يوضح كريم بشير كيف يمكنك الاستفادة من تواجدك على الإنترنت لجذب الرعاة لك.

تعرّف على كيفية إدارة العديد من الحساب والمنصات، وتجنب الأخطاء التي قد تضر بعلامتك التجارية الشخصية.

يمكنك تنزيل مجموعة أدوات تطوير العلامة التجارية الشخصية من Athlete365 للحصول على المزيد من نصائح الخبراء.

إنشاء عنوان بريد إلكتروني مناسب

ابدأ بعنوان بريد إلكتروني عملي (أو عناوين بريد إلكتروني، إذا لزم الأمر). لا بأس من أن يكون لديك عنوان بريد إلكتروني لطيف (على سبيل المثال swordsmankarim@abc.com)، ولكن تأكد من أن لديك عنوان بريد إلكتروني يمكنك استخدامه عند التقدم لوظيفة في المستقبل، واستند إلى اسمك الحقيقي عند إنشاء البريد الإلكتروني.

يمكنك إبراز حالتك كلاعب أولمبي من خلال وضع الأحرف التي ترمز إلى أنك لاعب أولمبي”OLY” بعد اسمك، واستخدم عنوان بريد إلكتروني olympian.org. تعد الأحرف الرمزية “OLY” بمثابة تقدير للعمل الجاد والتفاني والمثابرة التي يتطلبها التنافس في أعظم مرحلة رياضية. يمكنك استخدام عنوان البريد الإلكتروني هذا على وسائل التواصل الاجتماعي أو وضعه في سيرتك الذاتية أو بطاقات العمل أو في أي مكان تستخدم فيه أو اسمك أو تقوم بتوقيعه.

فصل حساباتك الشخصية عن حساباتك الرياضية

إن فصل حساباتك الشخصية عن حساباتك الرياضية سيتطلب منك تخصيص مزيد من الوقت لإدارة تلك الحسابات، ولكنك ستشعر باختلاف إيجابي. فمن خلال حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الشخصية الخاصة بك، ستتمكن من التفاعل فقط مع أصدقائك الحقيقيين وعائلتك. وبهذه الطريقة يمكنك البقاء على اتصال معهم دون الكشف عن معلوماتك الشخصية للعالم الخارجي. أما بالنسبة لملفك الشخصي الرياضي، فيجب أن يكون أكثر انفتاحًا، ولكن يدور بشكل خاص حول حياتك كرياضي. افتح ملفك الشخصي الرياضي للجميع كي يتمكنوا من التعليق على ما تفعله وتهتم به ومشاركته.

يمكنك الاطلاع على نصيحة الغطاس المكسيكي روميل باتشيكو حول كيفية تطوير ملفك الشخصي الرياضي على وسائل التواصل الاجتماعي.

تقليل المخاطر

تعامل دائمًا على أساس أن ما تنشره على وسائل التواصل الاجتماعي “يظهر للجميع” ولا يمكنك بأي طريقة الرجوع فيه. وبصرف النظر عن مدى صعوبة تشديد خصوصيتك على الإنترنت، فإذا تمكن شخص آخر من رؤية ما نشرته، فمن المحتمل أن يكون هذا المنشور متاحًا للجميع. وينطبق هذا الأمر على ملفاتك الشخصية والرياضية. لذلك، فهناك قاعدة بسيطة يجب عليك اتباعها وتنص على أنك إذا كنت لا تريد أن يطلع والداك / أجدادك / مدربك على محتواك، فلا تقُم بنشره! إذا التزمت بهذه القاعدة، فستقلل من مخاطر الجدل.

