Loading...
Loading...
ملبورن 1956

Olympic Games Melbourne 1956

ملبورن 1956الشعلة

Melbourne_1956_torch_hero02
(GETTY IMAGES)

ملبورن

تفاصيل الطريق والتصميم

بعد إضاءتها في أولمبيا ووصول حملة التتابع إلى أثينا، سافرت الشعلة جواً إلى أستراليا، وتوقفت في اسطنبول والبصرة وكراتشي وكلكتا وبانكوك وسنغافورة وجاكرتا وداروين.

من داروين، حيث أقيم حفل استقبال ترحيباً بها ، أقلعت الشعلة بالطائرة إلى كيرنز، في كوينزلاند، شمال شرق أستراليا. بعد هبوط محفوف بالمخاطر بسبب السحب المنخفضة التي حجبت الرؤية، بدأت حملة التتابع في أستراليا في 9 نوفمبر. كان أول حامل للشعلة أسترالي المولد من أصل يوناني، بينما كان حامل الشعلة الثاني، أنتوني مارك، من السكان الأصليين الأستراليين. سارت الحملة على طول الساحل الشرقي، مرورًا ببريسبان وسيدني وكانبيرا وأخيرا ملبورن.

21 نوفمبر: قبل وصولها إلى ملبورن، مرت الشعلة ببالارات، المدينة المضيفة لمنافسات التجديف والكانوي. أوقد العمدة شعلة في نسخة مصغرة من مرجل الملعب الرئيسي. ظل متقدًا حتى اختتام الألعاب.

-في اليوم التالي، وصلت الشعلة إلى ملبورن، وصعد آخر حامل للشعلة، بعد أن قام بجولة في الاستاد الرئيسي، 85 درجًا إلى المرجل وأضاءه في الساعة 4:20 مساءً خلال حفل الافتتاح.

خارطة الطريق

Melbourne-1956-map

حقائق وأرقام

تاريخ الانطلاق: 2 نوفمبر 1956، أولمبيا (اليونان)

تاريخ الانتهاء: 22 نوفمبر 1956، الملعب الرئيسي، ملبورن (أستراليا)

أول حامل للشعلة: ديونيسيوس باباثاناسوبولوس

آخر حامل للشعلة: رونالد ويليام "رون" كلارك، رياضي أولمبي في ألعاب القوى (1964 ، 1968)، حائز على الميدالية البرونزية في طوكيو 1964.

عدد حاملي الشعلة: 3181: 350 في اليونان، و 2831 في أستراليا.

تعيين حاملي الشعلة: توجب على المشاركين الجري لمسافة ميل واحد (1.61 كم) في 7.5 دقيقة. بالنسبة للجنة المنظمة، اختير رياضي واحد من كل رياضة للمشاركة. استُثنيت السيدات والرياضيون المحترفون من المشاركة في حملة التتابع.

المسافة: حوالي 20.470 كم إجمالاً (بما في ذلك السفر الجوي): 4.912 كم برًا، بما في ذلك 354 كم في اليونان

الدول التي تمت زيارتها: اليونان، تركيا، العراق، باكستان، الهند، تايلاند، سنغافورة، إندونيسيا، أستراليا

تفاصيل الشعلة

الوصف: تم تصميم الشعلة على غرار تلك الموجودة في لندن 1948. ينتهي المقبض بحلقة، والجزء العلوي على شكل مرجل يعرض الحلقات الأولمبية ثلاث مرات. يحمل النقش: "XVI Olympiad 1956: Olympia Melbourne".

اللون: فضي

الارتفاع: 47 سم مع الموقد، 40.5 سم بدون

التركيب: معدن، ألومنيوم

الوقود: هيكسامين على شكل أقراص مع نفثالين إضافي ومادة احتراق خاصة. مدة الاحتراق 15 دقيقة.

المصمم / المُصنع: Ralph Lavers / Waco Ltd

Melbourne_1956_torch_big
(IOC)

هل كنت تعلم؟

كان على المنظمين مواجهة العديد من التحديات المناخية غير المتوقعة وإعادة تعديل المسار، بسبب الفيضانات التي أصابت شمال أستراليا. ومع ذلك، وصلت الشعلة في الوقت المحدد، ويرجع الفضل في ذلك بشكل خاص إلى حملة التتابع التي لم تتوقف ليلاً أو نهارًا إلا لفترات قصيرة.

