قدّم برنامج P&G “رياضيين من أجل الخير” منحًا بقيمة تزيد عن 500,000 دولار أمريكي إلى المنظمات الخيرية المعنية التي رشحها 52 من الطامحين في دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو 2020.

ينضم جمال هيل، وجايسون سميث، ويب بين زيو، الفائزون بميداليات طوكيو البارالمبية، إلى بعض لاعبي القوى البارالمبية الذين حصلت مؤسساتهم الخيرية على منحة “رياضيين من أجل الخير”.

اكتشف المزيد حول هذه المبادرة الرائعة وكيفية دعمها للرياضيين والقضايا التي تحتل مكانة خاصة في قلوبهم.

في غضون خمس سنوات فقط، انتقل جمال هيل من عدم إكمال دراسته الجامعية إلى لاعب حائز على ميدالية بارالمبية. فاز السباح البارالمبي الأمريكي بالميدالية البرونزية في سباق السباحة الحرة S9 للرجال لمسافة 50 م في طوكيو، ويرجع الفضل لمجتمعه وبالأخص للمؤسسة الخيرية التي أسسها للسباحة،Swim Up Hill، لتصبح مصدر إلهامه للانتقال إلى اللاعب الرياضي المعروف اليوم.

لا تقتصر رحلة جمال الرياضية على تحقيق أحلامه فقط: “الأمر لا يقتصر على ما نحققه لأنفسنا فقط، بل يكمن نجاحنا في حث الآخرين على تحقيق هذا الحلم”. أقام مؤسسة Swim Up Hill، التي حصلت على منحة بقيمة 10,000 دولار أمريكي لدعم عملها من مبادرة “رياضيين من أجل الخير”، للمساعدة في تقليل عدد حالات الغرق في جميع أنحاء العالم وتقديم تدريبات السباحة الأساسية للأقليات.

شاهد المقابلة الحصرية مع جمال هيل على olympics.com

وأوضح خلال عرض فكرة تأسيسه لمنظمة Swim Up Hill قائلًا: “لم تستطع أمي السباحة عندما ضمتني لمدرسة Mommy & Me للسباحة، ولكنّي علّمتها السباحة منذ حوالي سبع سنوات”. “هناك فكرة شائعة وسلبية عن أن’ذوي البشرة السوداء لا يحق لهم السباحة‘، ’وذي البشرة البنية لا يحق لهم السباحة‘ و’المجتمعات ذات الدخل المنخفض والمتوسط لا يحق لهم السباحة‘، ولذلك من اليوم الأول، كانت تؤمن بعدم الخضوع لتلك الإحصائيات”.


الأمر لا يقتصر على ما نحققه لأنفسنا فقط، بل يكمن نجاحنا في حث الآخرين على تحقيق هذا الحلم.

جمال هيل


هناك فكرة شائعة وسلبية عن أن”ذوي البشرة السوداء لا يحق لهم السباحة”، ” وذي البشرة البنية لا يحق لهم السباحة” و”المجتمعات ذات الدخل المنخفض والمتوسط لا يحق لهم السباحة”.

جمال هيل

من قوة إلى قوة أكبر

فازت السبّاحة السنغافورية يب بين زيو والعداء الأيرلندي جياسون سميث بالميدالية الذهبية في سباقاتهم الفردية في طوكيو وفازا أيضًا بمنحة “رياضيين من أجل الخير” قبل دورة الألعاب. إن يب وجايسون يعملان مع مؤسسات في وطنهما وهما: Singapore Disability Sports وVision Sport Ireland، تباعًا وأدركا، مثل جمال، التأثير الذي يمكن أن تحدثه هذه المنحة.

يعمل جايسون، الفائز بالميدالية الذهبية في سباق السرعة فئة T13 لمسافة 100 متر، سفيرًا بمؤسسة Vision Sport Ireland وأصبح قدوة للشباب المكفوفين وضعاف البصر في مجتمعه. يتوجه شغفه نحو النضال من أجل تلبية احتياجات الرياضيين البارالمبيين في أيرلندا، إذ يأمل في تمثيلهم بقوة خلال دورة الألعاب.

اطلع على القائمة الكاملة لبرنامج “رياضيون من أجل الخير”

خلا دورة طوكيو، لاحظ جايسون كيف زادت قوة المنافسة في الرياضات البارالمبية، مما يتطلب توسيع نطاق تمثيلها في أيرلندا أكثر من ذلك. وفي حديثٍ له بعد فوزه بالميدالية الذهبية قال: “لقد كان سباقا صعبًا، وأصبح مستوى الرياضة البارالمبية، خاصة في سباقات العدو السريع، جيدًا للغاية”.

“الأحداث تزداد قوة مرة بعد الأخرى، والفوز بميدالية يتطلب مجهود أكبر. الأمر يحتاج إلى الصلابة والارتقاء إلى مستوى التحدي، مما أراه رائعًا في هذه الرياضة، فهو بالتأكيد يبقيني على أهبة الاستعداد”.

اكتشف كيف يدعم برنامج P&G “رياضيين من أجل الخير” القضايا التي تهم الرياضيين بشدّة في جميع أنحاء العالم.