إذ أطلقت لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية استطلاع “القاعدة 50” في ديسمبر 2020 بغية الحصول على استشارة أوسع بشأن حرية الرأي والتعبير لدى الرياضيين.

البيانات الآن في طور التحليل وسوف تُقدم التوصيات للمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية قبل نهاية أبريل 2021.

ولقد لخصنا العملية الاستشارية في أنفوغرافيك زمني قدمناه عن “القاعدة 50″، وبإمكانكم متابعة قنوات Athlete365 على وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة المستجدات في المستقبل.

استطلاع الرأي الذي أُطلق في ديسمبر 2020 سيأتي مكملًا للتعليقات النوعية التي وردتنا من سلسلة من الاتصالات التي أجرتها لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية مع العديد من لجان الرياضيين واللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الدولية. بالإضافة إلى مخرجات الاستشارات التي أجرتها اللجان الأولمبية الوطنية ولجان الرياضيين في اللجان الأولمبية الوطنية على المستوى الوطني.

أما المعلومات التي أُخذت من الاستطلاع فهي الآن في طور التنظيم والتحليل بإشراف وكالة أبحاث مختصة. وكما أسلفنا، لضمان إجراء عملية متينة ومستقلة يشرف عليها أفضل الخبراء في هذا المجال، تواصلت لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية مع فورس، المركز السويسري المختص بالعلوم الاجتماعية، FORS. وينفذ مركز فورس دراسات استطلاعية وطنية ودولية واسعة النطاق، ويقدم خدمات البيانات والمعلومات البحثية للباحثين والمؤسسات الأكاديمية، ويجري بحوثًا منهجية ومواضيعية. وقد قدم فورس الدعم للجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية فيما يتعلق بوضع منهجية للاستطلاع وتقديمه، وسيعمل الآن على مراجعة المعلومات التي قدمها الرياضيون في هذا الاستطلاع.

وحال انتهاء هذه العملية، ستقدم لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية تقريرها وتوصياتها إلى المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية قبل نهاية أبريل 2021 لإجراء مراجعة له.

مشاركة الرياضيين الاستثنائية

الألعاب الأولمبية من أهم وأقوى مظاهر الدمج ومحاربة العنصرية، لأنها ملتقى سلمي للرياضيين من مختلف أنحاء العالم من فريق اللاجئين التابع للجنة الأولمبية الدولية (IOC) واللجان الأولمبية الوطنية (NOCs) البالغ عددها 206 لجنة، في احتفالية ثقافية رياضية.

يسعدنا حجم الاستجابة التي تلقيناها من المجتمع الرياضي حول العالم، بمشاركة آلاف الرياضيين من كل بقعة من بقاع الأرض في الاستطلاع.

وبشكل خاص، نتوجه بالشكر إلى الشبكة العالمية للجان الرياضيين على مشاركة الاستطلاع والترويج له في مجتمعاتهم وتعبئة النتائج بأنفسهم وإرسالها لنا مرة أخرى.

والهدف من استشاراتنا حول التعبير الرياضي هو جمع الأفكار من المجتمع الرياضي الخاصة بالفرص الجديدة المحتملة والقائمة بالفعل للتعبير عن الرأي فيما يخص الألعاب الأولمبية والمشاركة فيها. وكان هذا بعد نشر 50 قاعدة استرشادية في يناير 2020.

ونتطلع لمشاركة النتائج معكم، ومرة أخرى نشكركم على استخدام حقكم لتوصيل صوتكم لمتخذي القرار في اللجنة الأولمبية الدولية حول هذا الموضوع الهام. استمر في متابعة المنصة الاجتماعية Athlete365 لمعرفة آخر التحديثات.