ما علمناه: حصاد الجولف من الألعاب الأولمبية طوكيو 2020

من إنجاز نيلي كوردا/زاندر شوفيلي الأمريكي المزدوج إلى مواجهة إقصائية من سبعة لاعبين على الميدالية البرونزية، أشعل الجولف الألعاب الأولمبية طوكيو 2020. ألق نظرة على أهم اللحظات، أبرز اللقطات، الإعادات، واللاعبين الواعدين في باريس 2024.

تصوير 2021 Getty Images

عاد الجولف إلى البرنامج الأولمبي في ريو 2016 للمرة الأولى منذ 112 سنةً، وقد شهدنا أول كرة تدخل الحفرة بضربة واحدة في تاريخ الألعاب نفذها جاستن روز الذي فاز أيضًا بالميدالية الذهبية.

كان على لاعبي الجولف في طوكيو 2020 تلبية الكثير من التوقعات، وقد فعلوا ذلك بأفضل طريقة ممكنة، اعتلت نيلي كوردا وزاندر قمة منصتي تتويج السيدات والرجال على التوالي في أفضل أيام المنتخب الأمريكي.

ورفعت إينامي مون، 22 عامًا، علم البلد المستضيف عاليًا، وفاز الجنوب إفريقي المولد روري ساباتيني بالميدالية الفضية بألوان سلوفاكيا.

ثم شهدنا المنافسة غير المتوقعة بين سبعة لاعبين على برونزية بطولة الرجال، التي ضمت روري ماكيلروي، بول غاسي ماتسوياما هيديكي، وسي تي بان من تايبيه الصينية.

تابع القراءة لتتعرف على لحظات الجولف الخمس الأهم في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، كيفية مشاهدة أبرز اللقطات والإعادات، واللاعبين الواعدين في باريس 2024.

1 – نيلي كوردا: أفضل لحظات الصيف حدثت بسرعة كبيرة

يا له من صيف لا ينسى لابنة الـ23 عامًا نيلي كوردا.

حققت في يونيو أولى ألقابها الكبرى في بطولة PGA للسيدات في أتلانتا قبل أن تصعد على متن طائرة لتفوز بالذهبية الأولمبية في طوكيو في شهر أغسطس كمصنفة أولى عالميًا. صرحت بعد الفوز:

"بصراحة، إنه جنوني".

"لطالما كنت مصممة ومركزة بشكل كبير على ما أريده".

ما أرادته كان الذهبية وقد حصلت عليها بعد عرض رائد من الهدوء والنضج الذي يفوق سنها.

عرّضت ضربتان فوق المعدل حلم التتويج بالميدالية الذهبية للخطر، لكنها تداركت الأمر في اليوم الأخير حين سجلت ثلاث ضربات تحت المعدل، مبتعدة أن أمل الديار إينامي مون والنيوزلندية ليديا كو.

تحصلت إينامي وكو في النهاية على الميداليتين الفضية والبرونزية على التوالي، ولم يكن لدى النيوزلندية من شيء تقوله للأمريكية غير كلمات لطيفة، حيث قالت الفائزة بالميدالية الفضية في ريو 2016:

"ليس من السهل اللعب بصفتك مصنفًا أولاً في الألعاب الأولمبية. فعلت ذلك في ريو".

"أن تستطيع القتال رغم ذلك الضغط والتوقعات وينتهي الأمر بفوزك بالذهبية، أعتقد أن ذلك مؤشر على كفاءتها كلاعبة".

"أنا واثقة من أن هذه بداية الكثير من الإنجازات الكبيرة والكثير من الانتصارات لنيلي".

2 – فضية إينامي تثير حماسة اليابان المولعة بالجولف

الجولف هو إحدى أكثر الرياضات شعبية في اليابان، التي علقت جميع آمالها على عاتق إينامي بعد فشل ماتسوياما في اعتلاء منصة التتويج قبل أسبوع من ذلك.

