نحن نتفهم أن نهاية مسارك في الرياضة التنافسية قد يثير لديك تساؤلات حول الخطوة القادمة، وندرك أن هذه المخاوف قد تؤثر على صحتك الذهنية.

تحتاج هذه المرحلة الانتقالية بدءًا من بناء هويتك خارج المسار الرياضي وحتى التواصل مع شبكة الدعم المعنيّة إلى اتباع بعض الطرق لتهدئة نفسك خلال تلك الفترة.

للحصول عى مزيد من النصائح والموارد حول كيفية دعم صحتك الذهنية عند التقاعد من الرياضة، اطلع على مواردنا المتخصصة عبر وسم #MentallyFit resources.

تمثّل مرحلة التقاعد للرياضيين فترة عصيبة ومرهقة؛ ولذلك يجب أن تستمد الشعور بالراحة والدعم بمناقشة مشاعرك مع المقربين منك، وبمعرفة الطرق والأماكن المتاحة للحصول على مزيد من الدعم. فيما يلي بعض التوصيات لإدارة بعض التحديات الذهنية التي قد تواجهها خلال فترة التغيير هذه.

إدارة التحديات الذهنية المصاحبة لاعتزال المنافسة
  • الحفاظ على شبكات التواصل والدعم – تذكر أن أصدقائك وعائلتك وزملائك في الفريق والمدربين سيكونون متواجدين دائمًا لمساعدتك.
  • الحفاظ على الالتزام والتنظيم الذاتي – قد يشمل هذا الحفاظ على جدول التمرين أو روتين النوم، أو غيرها من القواعد المتّبعة قبل التقاعد.
  • الحفاظ على ممارسة النشاط البدني بانتظام؛ حيث يفيد النشاط البدني في تخفيف التوتر، وتحسين جودة النوم واليقظة، وزيادة مستويات الطاقة خلال اليوم، وإدارة الوزن بطريقة صحية. للنشاط البدني أيضًا تأثير كبير على تحسن الحالة المزاجية والثقة بالنفس، وهما مؤشران أساسيان للصحة الذهنية.
  • إثبات هويتك وتوسيع نطاقها لتشمل دورك الرياضي واهتماماتك الأخرى، وذلك من خلال الدراسة أو العمل.
  • التفكير في أداء دور تدريبي أو إرشادي؛ حيث يمكنك دعم غيرك من الرياضيين ومشاركة خبراتك معهم.
  • الانغماس في جو الفريق – حتى لو لم تعد جزءًا من فريق رياضي، فيمكنك العثور على أماكن اجتماعية أو هوايات تحاكي أجواء الفريق وإحساسه.
  • الحصول على الدعم – تواصل مع أخصائي أو طبيب نفسي مختص بالرياضة للحصول على نصيحة أو مشورة مهنية.
  • مراعاة أن التقاعد من الرياضة هو البداية وليست النهاية. قد تحتاج وقتًا للتأقلم مع الوضع ولا بأس بذلك. إن وضع أهداف شخصية ومهنية أصغر قد يفيدك في إدارة مرحلة التأقلم بمرور الوقت.

بفضل إثبات تميّزك الرياضي، فقد أصبح لديك مهارات حياتية لا حصر لها، والتي يمكنك استغلالها خارج المنافسة أو الرياضة.

خلال تلك اللحظات التي تشهد تغييرًا في حياتك، نريدك أن تتطلع للمستقبل بترقب، وأن تنظر للماضي بتقدير لما حققته من إنجازات.

إدراك قيمتك الفريدة ومهاراتك التي يمكنك استغلالها

بفضل إثبات تميّزك الرياضي، فقد أصبح لديك مهارات حياتية لا حصر لها، والتي يمكنك استغلالها خارج المنافسة أو الرياضة. ستساهم هذه المهارات في نجاحك على المستوى الشخصي والمهني في المستقبل وتشمل:

  • تحديد الهدف
  • إدارة الوقت
  • العمل الجماعي
  • التفاني
  • أخلاقيات العمل
  • التواصل
  • المهارات الاجتماعية
  • القيادة
  • حلّ المشكلات
  • اتخاذ القرار

شاهد هذا الفيديو المقدّم من Dame Kelly Holmes Trust، والذي يسلط الضوء على مفهوم (ما وراء الميداليات) #MoreThanMedals ويكشف القيم التي يجب على الرياضيين مشاركتها بجانب الرياضة.

التخطيط للمهنة المستقبلية

يحتلّ كل من التعليم وتكوين العلاقات نقطة انطلاق مهمّة عند التفكير في مهنة المستقبل، ويمكن البدء في كل منهما أثناء المنافسة.

التعليم

  • سجّل في الدورات التدريبية عبر الإنترنت أو التعليم الإضافي – هناك العديد من الدورات التدريبية عبر الإنترنت التي يمكن إكمالها عن بُعد حسب سرعتك.
  • يوفر Athlete365 Career+ موارد متاحة عبر الإنترنت وفرص تدريب وخدمات دعم للتوظيف؛ مما يساعد الرياضيين المتميزين في إدارة المرحلة الانتقالية من الرياضة إلى مهنة جديدة.

بناء العلاقات

  • أنشئ حسابًا على LinkedIn أو أي منصة مهنية أخرى عبر الإنترنت وابدأ في تطوير شبكتك.
  • احرص على حضور الأحداث والندوات ولقاءات الفريق عبر الإنترنت في المجال المهني المرغوب.
  • إن إكمال التدريب الداخلي يمثّل أيضًا طريقة ممتازة لتطوير العلاقات داخل البيئة المهنية، وهناك مهام كثيرة يمكنك أدائها على أساس جزئي.

خلال تلك اللحظات التي تشهد تغييرًا في حياتك، نريدك أن تتطلع للمستقبل بترقب، وأن تنظر للماضي بتقدير لما حققته من إنجازات. لقد منحتك الرياضة العديد من المهارات الحياتية التي لا تقدر بثمن، ويتوافر لديك الآن موارد مصممة لمساعدتك على إدراك هذه المهارات واستغلالها أثناء التقدّم إلى الفصل التالي من حياتك.

تفضّل بزيارة Athlete365 Career+ للحصول على الأدوات والموارد المصممة لمساعدتك في الخطوة التي تخطوها في حياتك المهنية الآن.