2015


المنتدى الدولي للرياضيين التابع للجنة الأولمبية الدولية

البرنامج

تضمن البرنامج عددًا من الجلسات العامة والعملية التي تركز على تمكين لجان الرياضيين. وشملت هذه “كيفية قيادة لجنة الرياضيين بفعالية”، بقيادة القائدين الرياضيين الملهمين أنجيلا روجيرو وتوني إستانجوت؛ “إدارة لجنة الرياضيين”، والتي شهدت مناقشة الرياضيين لمهمة اللجنة ورؤيتها وأدوارها ومسؤولياتها وأفضل الممارسات؛ و “كيف يمكن للجان الرياضيين الاستفادة من وسائل الإعلام الجديدة”، والتي ظهر فيها الرئيس التنفيذي لشركة Olympic Broadcasting Services يانيس إكساركوس والبروفيسور آندي مياه كمتحدثين..

بالإضافة إلى ذلك، عُقدت حلقة نقاش حول “خدمات الرياضيين”، والتي شهدت تقديم كيرستي كوفنتري وأوليفييه نيامكي نظرة ثاقبة حول برنامج التضامن الأولمبي، ودعت ممثلي محكمة التحكيم الرياضية تريشيا سميث ومايكل لينارد لشرح كيف تحمي المحكمة مصالح الرياضيين. كما عُقدت جلسة نقاشية مهمة حول دعم رفاهية الرياضيين، شارك فيها البطل الأولمبي في الوثب الثلاثي جوناثان إدواردز وخبيرة الحماية مارجو ماونت جوي كمتحدثين، وتناولت الجلسة تناولت الحياة خارج المنافسة، ومنع التحرش وسوء المعاملة في الرياضة، وكيفية إدارة حاشية الرياضيين.

اختتم المنتدى بجلسة أسئلة وأجوبة مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ.

المشاركة

حضر المنتدى أكثر من 100 رياضي من 40 دولة، بما في ذلك ممثلو الرياضيين من الاتحادات الدولية، واللجنة البارالمبية الدولية، والاتحادات القارية ولأول مرة، اللجان المنظمة للألعاب الأولمبية

KEY FOCUSES
  • To assess the implementation of the Olympic Agenda 2020 athlete-related recommendations
  • To empower athletes’ commissions and their chairpersons
النتائج والتوصيات

استقبل المنتدى الدولي السابع للرياضيين بحرارة التوصيات المتعلقة بالرياضيين في جدول أعمال الألعاب الأولمبية 2020، وأعاد التأكيد على أن لجان الرياضيين كانت جزءًا أساسيًا من الحركة الأولمبية ويجب أن تستمر في العمل مع أصحاب المصلحة لضمان فعاليتها. أسفرت المناقشات عن اتفاق لتمكين الرياضيين من خلال تحسين التواصل وتوفير المعلومات، وخرجت بخمس توصيات رئيسية:

  1. دعم أصحاب المصلحة: تساعد اللجنة الأولمبية الدولية أصحاب المصلحة على أن يكونوا فعالين من خلال توفير المبادئ التوجيهية والدعم لتأسيس لجان الرياضيين في الاتحادات الدولية، واللجان الأولمبية الوطنية، واللجان المنظمة للألعاب الأولمبية.
  2. دعم الرياضيين: ستقدم اللجنة الأولمبية الدولية دعمًا مباشرًا للرياضيين من خلال موارد تعليمية جديدة ومتطورة، ومن خلال منظمة التضامن الأولمبي، التي ستوفر التمويل لمنتديات الرياضيين القارية نصف السنوية.
  3. تجربة الرياضيين خلال الألعاب الأولمبية: ستستفيد لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية من المزيد من الدعم والترويج خلال فترة الألعاب الأولمبية، بحيث يمكنها التركيز على تحسين تجربة وقت الألعاب للرياضيين المتعلقة بالاحتفالات والتواصل مع الرياضيين
  4. الحماية: من أجل تعزيز حماية مصالح الرياضيين، تقوم محكمة التحكيم الرياضية بإعداد مبادرات لمساعدة المحكمين الرياضيين وتطويرهم وتعليمهم. ينبغي أن تعمل لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية مع اللجنة الأولمبية الدولية لتطوير وإدخال المزيد من مواد الحماية للرياضيين.
  5. المنتدى الدولي للرياضيين: لتحقيق أكبر قدر ممكن من الفعالية من خلال الاستمرار في تضمين يوم من الاجتماعات العملية ومشاركة أفضل الممارسات، وزيادة مستوى المشاركة بين المشاركين، وتيسير الحوار المستمر والتبادل بعد كل منتدى.