيوي في نوفمبر، وقدموا اعتماد الإعلان باعتباره إحدى توصيات المنتدى الخاصة بهم كنت في طوكيو من أجل المشاركة في منتدى الرياضيين الآسيويين مع أعضاء آخرين في لجنة الرياضيين التابعة للّجنة الأولمبية الدولية، وكان من الرائع الشعور بالطاقة الجديدة النابعة من ممثلي الرياضيين هناك.

تضم المنظمات الرياضية الأخرى التي تقدم الدعم الكامل للإعلان لجنة الرياضيين التابعة لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، وجميع لجان الرياضيين في الاتحادات القارية الخمسة، ورابطة الأولمبيين العالمية. وأعربت منظمات أخرى، مثل لجنة الرياضيين الكندية، عن دعمها علانية، في حين بدأت اللجنة الأولمبية النيوزيلندية عملية تضمين الإعلان في سياساتها وعملياتها الرسمية. وعلى مستوى الاتحادات الدولية، أعرب الاتحاد الدولي للتزلج على الثلوج عن تأييده الكامل للإعلان في اجتماع مجلس الخريف.

إنه من المثير أن نرى حدوث هذه التطورات بهذه السرعة، وأتوجه بالشكر، نيابة عن اللجنة التوجيهية، إلى جميع من مجتمع الرياضيين العالمي الذين دعموا هذه المبادرة الرائدة حتى هذه اللحظة. تتطلع لجنتنا إلى استضافة ما يقرب من 350 ممثلاً رياضيًا من جميع أنحاء الحركة الأولمبية في منتدى الرياضيين الدولي الثامن في الفترة من 13 إلى 15 أبريل، حيث سنناقش الإعلان بمزيد من التفصيل.

وضع إستراتيجية مطوَّرة للمشاركة

يسرني الحصول على الموافقة على مشروع آخر مهم يركز على الرياضيين، أثناء اجتماع المجلس التنفيذي للّجنة الأولمبية الدولية، ويتمثل في: إستراتيجيتنا لمشاركة الرياضيين 2.0.

واستمرارًا للدعم المتزايد الذي قدمناه للرياضيين على مدار العامين الماضيين، وعلى وجه الخصوص منذ إطلاق Athlete365 قبل عام، فهذه خطوة رئيسية أخرى نحو تعزيز مشاركتنا مع الرياضيين في جميع أنحاء العالم، باستخدام ثلاث ركائز: التمكين، والتحفيز، والإلهام.

وسيتم تحقيق هذه الركائز في فترة الاستعداد لدورة ألعاب طوكيو 2020، حيث نسعى جاهدين لزيادة دعمنا وتواصلنا معكم في استعدادكم لدورة الألعاب الأولمبية؛ وفي تحولكم في مسيرتكم الوظيفية؛ وفي الارتقاء بملفكم الشخصي والاحتفال بإنجازاتكم؛ وتمكينكم من أن تصبحوا سفراء بارزين ونماذج يحتذى بها للحركة الأولمبية. يُرجى الاستمرار في متابعة @Athlete365 على وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة الخطوات التالية وعدم التردد في الاتصال بنا عبر البريد الإلكتروني athletes@Olympic.org.

 

لنتحلَّ بالروح الأولمبية،

كيرستي كوفنتري،

رئيس لجنة الرياضيين التابعة للّجنة الأولمبية الدولية

أتوجه بالشكر إلى جميع من في مجتمع الرياضيين العالمي الذين دعموا هذه المبادرة الرائدة حتى هذه اللحظة



كيرستي كوفنتري