وسيتعاون النائب الثاني للرئيس تعاونًا وثيقًا مع إيما تيرهو، رئيسة لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية، وسيونغ-مين ريو، النائب الأول للرئيس.

وعلقت تيرهو قائلةً: “يعكس القرار المساهمة المتزايدة للجنة في مختلف المجالات والمشاريع الرئيسية عبر الحركة الأولمبية”. “هذا المنصب مفيد جدًا أيضًا من حيث تمكين لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية والوفاء بمهمتها لضمان تمثيل صوت الرياضيين في كل قرار تتخذه الحركة الأولمبية”

فرصةٌ لكلٍ من الأعضاء المنتخبين والمعينين

سيكون هذا المنصب مفتوحًا لكلٍ من الأعضاء المنتخبين والمعينين، ما يوفر مزيدًا من الشمولية للأعضاء المعينين من جانب لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية. وسيظل منصبا رئيس لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية والنائب الأول للرئيس مفتوحَين فقط لأعضاء اللجنة المنتخبين.

سيجري اقتراح المرشحين لمنصب النائب الثاني للرئيس ولمنصبي الرئيس والنائب الأول للرئيس وانتخابهم من جانب لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية خلال كل دورة من دورات الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية.

في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين 2022، سيخوض عددٌ قياسي من الرياضيين سباق انتخابات لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية. سوف يتنافس عشر لاعبات وسبعة لاعبين من 17 لجنة أولمبية وطنية (NOCs) وست رياضات وخمس قارات على المقعدَين الشاغرَين في اللجنة. وقد رشّحَتهم لهذه الانتخابات لجانهم الأولمبية الوطنية ولجان الرياضيين التابعة لها.

تمثيل صوت الرياضيين العالميين داخل اللجنة الأولمبية الدولية والحركة الأولمبية

تلعب لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية دورًا محوريًا داخل الحركة الأولمبية، حيث تمثّل صوت الرياضيين العالميين داخل اللجنة الأولمبية الدولية والحركة الأولمبية. تتكون اللجنة من 23 عضوًا كحدٍ أقصى، يجري اختيار 12 منهم مباشرةً من خلال الانتخابات التي تُعقد أثناء دورة الألعاب الأولمبية، ويتم تعيين 11 عضوًا منهم كحدٍ أقصى لضمان تحقيق التوازن بين الجنسين والمناطق والرياضات.

تُعقد انتخابات في كل دورة من دورات الألعاب الأولمبية حيث يجري اختيار أربعة أعضاء في كل دورة ألعاب صيفية وعضوين في كل دورة ألعاب شتوية.

يمكن العثور على معلومات إضافية عن لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الدولية هنا.