الهدف من برنامج التضامن الأولمبي هو مساعدة اللجان الأولمبية الوطنية في دعم الرياضيين والمدربين والإداريين الرياضيين لتعزيز القيم الأولمبية في جميع أنحاء العالم مع التركيز على نحوٍ خاصٍ على أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى الدعم.

يُظهر تقرير الفترة 2017-2020 التأثير الذي أحدثه التضامن الأولمبي على الرياضيين من خلال برامج متنوعة من بينها المنح الدراسية لدعم الرياضيين خلال دورة الألعاب.

تمنح برامج مثل منحة نشاط لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية 10,000 دولار أمريكي للمساعدة في تشجيع المشاريع لتمكين الرياضيين حول العالم.


بدعم من التضامن الأولمبي، يمكنني تحسين أدائي من خلال المشاركة في المزيد من المسابقات الدولية.

 

دو هوي كيم

ماذا يُقصد بالتضامن الأولمبي؟

بدأ الشكل الأول للتضامن الأولمبي في الظهور عام 1960 كبرنامج مساعدة للبلدان، لا سيما البلدان المستقلة حديثًا، في إنشاء لجانها الأولمبية الوطنية وتطويرها بهدف تطوير القيم الرياضية والأولمبية على مستوى العالم.

رغم أن التضامن الأولمبي يركز في المقام الأول على تطوير الرياضيين، إلا أنه يقدم أيضًا عددًا من البرامج التي تدعم تدريب المدربين والمسؤولين الرياضيين، مما يسمح لك ولزملائك الرياضيين بالاستفادة من وفد مرافق معد جيداً يمكنه أن يقدم لك المهارات التي تحتاجها لتواصل مسيرتك في مهنة بعد اعتزال الرياضة.

في آخر أربع سنوات (2017-2020 )، استفاد أكثر من 25000 رياضي من برنامج التضامن الأولمبي، من خلال 2700 منحة دراسية وأكثر من 13500 نشاط من أنشطة اللجنة الأولمبية الوطنية، بما في ذلك 64 منتدى وورشة عمل وندوة.

فيما يلي الطرق التي دعم بها برنامج التضامن الأولمبي الرياضيين في السنوات الأخيرة، كما هو مفصل في تقرير 2017-2020.

تحقق من التقرير هنا.

جلب الرياضيين إلى دورة الألعاب

بين عامي 2017 و2020، مُنحت منح التضامن الأولمبي للرياضيين الذين يتنافسون في ثلاث نسخ من الألعاب: بيونغ تشانغ 2018 وطوكيو 2020 وبكين 2022. خلال هذه النسخ الثلاثة، تم دعم أكثر من 2700 رياضي في رحلتهم، مع تمديد غالبية منح طوكيو لمدة عام بسبب تأثير جائحة كوفيد-19.

من بين هؤلاء الرياضيين، تأهل 827 رياضيًا إلى طوكيو 2020، أخرزوا 30 ميدالية ذهبية و36 فضية و47 برونزية و 185 دبلومًا بين المتنافسين المدعومين بمنح أولمبية، بما في ذلك دو هوي كيم. في طوكيو 2020، كانت دوو ضمن فريق هونج كونج الذي حصل على الميدالية الأولمبية البرونزية في منافسات تنس الطاولة للفرق النسائية.

وفي هذا الصدد قالت دوو قبيل انطلاق نهائيات طوكيو 2022: “إن هدفي الأسمى هو الفوز بميدالية أولمبية لهونج كونج”. “بدعم من التضامن الأولمبي، يمكنني تحسين أدائي من خلال المشاركة في المزيد من المسابقات الدولية .”


فادتني المنحة كثيراً في تدريبي كلاعب دراجات محترف وساعدتني في التأهل للفريق الأولمبي للاجئين.

أحمد بدر الدين وايس

دعم الرياضيين اللاجئين

كجزء من دعم الرياضيين في رحلتهم إلى الألعاب الأولمبية، ساعد برنامج التضامن الأولمبي أيضًا اللجان الأولمبية الوطنية في جميع البلدان التي تستضيف رياضيين لاجئين، حيث استفاد من البرنامج رياضيون لاجئون من الخمس قارات.

