التزلج السريع على مضمار قصير
  • بدايات أولمبية
    ألبرتفيل 1992
المزيد من المعلومات

التزلج السريع على مضمار قصير في دائرة الضوء

Olympic Channel

اكتشف وعش من جديد الفعاليات الرياضية السابقة، شاهد الأفلام والبرامج الخاصة برياضة التزلج السريع على مضمار قصير على Olympic Channel

تاريخ:

التزلج السريع على مضمار قصير

في التزلج السريع على مضمار قصير، لا يتنافس الرياضيون ضد الساعة فحسب، بل ضد بعضهم البعض، لذا تعتمد السباقات على الإستراتيجية والشجاعة والمهارة المطلوبة.

جذور من أمريكا الشمالية

ظهر التزلج السريع على مضمار قصير (أو التزلج في الأماكن المغلقة) في كندا وأمريكا، حيث أقيمت سباقات جماعية على مضمار بيضاوي في وقت مبكر من 1905-1906. دفع غياب مضامير 400 متر العديد من المتزلجين في أمريكا الشمالية للتدريب على حلبات التزلج على الجليد. خلق التدرب على ممر أصغر تحديات جديدة مثل المنعطفات الأكثر حدة والمضامير الأقصر، مما أدى إلى تطوير تقنيات جديدة للفوز في هذا النوع من المضامير. بدأت هذه الدول في التنافس ضد بعضها البعض سنويًا. ازدادت شعبية الرياضة بفضل قواعد السباقات في أمريكا الشمالية التي كانت على شكل "حزمة". بموافقة الاتحاد الدولي للتزلج (ISU)، اعتمد منظمو ألعاب ليك بلاسيد 1932 هذه القواعد في برنامج السباقات.

الاعتراف الدولي

يعود الفضل الكبير في تطور الرياضة إلى المملكة المتحدة وأستراليا وبلجيكا وفرنسا واليابان وذلك بمشاركتهم في المسابقات الدولية المفتوحة قبل اعتراف الاتحاد الدولي للتزلج (ISU) بها. في 1967، اعترف الاتحاد الدولي بها رياضة رسمية، لكن المسابقات الدولية لم تعقد حتى 1976. خلال تلك الفترة، استمرت الدول في التنافس مع بعضها البعض.