لكل إنسان الحق في قبول كيفية معاملة جسده، ولا يمكن لأحد سلب ذلك منك.

لا يمكن إرغامك على القبول أبدًا، ويحق لك تغيير رأيك إذا كنت لا تشعر بالراحة.

نأمل أن تشعر بالتمكين بمشاهدة الفيديو الذي أعددناه، وأن تتحفز لمشاركته مع شبكتك.

يجب أن تكون الرياضة بيئة آمنة للجميع، مما يسمح لك وللرياضيين الآخرين بالتركيز كليًا على الآداء. يُعد التحدث عن الموافقة جزءًا واحدًا فقط من عملنا على المساعدة في منع التحرش والاعتداء في الرياضة ويمكنك معرفة المزيد من خلال زيارة صفحة الرياضة الآمنة على موقع Athlete365.

القبول من حق الجميع

باعتباره جزءًا من رحلتك عبر الرياضة، سيتواجد مرافقوك معك لمحاولة منحك الدعم الذي تحتاجه لتعزيز إمكاناتك إلى أقصى حد، وأحيانًا قد يتضمن ذلك فحص جسمك من أجل الاستفادة من كل ميزة ممكنة لديك.

ولكن قد يُطلب منك القيام بشيء لا تشعر حياله بالارتياح، وقد تعتقد أنه “مجرد جزء من الرياضة” أو “طريقة للفوز بالميداليات”، ولكن ذلك ليس هو المهم. أنت من يقرر ما توافق عليه.

القبول هوالسماح لشخصٍ ما أو إعطاؤه الإذن لفعل شيء ما. لكل واحد منا الحق في القبول وتحديد ما يشعرنا بالراحة، وهذا مهم في الرياضة بقدر ما هو مهم في أجزاء أخرى من الحياة.

فعل القبول

الغرض الأساسي من القبول هو الاتفاق المتبادل على شيء ما قبل حدوثه، وخلق تفاهم بينك وبين أيًا كان من تكون معه. لا يمكن فرض القبول، ويمكن التراجع عنه في أي وقت إذا لم تكن مرتاحًا لما تشعر به.

إن حقك في بيئة آمنة للمنافسة والتدريب منصوص عليه في إعلان حقوق الرياضيين ومسؤولياتهم.

القبول ليست مجرد عدم وجود قول “لا”، والموافقة الضمنية غير مُعترف بها. إذا لم يكن شخصًا ما في وضع يمكنه من التعبير عن موافقته، فلن يكون قادرًا على إعطائه.

أنت إنسان أولًا، ولديك الحق في وضع حدودك الخاصة، سواء كانت بخصوص من يمكنه لمس جسمك، أو النظام الغذائي أو نظام التدريب الذي اقترحته، أو مسألة في حياتك الشخصية. وإذا تجاوز شخص حدودك دون قبولك، فهذا ليس خطأك أبدًا.

يُعد مرافقوك وموظفو الدعم خاصتك عناصر مهمة لنجاحك، ولكن مستقبلك بين يديك، وليس أي شخصٍ آخر.

تجد المزيد من المعلومات عن الرياضة الآمنة وكيفية الإبلاغ عن أي سلوك غير أخلاقي على صفحة Athlete365 Safe Sport.