في الإجمالي، تنافس 29 لاجئًا حاصلًا على منح من 13 دولة تحت مظلة الفريق الأولمبي للاجئين التابع للجنة الأولمبية الدولية في طوكيو 2020 في 12 رياضة، بما في ذلك لاعب درجات الطرق أحمد بدر الدين وايس، الذي أشاد بكيف ساعدته المنحة على التطور.

وفي هذا قال أحمد: “فادتني المنحة كثيراً في تدريبي كلاعب دراجات محترف وساعدتني في التأهل للفريق الأولمبي للاجئين”. “مستوى المعيشة في سويسرا مرتفع جدا لذلك تسمح لي المنحة بالتركيز على التدريب بدوام كامل. ليس هذا فحسب، بل تعلمني كيفية التحاور مع الصحفيين والتخطيط للمسابقات، وهي جوانب مهمة في حياة الرياضي”.


ذكر العديد من [الرياضيين] أن البرنامج كان زاخرًا بمعلومات ضرورية للغاية يمكنها توفير الدعم لهم في حياتهم المهنية، وسوف يستخدمون تلك المعلومات التي حصلوا عليها في ممارساتهم اليومية وأعمالهم المستقبلية

 

مافزونا شورييفا، رئيس لجنة الرياضيين باللجنة الأولمبية الوطنية في طاجيكستان

منح الرياضيين مهارات إضافية

شهدت آخر أربع سنوات أيضاً التركيز على تسليح اللجان الأولمبية الوطنية بالأدوات التي تحتاجها لدعمك أنت وزملائك الرياضيين خارج ميدان اللعب. ويتحقق ذلك من خلال برامج مختلفة، مثل برنامج الانتقال الوظيفي للرياضيين أو منح أنشطة لجان الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية.

ويأتي برنامج الانتقال المهني للرياضي في شكلين: مِنح فردية لمساعدتك أنت والرياضيين الآخرين على إكمال دورات تعليمية في مجال من اختيارك، وورش عمل التوعية Athlete365 Career+ Power Up. استفاد أكثر من 90 لجنة أولمبية وطنية من برنامج الانتقال المهني للرياضيين خلال الدورة الأولمبية الأخيرة، حيث تم تقديم 46 منحة تعليمية فردية و57 ورشة عمل Career+ Outreach في نفس الفترة.

بغض النظر عن المرحلة التي وصلت إليها في حياتك المهنية، فمن المهم التفكير فيما تريده من المستقبل. اعرف المزيد عن ورش عمل Career+ Power Up.

وفي الوقت نفسه فإن مِنح أنشطة لجان الرياضيين التابعة للجان الأولمبية الوطنية التي نتجت عن توصية من المنتدى الدولي للرياضيين لعام 2019، وصدّقت عليها لجنة التضامن الأولمبية، قد مكنت ممثلي الرياضيين في جميع أنحاء العالم من خلال توفير 10000 دولار أمريكي سنويًا لكل لجنة. يمكن الاستفادة من المنحة بعدة طرق، مثل إنشاء وتطوير لجان الرياضيين، وعقد الندوات والمنتديات التثقيفية، ودعم البرامج الوطنية للانتقال الوظيفي للرياضيين، أو إنشاء شبكات رياضية أقوى داخل اللجان الأولمبية الوطنية. وتعد اللجنتان الأولمبيتان الوطنيتان في كل من جواتيمالا وسيراليون مثالين على اللجان الوطنية التي استفادة من منحة الـ 10,000 دولار.

استفادتلجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الوطنية في طاجيكستان من المنحة في إجراء ندوات تدريبية بقيادة خبراء حول موضوعات مثل الحماية ومكافحة المنشطات وعلم النفس الرياضي وغيرها من الموضوعات. وقال مافزونا شوريفا، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية في طاجيكستان: “أعلن العديد من الرياضيين أن البرنامج كان حافلاً بمعلومات ضرورية للغاية لدعم حياتهم المهنية. سيتم الاستفادة من المعلومات التي اكتسبوها في ممارساتهم اليومية وأعمالهم المستقبلية .”

تُعد منح نشاط لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية الممولة من التضامن الأولمبي فرصة لا تُفوت لعمولتك لتعزيز أنشطتها.