فاز ناوكي تسوكاهارا وشينغو سوتسوغو وشينجي تاكاهيرا ونوبوهارو أساهارا بالميدالية البرونزية لصالح اليابان في سباق التتابع 4 × 100 متر في دورة ألعاب بكين 2008.

وجدت اختبارات لاحقة أن أحد أعضاء الفريق الجامايكي الحائز على الميدالية الذهبية كان مذنبًا بتعاطي المنشطات، وبالتالي ارتقى الفريق الياباني إلى الميدالية الفضية.

شاهد قصة فريق 4 × 100 متر الياباني وباقي سلسلة Take the Podium على القناة الأولمبية.

من المهم أن نظل مركزين على الجوهر الحقيقي للرياضة، في ظل ما يؤدي إليه كشف أمر هؤلاء الذين يغشون من خلال تعاطي المنشطات من إساءة إلى سمعة الرياضة ككل. ويوضح شينغو سوتسوغو أن: “الرياضة تقوم على المنافسة. شخص ما يفوز وشخص ما يخسر. يتنافس رياضيو المضمار والملعب في المنافسة الفردية. جميعنا نتنافس مع بعضنا البعض، لكن في تلك اللحظة، يصبح الجميع لديه نفس الهدف. هذا الانسجام يظهر ماهية الرياضة. إنها رمز.”

توحدنا كفريق

قبل دورة ألعاب بكين 2008، كانت اليابان قد فازت بميدالية واحدة فقط في رياضات المضمار. وبعد أن تأهل ناوكي تسوكاهارا وشينغو سوتسوغو وشينجي تاكاهيرا ونوبوهارو أساهارا في المسابقة الأولية في المركز الثاني بعد ترينيداد وتوباغو، تقدموا إلى المسابقة النهائية واحتلوا المركز الثالث مع أفضل 38.15 ثانية في الموسم.

كانت الميدالية البرونزية علامة بارزة في مسيرة طويلة لنوبوهارو أساهارا، الذي مثل اليابان في أربع ألعاب أولمبية، وقد قال: “إن سباق التتابع يتعلق بالتآزر بين أربعة رياضيين فرديين يجتمعون كفريق واحد”. “منذ دورة الألعاب الأولمبية عام 1996 في أتلانتا، شاركت في مسابقة التتابع الأولمبي. لم نتمكن أبدًا من الفوز بالميدالية لكننا واصلنا المثابرة. بالنسبة لي، كان عام 2008 آخر فرصة للفوز بميدالية. لقد قطعت شوطًا طويلًا للوصول إلى هذه المرحلة. على الرغم من أننا تقدمنا إلى المنافسة النهائية، إلا أننا لم نتمكن من الفوز بميدالية في الواقع. عندما فزنا بالميدالية، كان الأمر أشبه بحلم تحقق”.

رمز العدل

على الرغم من أن الميدالية البرونزية كانت إنجازًا رائعًا، إلا أنه سيكون هناك سببًا أكبر للاحتفال بعد 10 سنوات من حصولهم على الميدالية البرونزية، حيث أُبلغ فريق الركض الرباعي بأن نتيجتهم قد تحسنت إلى الميدالية الفضية. على الرغم من أن الفريق قد قدّر ذلك تقديرًا كبيرًا، كان لا يزال هناك اعتراف بأنهم فوتوا الفرصة في ذلك الوقت لأن شخصًا آخرًا كان يتعاطى المنشطات.

ويقول نوبوهارو: “إن هذه ليست نتيجة جهودنا”. “اتضح أن أحدهم كان يغش. بصراحة، هناك جانب مظلم من المنافسة. حتى بعد 10 أو 11 سنة، لا يزال الغش غشًا، ومن المهم توضيح ذلك. وآمل أن يلهم هذا الاحتفال الروح الرياضية الجيدة في المستقبل. ونحن نحتفل بهذه اللحظة لجميع الممثلين الأولمبيين اليابانيين ورياضيي العالم. ونأمل أن نتذكر هذه اللحظة كرمز للعدالة والمنافسة الأفضل”.

ويوضح شينغو في حديثه في حفل توزيع الميداليات الفضية في بطولة سباقات التتابع العالمي في اتحاد القوى في يوكوهاما أنه أكد على الحاجة إلى تعزيز الرياضة العادلة من خلال لحظات مثل هذه وقال موضحًا: “بالطبع أنا سعيد بترقية ميدالياتنا من البرونزية إلى الفضية”. “نحن ممتنون لمشاركة هذه اللحظة الرائعة. من اليوم، سنعيش كحاصلين على الميداليات الفضية. كحاصلين على الميداليات الفضية، سنواصل إرثنا كرياضيين شرفاء. نحن ملتزمون بتعزيز منافسة نزيهة على المضمضمار وفي الملعب”.


حتى بعد 10 أو 11 عامًا، لا يزال الغش غشًا، ومن المهم توضيح ذلك. آمل أن يلهم هذا الحفل الروح الرياضية الجيدة في المستقبل.

نوبوهارو أساهارا

يمكنك مشاهدة قصة فريق سباق التتابع 4 × 100 متر الياباني والاطلاع على بقية سلسلة Take the Podium على القناة الأولمبية.