Loading...
Loading...
ليك بلاسيد 1980

Olympic Winter Games Lake Placid 1980

ليك بلاسيد 1980الشعلة

Lake_Placid_1980_torch_hero
(GETTY IMAGES)

تصميم الطريق وتفاصيله

بعد حفل ايقاد الشعلة في أولمبيا، سافرت رحلة التتابع إلى بلاتانوس (حوالي 6 كيلومترات) سيرًا على الأقدام، ثم على متن الحافلة إلى مطار أندرافيدا، وأخيراً بالطائرة إلى أثينا. في منتصف الليل، غادرت الشعلة أثينا جواً متجهة إلى لانجلي (فيرجينيا، أمريكا)، وتوقفت في شانون، أيرلندا.

في أمريكا، تعقبت رحلة التتابع مسار الثورة الأمريكية في الذكرى المئوية الثانية. حيث انطلقت من مكان غير بعيد عن مكان هبوط المستوطنين الإنجليز الأوائل في العالم الجديد، ثم مرت عبر مواقع مختلفة ذات دلالة تاريخية ومدن كبيرة مثل العاصمة واشنطن ونيويورك وفيلادلفيا.

في 31 يناير 1980، وعلى الرغم من العاصفة الثلجية الشديدة، وصلت الشعلة إلى الأراضي الأمريكية في الموعد المحدد في قاعدة لانجلي العسكرية بفيرجينيا، على مرأى من عدة آلاف من المتابعين.

في 6 فبراير، وصلت الشعلة إلى ألباني. هناك، انقسمت رحلة التتابع إلى قسمين: اتجهت الأولى غربًا عبر جبال آديرونداك، والآخرى شرقًا عبر وادي شامبلين.

في 8 فبراير، تم لم شمل الشعلتين في ليك بلاسيد. أقيم حفل تكريماً للشعلة في ملعب التزلج السريع.

خارطة الطريق

Lake-Placid-1980-map

حقائق وأرقام

تاريخ الانطلاق: 30 يناير 1980 م أولمبيا (اليونان)

تاريخ الانتهاء: 13 فبراير 1980، ملعب الافتتاح، ليك بلاسيد (أمريكا)

أول حامل للشعلة: جيورجوس جيكاس

آخر حاملي الشعلة: الدكتور تشارلز مورجان كير، طبيب نفس، جامعة أريزونا

عدد حاملي الشعلة: 52 في أمريكا

تعيين حاملي الشعلة: لرحلة للتتابع على الأراضي الأمريكية، اختارت اللجنة المنظمة 26 رجلاً و26 سيدة من بين أكثر من 6000 متقدم. جاء حاملو الشعلة من جميع الولايات الأمريكية ومن مقاطعة كولومبيا وليك بلاسيد. حمل كل واحد الشعلة عدة مرات خلال مسار التتابع الوطني الذي امتد على مسافة 1600 كيلومتر.

المسافة: 12824 كم، منها 1600 كم شكّل رحلة التتابع الوطني في أمريكا.

الدول التي تمت زيارتها: اليونان، أمريكا

تفاصيل الشعلة

الوصف: يرمز تصميم الشعلة وموادها إلى مزيج من التكنولوجيا الحديثة مع الإشارة إلى اليونان القديمة. صممت الشعلة على شكل وعاء مع حلقة فضية، عليه شعار الألعاب والنقش: "XIII Olympic Games Winter Games Lake Placid 1980". المقبض مصنوع من الجلد.

اللون: برونزي

الطول: 72.5 سم

المكونات: جلد ومعدن

الوقود: البروبان السائل. وقت الاحتراق: 40 دقيقة.

المصمم / المُصنع: Don McFarland؛ تصميم McFarland / Cleanweld Turner

Lake_Placid_1980_torch_tab

هل كنت تعلم؟

كان المرجل الرئيسي متحركًا وتم وضعه على قمة برج بارتفاع 16 مترًا، بحيث يمكن رؤيته من ملاعب رياضية مختلفة.

أسفر التصويت السري بين حاملي الشعلة الـ52 عن اختيار الدكتور تشارلز م. كير لإيقاد المرجل في حفل الافتتاح.

خلال الألعاب، أقيمت بعض مراسم توزيع الميداليات في ميرور ليك. كانت الشعلة الأولمبية حاضرة على شكل مشاعل حملها متطوعون على طول الطريق المؤدي إلى الجناح المبني على سطح البحيرة المتجمدة.

أقيم حفل الاختتام في ملعب مختلف عن ملعب الافتتاح. في تلك المناسبة، كانت الشعلة الأولمبية موقدة في مرجل معلق من سقف حلبة التزلج على الجليد بالمركز الأولمبي الدولي. مع اقتراب نهاية حفل الاختتام، تم إطفاء الشعلة والمرجل الرئيسي الواقع على بعد ثلاثة كيلومترات في الوقت نفسه.

ليك بلاسيد
1980

اكتشف الألعاب

صورة الألعاب

يتم تطوير هوية مرئية لكل نسخة من دورة الألعاب الأولمبية.

صورة الألعاب

صورة الألعاب

الميداليات

بدءًا من إكليل الزيتون، تطورت تصاميم الميداليات على مر السنين.

ميداليات

ميداليات

التميمة

صورة أصلية، يجب أن تعطي شكلاً ملموسًا للروح الأولمبية.

تميمة

تميمة

الشعلة

جزء بارز من أي ألعاب أولمبية، تقدم المدينة المضيفة نسخة فريدة من نوعها.

الشعلة

الشعلة