توسيع شبكتك الاجتماعية

اختر المنصات التي يمكنك الوصول إليها بسهولة من جميع أجهزتك وتأكد من تحديثها بانتظام. ومع وجود العديد من المنصات، تكون الخيارات أمامك عديدة. يعد عملاء وسائل التواصل الاجتماعي، مثل تطبيقات Tweetdeck وHootsuite طرقًا سهلة وغير مكلفة لإرسال نفس المنشور إلى منصات عديدة، حيث يمكنك استخدام هذه التطبيقات وتوفير الكثير من وقتك. تأكد أيضًا من الرد على الرسائل إما بإعجاب أو بتعليق. فكلما كانت شبكتك الاجتماعية الرياضية أكبر، زادت جاذبيتك للرعاة المحتملين. وتأكد من تفاعلك على وسائل التواصل الاجتماعي!

مشاركة محتوى جذاب

ماذا تنشر؟ لا يوجد حل واحد يناسب الجميع، ولكن من الجيد البدء في التفكير فيما تحب رؤيته على قنوات التواصل الاجتماعي لشخص تحبه (مثل نجم سينمائي أو نجم رياضي أو أي شخص آخر معروف). وبشكل عام، من المفترض أن تندرج مشاركاتك تحت بعض من أو كل الفئات التالية:

  • التدريب/المنافسة – على سبيل المثال، أين أنت وماذا تفعل. وحاول إشراك زملائك في الفريق أو المنافسين.
  • السفر – أعلم أن لديك الكثير مما تقدمه فيما يتعلق بالسفر، وعلى الرغم من أن السفر قد يكون أمرًا عاديًا يفعله الكثيرون، ولكن يمكنك تحويله إلى شيء ممتع. على سبيل المثال، التقط صورة لنفسك عند مكتب تسجيل الوصول مرتديًا بدلة فريقك الرياضية مع جواز سفرك وأخبر الجميع برحلتك القادمة وبما ستشاهده من خلال جهازك اللوحي.
  • الطعام – تعد منشورات الطعام سهلة، حيث يمكنك نشر صورة لك وأنت تأكل أكلتك المفضلة أو وجبتك الخفيفة المفضلة أو وجبتك قبل الحدث/ بعد الحدث.
  • الشعور بالدفء في منزلك – يبرز هذا النوع من المنشورات شخصيتك بشكل كبير، حيث يمكنك نشر صور لك مع حيوانك الأليف، موضحًا شعورك بالدفء معهم واللعب معهم، أو يمكنك نشر صورة لمكانك المفضل في المنزل الذي تحب الجلوس فيه.
  • شكر الأشخاص الداعمين لك – سواء أكانوا والديك أو هيئة الإدارة أو الرعاة أو حتى متابعيك.
  • مشاركة المحتوى الذي يعجبك – إن إعادة التغريد أو المشاركة تقطع شوطًا طويلاً في بناء شبكتك. تأكد من أنك تتابع زملاءك في الفريق والرياضيين من رياضات أخرى ومنافسيك والاتحادات الوطنية والدولية. فقد تتعلم منهم أشياء طوال طريقك تساعدك في أن تكون رياضيًا أو شخصًا أفضل.

من المفترض استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للترفيه والتفاعل مع عائلتك وأصدقائك، ولكنها في وقتنا الحالي أصبحت أدوات ضرورية لجميع الرياضيين الذين يتطلعون إلى تحقيق النجاح على المستوى الدولي. هناك عدد قليل جدًا من الأشخاص الذين لديهم الوسائل التي تمكنهم من تمويل أنفسهم من خلال مسار مهني دولي كامل. ومع ذلك ينظر الآن الرعاة المحتملون إلى تواجدك عبر الإنترنت كجزء من تقييمهم لك. ولذلك من المهم جدًا تخصيص بعض الوقت كل أسبوع – أو حتى كل يوم – لتطوير ملفاتك الشخصية الرياضية.

هل تريد المزيد من نصائح الخبراء حول كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لجذب الرعاة؟ تحقق من مجموعة أدوات تطوير العلامة التجارية الشخصية من Athlete365 هنا.

تعامل دائمًا على أساس أن ما تنشره على وسائل التواصل الاجتماعي “يظهر للجميع” ولا يمكنك بأي طريقة الرجوع فيه.

كريم بشير