أقم شراكة مع العلامات التجارية التي تتوافق مع قيمك الخاصة فقط، حسبما تقول دينا آشر-سميث، بطلة العالم في سباق 200 متر.

يعتقد جانوش نيتليسباتش، وهو رياضي من النخبة تحول إلى مؤثر، أنه يجب عليك مشاركة ليس فقط نجاحاتك، ولكن أيضًا مواضع كفاحك. قد يساعد هذا على تعزيز المشاركة.

يمتلك Athlete365 مجموعة أدوات علامات تجارية شخصية لمساعدتك في إنشاء وتطوير علامتك التجارية.

قبل عام واحد في لوزان 2020، ظهر في الدردشة مع الأبطال لاعبون أولمبيون وخبراء ناجحون ينقلون ثروتهم المعرفية إلى الرياضيين القادمين في الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب. قامت الشريكة الأولمبية في جميع أنحاء العالم سامسونج بتشكيل فريق من جميع النجوم للجلسة الثانية من هذه الجلسات، تحت عنوان بطلة بريطانيا العظمى في سباق 200 متر دينا آشر سميث.

تعد دينا جزءًا من نجوم “فريق جالاكسي” في سامسونج، وهي مجموعة من الرياضيين الملهمين المعروفين بتجاوزهم لحدودهم، والذين تدعمهم سامسونج في الفترة التي تسبق طوكيو 2020، مع تعظيم قصصهم من خلال حملة “Do What You Can’t”. بعد فوزها بثلاث ميداليات في نوفمبر 2019 في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة (قطر)، اصطفت العلامات التجارية للعمل مع دينا – ولكن نجمة المضمار كانت حذرة بشأن من اختارته.

حافظ على التزامك بقيمك

قالت دينا للجمهور العريض في مقهى Yodli: “إذا نظرتُ إلى منتج علامة تجارية وكان هناك شيء غير سليم أو لا أوافق عليه، لا أُوقِّع مع هذه العلامة التجارية – وهذه طريقتي التي أتعامل بها”. “إنني دائمًا أتعاون مع العلامات التجارية التي لديها رسائل أؤمن بها ومفيدة للناس.”

كما أكدت دينا على أهمية أن تكون على سجيتك على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلةً إنها لا تقصر مشاركاتها على الرياضة – بل إنها أحيانًا تكتب منشورات عن الموضة أو الذهاب إلى مصفف الشعر. وتقول أيضًا إنّ: “الأمر مفاده أن تكون على سجيتك وأن تكون على دراية بما يحدث في الوقت الراهن”. “إنني مشغولة بحالي ونفسي فقط، وسعيدة بأن المتابعين يحبون رؤية ذلك!”

مشاركة لحظات ما وراء الكواليس

حققت دينا اتفاقًا مع سفير سامسونج جانوش نيتليسباتش، بطل العالم في الملاكمة لستة مرات والذي تحول إلى مؤثر في وسائل التواصل الاجتماعي والذي درب متسابقة الزلاجات الصدرية السويسرية إيما سونشاين بوركارد في بطولة الألعاب الأولمبية الشتوية.

يقول جانوش: “إذا نشرت الصورة المثالية فقط، سيصح الأمر مملًا”. “كلنا نواجه بعض المعاناة، وإذا رأى الناس منا ذلك فيمكنهم التعامل مع هذه المعاناة أيضًا.”

كما شجع الجمهور على التجربة: “جرب أشياء جديدة، واسأل متابعيك عما يحبونه. شارك بعض اللحظات وراء الكواليس وسوف تتأكد من الحصول على بعض المشاركة”.

تحلَّ بالصدق

قدَّم زاك فرير العامل في شركة Facebook وستيفاني تشوي العاملة في شركة Samsung وجهة النظر الخبيرة، المتمثلة في بعض النصائح المهمة للرياضيين الشباب الراغبين في المشاركة والانخراط والحصول على المزيد من المتابعين على منصاتهم.

قال زاك: “أولًا، كن على سجيتك” “ولا تتظاهر بأنك شخص آخر. ثانيًا، أضف روح المرح إلى أفعالك وتصرفاتك. واستخدم الملصقات والمرشحات: واختبر وتعلَّم. ثالثًا، ليكن ما تنشره آمنًا. اختر الوقت المناسب للنشر – والمنصة المناسبة أيضًا”.

أضافت ستيفاني: “تبدأ العلامة التجارية الشخصية حقًا حين تعرف من أنت”. “وما تقوله يجب تنفيذه من خلال أفعالك.

“كُن نفسك، ولكن كُن جريئًا أيضًا. واعلم أن شخصيتك تكون أكثر إثارة ومتعة حين تفصح عن قصتك، بعيدًا عن ألعاب القوى. فهذا ما يجذب انتباه الناس حقًا”.

هل أنت مهتم بتنمية وتطوير علامتك التجارية الشخصية وجذب جهات راعية مثل Samsung؟ نزّل أدواتنا المفيدة للغاية هناالمليئة بالنصائح والحيل الذكية.

ما يجعلك أكثر إثارة للاهتمام هو قصة التعرف على ذاتك، بعيدًا عن الألعاب الرياضية. وهذا ما يجذب الناس حقًا.

 

ستيفاني تشوي، سامسونج