5 ديسمبر 2019

هناك 30 مرشحًا لانتخاب لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية وهم يمثلون 30 دولةً و19 لعبة رياضية صيفية.

ستقام الانتخابات في العام القادم أثناء انعقاد دورة طوكيو 2020، وجميع الرياضيين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية، طوكيو 2020، سيكونون مؤهلين للتصويت.

سوف يحل الرياضيون المنتخبون محل أربعة أعضاء تنتهي فترة ولايتهم بنهاية دورة طوكيو 2020، ومن بين هؤلاء كيرستي كوفينتري.

الرياضيون الأعزاء،

يسعدني أن أعلن أن القائمة الكاملة للرياضيين الذين يتنافسون على الانتخاب لعضوية لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية(AC) خلال دورة طوكيو 2020 قد نالت الآن موافقة المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية. ينتمي المرشحون، الذين تم ترشيحهم من قبل اللجان الأولمبية الوطنية (NOC) التي يتبعها كل واحد منهم جنبًا إلى جنب مع لجنة الرياضيين، إلى 30 دولة و19 لعبة رياضية صيفية وسيتنافسون على الأصوات المهمة للغاية خلال دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في العام المقبل في طوكيو.

في ما يلي القائمة الكاملة للمرشحين:

فصل جديد مثير

إنه لأمر رائع أن نرى مثل هذه الاستجابة الرائعة من مجتمع الرياضيين العالمي بالاهتمام الذي حصلنا عليه في هذه الانتخابات.

لقد كان عامًا مثيرًا لدينا في اللجنة، حيث كان صوت الرياضيين دائمًا محورًا لعملية صنع القرار في الحركة الأولمبية، كما مثلت المشاركة رقمًا قياسيًّا في منتدى الرياضيين الدولي لعام 2019 مع حضور هذا العدد من ممثلي الرياضيين من اللجان الأولمبية الوطنية للمرة الأولى. من الأمور المحفزة للإلهام أن كثيرًا من الرياضيين يرغبون في البناء على هذا العمل العظيم وأن يصنعوا فارقًا لحياة الرياضيين عبر الانضمام اللجنة بشخوصهم.

إنني مندهش للغاية بهذا التنوع في تمثيل الألعاب للرياضية والبلدان، وهو يوضح مدى اهتمام الرياضيين، وشدة رغبتهم في مشاركة أصواتهم، والدور المركزي الذي يضطلعون به في الحركة الأولمبية. إنه لمن المثير أن يكون لديك مثل هذه النوعية الرائعة من المرشحين.

متى وأين وكيف يمكنك التصويت

تنتهي فترة رئاستي التي تبلغ ثماني سنوات بنهاية دورة الألعاب في طوكيو، جنبًا إلى جنب مع دانكا بارتيكوفا وتوني إستانجيت وجيمس تومكينز، وهذه هي المناصب الأربعة الشاغرة في لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية والتي سيتنافس عليها الرياضيون. بالإضافة إلى ذلك، سيختتم ستيفان هولم، وهو عضو معين في اللجنة، ولايته كذلك في العام المقبل.

سيتمكن من يتنافسون منكم في دورة طوكيو 2020 من التصويت لممثليكم بدايةً من 14 يوليو (يوم افتتاح القرية الأولمبية) حتى 4 أغسطس 2020. ستكون محطة الاقتراع الرئيسية في مساحة Athlete365 الخاصة بنا، والموجودة عند المدخل المؤدي إلى قاعة الطعام في القرية الأولمبية، ولكن ستكون هناك أيضًا محطات تصويت في مواقع أخرى، مثل مدن كرة القدم ومكان منافسات القوارب الشراعية.

سيشرف على التصويت وستصادق عليه لجنة الانتخابات التي عينها رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، وأعضاؤها هم: نيكول هوفرتس (الرئيسة)، ممثلة لجنة الشؤون القانونية التابعة للجنة الأولمبية الدولية؛ وباكيريت جيرارد زابيلي رئيسةً للجنة الأخلاقيات والامتثال في اللجنة الأولمبية الدولية، وكيكان راندال ممثلة للجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية.

نبذة عن لجنتنا

تتكون لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية من 23 عضوًا كحد أقصى. يتم انتخاب اثني عشر عضوًا بشكل مباشر بواسطة أقرانهم، ويوجد حد أقصى يبلغ 11 عضوًا معينًا لضمان التوازن الجيد بين تمثيل المناطق والجنسين والألعاب الرياضية. تنتخب اللجنة رئيسها ونائبه ويجب أن يكونا من بين الأعضاء المنتخبين في اللجنة. هناك تصويت في كل دورة ألعاب أولمبية، حيث يتم انتخاب أربعة أعضاء في كل دورة ألعاب صيفية، وعضوين في كل دورة ألعاب شتوية.

كذلك يعدُّ ما يصل إلى 15 عضوًا من أعضاء لجنتنا أعضاءً في اللجنة الأولمبية الدولية، ما يمنحنا داخل عضوية اللجنة الأولمبية الدولية المستوى نفسه من التمثيل الذي لنا في اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الدولية. بصفتي رئيسةً للجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، فأنا أيضًا عضو في المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، والغاية من ذلك هي ضمان أننا سنكون جزءًا من عملية صنع القرار عند أعلى المستويات داخل الحركة الأولمبية، وهي إحدى المسؤوليات الرئيسية المنوطة بلجنتنا، جنبًا إلى جنب مع دعم تطوركم خلال مسيراتكم الرياضية وغير الرياضية.

عندما أتطلع إلى المستقبل، لا يسعني الانتظار حتى أرى الحماس والأفكار والطموح الذي سيحمله أعضاؤنا الجدد إلى اللجنة العام المقبل، وأتمنى لجميع المرشحين حظًا سعيدًا!

حول الروح الرياضية الأولمبية،

كيرستي كوفنتري

رئيسة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية

من الأمور المحفزة للإلهام أن كثيرًا من الرياضيين يرغبون في البناء على هذا العمل العظيم وأن يصنعوا فارقًا لحياة الرياضيين عبر الانضمام اللجنة بشخوصهم.

كيرستي كوفنتري