كان المطلوب من ابنة الـ22 عامًا كبيرًا وقد باشرت الأمة الاحتفال منذ دخول إينامي المفاجئ في مواجهة أخيرة مع ليديا كو لتحديد من منهما ستنال الفضية والبرونزية وراء كوردا، بعد أن ضمنت كلاهما الفوز بميدالية.

سجلت كلا اللاعبتان ست ضربات تحت المعدل من 65 نقطة وكانتا متعادلتين في المركز الثاني بـ16 ضربة تحت المعدل بعد 72 حفرة في نادي كاسوميغاسيكي الريفي في محافظة سايتاما.

بالكاد استطاعت إينامي تصديق الأمر عندما فشلت كو في إدخال كرة قصيرة لتسجيل معدل النقاط عند أولى حفر المواجهة. فضية أشبه بالذهبية بالنسبة لجمهور المشاهدين الياباني. قالت إينامي عقب الفوز:

"لطالما كانت الألعاب الأولمبية إحدى أحلامي، وأنا سعيدة لأنني تمكنت من منعها من التحول إلى كابوس. لم أتخيل أيًا من هذا. إن مجرد تأهلي معجزة".

مون إينامي من منتخب اليابان تحتفل بفضيتها في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 في نادي كاسوميغاسيكي الريفي في 7 أغسطس 2021، في كاواغو، اليابان. (تصوير: مايك إيهرمان/جيتي إيميجس)
تصوير 2021 Getty Images

3 – زاندر شوفيلي فعلها لأجل والده

كانت بطولة الرجال هي الأخرى قمة في التشويق حيث آلت الأمور إلى مواجهة ثنائية حاسمة بين شوفيلي وروي ساباتيني.

بدا مسدد الضربات الأمريكي البارع كما لو أن لديه ثلجًا في عروقه أدخل به كرتين قصيرتين وانتزع الذهبية، كانت آخرالكرتين غاية في الإثارة. وصرح بعد الفوز:

"لقد ذكرت نفسي بأنها مجرد ضربة أربعة أقدام".

"قلت لنفسي: كل ما عليك فعله هو وضعها داخل الحفرة. الأمر ليس بتلك الصعوبة".

هادئ من الخارج، نبضات قلبه تسابق أفكاره من الداخل، استطاع رغم ذلك العثور على الحفرة. وكشف شوفيلي:

"كنت أحاول بجهد كبير المحافظة على هدوئي".

"لكن يا إلهي كم كانت مثيرة للتوتر. سددت تلك الضربة وانزاح حمل كبير عن كاهلي".

كشف شوفيلي أنه كان يفعل ذلك لأجل والده، الذي انتهت آماله الأولمبية عندما صدمه سائق ثمل وأفقده القدرة على الرؤية بإحدى عينيه. قال زاندر:

"بالنسبة لي، أردت حقًا الفوز لأجل والدي"،

"أنا واثق من أنه يذرف الدموع في مكان ما في هذه الأثناء. لقد أردت نوعًا ما الفوز بهذا اللقب أكثر من أي لقب آخر".

4 – لماذا حمل روري ساباتيني ألوان سلوفاكيا؟

ولد في دوربن، جنوب إفريقيا، في 1976، لماذا كان روري ساباتيني يلعب حاملاً ألوان سلوفاكيا؟

تنحدر زوجة ساباتيني، مارتينا، من سلوفاكيا وأصبح روري مواطنًا سلوفاكيا أواخر عام 2018. لدى زوجته قريب يعمل في الفيدرالية السلوفاكية للجولف، أما هي فكانت مساعدة زوجها في طوكيو 2020.

"قريبها اقترح الفكرة"، قال ساباتيني. "إنها فرصة لجلب المزيد من الصغار إلى رياضة الجولف، لأنهم لم يتعرضوا لها حقًا على الساحة الدولية ولم يكن لديهم شخص يتابعونه. لديهم الكثير من لاعبي الهوكي، المتزلجين، لاعبي التنس، جميع الرياضات. لكن لا أحد في الجولف".

