يحتاج الكثيرون منكم إلى العمل من المنزل من أجل التمتع بالمرونة اللازمة لمتابعة أهدافكم الرياضية.

ومع بعض القواعد البسيطة، يمكنك التأكد من أنك جاهز للقيام بعملك على أكمل وجه عن بعد.

اتبع أهم نصائحنا لمساعدتك في الحفاظ على صحتك وإنتاجيتك.

1. كن رياضيًا أولاً

إذا كنت ستجلس على مكتب معظم اليوم، فستظل خاملاً لبعض الوقت. قبل بدء يوم العمل، خصص بعض الوقت للقيام بنوع من النشاط البدني. ليس من الضروري أن يكون مجهدًا، ولكن أي شيء تبدأ به يومك سيساعدك على التركيز لاحقًا: يمكنك تجربة تمارين التمدد أو القيام بجولة قصيرة سيرًا على الأقدام. لابد أنك ستوفر الكثير من الوقت عندما لا تذهب إلى مكتب، ولذلك استفد من هذا الوقت جيدًا!

2. حافظ على الروتين

بصفتك رياضيًا، أنت معتاد على الالتزام بجداول مجهدة. يجب ألا يكون العمل من المنزل مختلفًا. ابدأ يومك بالنهوض وترتيب الفراش (كي تمنع نفسك من العودة إليه وتشعر بالترتيب والنظام). ارتد ملابسك، حتى وإن كانت ملابس رياضية أو أي شيء مريح. حاول ألا تبقى في السرير أو تبدأ العمل في بيجامتك – ما لم تكن مريضًا. فهذه الطريقة غير ناجحة، وسوف ينتهي بك الأمر وأنت تعاني من ألم في الرقبة والظهر.

3. احصل على الغذاء السليم

عندما يكون مكان عملك على مسافة قصيرة من المطبخ، فقد يكون من المغري جدًا تناول الإفطار أثناء قراءة رسائل البريد الإلكتروني. قاوم تلك الرغبة الملحة وتناول وجباتك دون أي مشتتات متعلقة بالعمل. يكون الأمر مجديًا أكثر إذا قمت بأمر واحد في الوقت الواحد. لن يتيح لك هذا الاستمتاع بوجبتك وحسب، بل ستجد التركيز على عملك أسهل. يمكنك أيضًا تجنب خطر تساقط الفتات على لوحة المفاتيح!

4. تحديد أوقات للأهداف المختلفة

ضع جدولاً زمنيًا ليوم العمل. ابدأ بتحديد وقت منتظم للبدء، كما لو كنت ذاهبًا إلى مكتب أو محل عملك أو صالة التدريب. يمكنك أيضًا وضع أوقات للاستراحات وبعض المهام المحددة في جدولك.

ومن الأساليب الجيدة استخدام ساعة بومودورو – إليك نسخة منها على الإنترنت.

5. ابحث عن مكان مناسب للعمل

أولاً: لا نوصي بالأريكة أو السرير. إذا كنت تستطيع، اعمل في غرفة لا تنام أو تأكل فيها؛ وإذا لم يكن الأمر ممكنًا، استخدم طاولة الطعام أو المطبخ وحاول العثور على أفضل وضع مريح يمكنك الوصول إليه. إذا كنت تعمل على جهاز كمبيوتر محمول، فحاول توصيله بشاشة أكبر، وغيّر نوع الطاولة أو الكرسي من وقت لآخر؛ إنها طريقة جيدة لتجنب البقاء في نفس الوضع لفترات طويلة. إذا كنت في المطبخ، احرص على نقل جهاز الكمبيوتر/المستندات بعيدًا خلال أوقات الوجبات حتى لا تفكر في العمل.

6. خذ أوقات استراحة قصيرة

إذا كنت جالسًا على مكتب طوال اليوم ولست مضطرًا للسفر للعمل، فإنك تزيد من خطر إصابتك بألم الرقبة أو الظهر. خذ أوقات استراحة منتظمة وقصيرة بها بعض النشاط أثناء النهار. انهض من مكتبك. مارس تمارين التمدد. بل يمكنك حتى التخطيط لجلسة تدريب أو تجربة بعض المعدات الرياضية الجديدة.

7. تناول وجبات خفيفة صحية

مع قرب المطبخ منك، قد يصبح من السهل الوقوع في عادات الأكل السيئة. وللأوقات التي تعجز فيها عن مقاومة الرغبة الملحة، ضع بعض الخيارات الصحية جانبًا. كما قد تفعل إذا كنت في التدريب، حدد أوقاتًا محددة لأوقات تناول الطعام إن أمكن.

8. خذ استراحة غداء

حدد موعدًا لاستراحة الغداء، ولا تتجاوزه! هناك دائمًا الإغراء بإنهاء “مهمة واحدة أخرى فقط”، لتجد أنك قضيت اليوم بأكمله دون استراحة، وستندم لاحقًا على عدم قضاء بعض الوقت في الخارج. عندما تفعل ذلك، ستشعر بمزيد من النشاط لبقية اليوم.

9. كن حاضرًا

تجنب التشتيت، مثل تشغيل التلفزيون أثناء العمل. إذا كنت تعيش مع غيرك، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت بالنسبة لهم لإدراك أنك موجود ولكنك غير متاح كالمعتاد. إذا كان حولك أقاربك أو زملاء في السكن، فاطلب منهم مساعدتك في الحفاظ على تركيزك خلال وقت عملك من خلال عدم تشتيت انتباهك قدر الإمكان. تذكر، على الرغم من ذلك، عندما يحين وقت الاستراحة، أن تتوقف عن العمل وأن تكون حاضرًا تمامًا. بدون التنقل، قد تجد أن لديك المزيد من وقت الفراغ، لذلك تذكر الاستمتاع بذلك وحقق منه أقصى استفادة من خلال إدارة التوازن بين العمل/الحياة/التدريب بكفاءة.

10. اختتم يوم عملك

بدون الحاجة إلى مغادرة مكان العمل، يصبح من السهل جدًا العمل لوقت متأخر دون إدراك الأمر. الأمر أشبه بالتدريب الزائد: على الرغم من أنه قد يبدو مثمرًا في الوقت الحالي، إلا أنه ليس كذلك. إذا كنت تعرف أنك ستواجه صعوبة في الالتزام بموعد الانتهاء المحدد، فابحث عن سبب للتوقف عن العمل: اشترك في دورة تدريبية على الإنترنت، أو حدد موعدًا لإجراء مكالمة مع مدربك أو زميلك في الفريق، أو خطط للقيام ببعض النشاط البدني. اختتم يومك كما لو كنت تغادر المكتب أو تنهي التمرين. احرص على إتاحة الوقت لنفسك (وللآخرين من حولك) قبل أن تنهي يومك وتنام. احصل على بعض الهواء النقي إذا كنت تستطيع، وإذا كنت تعمل على جهاز كمبيوتر، فامنح عينيك استراحة من الشاشة قبل الذهاب إلى النوم.

11. كن دائمًا على تواصل مع الآخرين

إذا كنت تعيش بمفردك، فقد لا تتحدث مع أي شخص لفترات طويلة. عندما يكون ذلك مناسبًا وممكنًا، فكّر في استبدال رسالة البريد الإلكتروني بمكالمة. بعض الأشياء يصبح إيصالها وفهمها أسهل عند التحدث، ومن الجميل دائمًا سماع صوت شخص ما.

تعرف على مواردنا المتعلقة بالحياة المهنية التي نقدمها خصيصًا لك على Athlete365 Career+