عبرت الشعلة النصف الجنوبي من الكرة الأرضية لأول مرة في 6 نوفمبر 1956، أثناء رحلتها بين سنغافورة وجاكارتا.

بعد عرضه في العديد من الأنشطة الخيرية التي أعقبت الألعاب، كان يُعتقد أن المرجل ضاع بعد 30 عامًا عندما وُجد في مستودع مجلس المدينة غرب ملبورن ثم تم تسليمه للمعرض الأسترالي للرياضة.

تم صنع شعلة أخرى خصيصًا لحفل الافتتاح في ملبورن وحملها آخر رياضي في سلسلة التتابع عند دخوله الملعب. كانت مصنوعة من الألمنيوم بمقبض عليه حفر، مرجل مخرم عليه الرمز الأولمبي والنقش: "XVI Olympiad Melbourne 1956". حتى تكون الشعلة أكثر إشراقًا في الملعب، تم استخدام المغنيسيوم، وبلغ ارتفاع المقبض 42 سم.

Melbourne_Stockholm_1956_banner

ستوكهولم

تفاصيل الطريق والتصميم

باستثناء حفل الافتتاح، في الدنمارك والسويد، أقيمت الحملة الكاملة للتتابع على الخيل للتذكير بمنافسات الفروسية التي أقيمت في ستوكهولم.

أوقدت الشعلة في أولمبيا ثم نقلت إلى أثينا. بعدها طارت إلى مطار كاستروب، بالقرب من كوبنهاغن، حيث تم نقل حملة التتابع إلى العاصمة. ثم توجهت إلى مالمو في السويد. هناك تم نقلها إلى المدينة. واصلت رحلتها إلى سورنتورب وأخيراً إلى ستوكهولم.

في حفل الافتتاح، دخل كابتن الفرسان السويدي هانز ويلكن الملعب عدوًا، وحيا الملك وأعضاء اللجنة الأولمبية الدولية والمشاركين في الألعاب، وأشعل المرجل الذي ظل متقدًا طوال الألعاب. ثم انتقلت الشعلة إلى كارين ليندبرج بطلة الجمباز في هلسنكي 1952 التي نقلت الشعلة إلى العداء السويدي هنري إريكسون، بطل لندن 1948 في سباق 1500 متر. ركض كلاهما، حاملين شعلتين في اليد، باتجاه الاستاد مكونين شكل حذاء حصان، وصولًا إلى البرجين وأضاءا القمتين.

خارطة الطريق

Stockholm-1956-map

حقائق وأرقام

تاريخ الانطلاق: 2 يونيو 1956، أولمبيا (اليونان)

تاريخ الانتهاء: 10 يونيو 1956، الملعب الأولمبي، ستوكهولم (السويد)

أول حامل للشعلة: تاكيس كونستانتينيديس

آخر حامل للشعلة: هانز ويكن، مشارك أولمبي في رياضة الفروسية (1964)

عدد حاملي الشعلة: 330 في اليونان وحوالي 160 في الدنمارك والسويد

تعيين حاملي الشعلة: في السويد، تم اختيار الفرسان من نوادي الفروسية.

المسافة: 325 كم في اليونان (باستثناء النقل الجوي والتتابع الدنمارك-السويد)

الدول التي تمت زيارتها: اليونان، الدنمارك، السويد

هل كنت تعلم؟

نظرًا لتعذر امكانية اقامة مسابقات الفروسية في ملبورن بسبب لوائح الحجر الصحي الأسترالية، أقيمت حملة تتابع إضافية بين أولمبيا وستوكهولم حيث أقيمت هذه المسابقات في يونيو 1956. كانت هذه المرة الوحيدة التي يتم فيها ايقاد شعلة أولمبية في النسخة الأولمبية الصيفية نفسها والعام نفسه. تم استخدام شعلة مماثلة لملبورن، ولكنها أقصر، في حملة التتابع في ستوكهولم.

ملبورن
1956

اكتشف الألعاب

صورة الألعاب

يتم تطوير هوية مرئية لكل نسخة من دورة الألعاب الأولمبية.

صورة الألعاب

صورة الألعاب

الميداليات

بدءًا من إكليل الزيتون، تطورت تصاميم الميداليات على مر السنين.

ميداليات

ميداليات

الشعلة

جزء بارز من أي ألعاب أولمبية، تقدم المدينة المضيفة نسخة فريدة من نوعها.

الشعلة

الشعلة