قدرات ساباتيني: لديه ستة انتصارات في جولة PGA، لعب في كأس الرؤساء وتقدم ذات مرة إلى غاية التصنيف الثامن عالميًا.

وكان أداؤه في طوكيو جيدًا جدًا أيضًا، حيث خسر الذهبية بفارق ضربة واحدة.

ساعدت فضيته سلوفاكيا على جمع أربع ميداليات أولمبية بما فيها ذهبية في اختصاص الحفرة في الرماية للسيدات، وأخرى في نهائي الكاياك للرجال، وبرونزية في سباق قوارب الكانوي.

5 – برونزية الرجال: المواجهة

روري ماكيلروي، بول غاسي، ماتسوياما هيديكي، سي تي بان، كولن موريكاوا، ميتو بيريرا، سيباستيان مونوز.

تعادل سبعة لاعبين مختلفين من سبع جنسيات مختلفة في -15 تحت المعدل في المركز الثالث بعد أربعة أيام من الجولف واستلزم ذلك خوض مواجهة أخيرة حاسمة لتحديد الفائز بالبرونزية.

لم يحدث ذلك أبدًا من قبل، حيث اضطروا للانقسام إلى مجموعتين.

سرعان ما غادروا البطولة، اصطدمت كرة غاسي بالشجرة، وسدد ماتسوياما ضربة منحرفة بينما شاهد المشجعون اليابانيون على أعصابهم، ثم أصاب موريكاوا العلم بينما ارتفع في غضون ذلك مستوى الإثارة.

"لم يسبق أن حاولت بجهد مماثل في حياتي أن أنهي في المركز الثالث"،

قال ماكلوري عقب المواجهة، حيث انسحب أمام بيريرا ومونوز.

لم يكن قد تبقى سوى بان وموريكاوا، وعندما تدحرجت ضربة الأمريكي إلى داخل الحفرة الـ18، رابع حفر المواجهة الحاسمة، أضحت البرونزية من نصيب بان، الذي استدار وقبّل زوجته ومساعدته لين يينغتشان.

كان هنالك الكثير من الحب للجولف داخل وخارج الملعب في ألعاب طوكيو 2020.

سي.تي. بان من منتخب تايبيه الصينية يحتفل مع زوجته ومساعدته يينغتشون لين بعد إدخال كرة الفوز بالميدالية البرونزية في نادي كاسوميغاسيكي الريفي في 1 أغسطس 2021 في كاواغو، سايتاما، اليابان. (تصوير: مايك إيهرمان/جيتي إيميجس)
تصوير 2021 Getty Images

نظرة أخيرة

حضر 120 لاعب جولف من 40 بلدًا مختلفًا إلى الميدان في النادي الريفي كاسوميغاسيكي وقدموا عرضًا أولمبيًا يليق بأهم المحافل الرياضية على الكوكب.

أضحت النيوزلندية ليديا كو أول لاعبة جولف تفوز بميداليتين في نسختين مختلفتين من الألعاب الأولمبية، بينما سجل ساباتيني رقمًا قياسيًا أولمبيًا قدره 61.

كل التشويق، الشغف والعواطف التي منحنا إياها الجولف هنا لتبقى وموعدنا القادم هو باريس 2024.

الجولف في الألعاب الأولمبية باريس 2024

لا يبعد المحفل الصيفي المقبل بفرنسا إلا بثلاث سنوات وقد فتحت طوكيو شهية الكثير من لاعبي الجولف.

منحت مطاردة روري ماكيلروي للبرونزية إياه لذة وهو يرغب بالمزيد:

"لم أتوقع بالطبع أن أشعر مثلما شعرت عندما كنت هناك، لكنها كانت مذهلة. لقد كانت تجربة مذهلة. قضيت وقتًا رائعًا"،

قال ماكيلروي بعد أن استمتع باللعب بضعة أيام رفقة زميله الإيرلندي شاين لوري. وأضاف بعد تلك المواجهة الحاسمة الباهرة:

"يجعلني ذلك أكثر عزيمة على الذهاب إلى باريس ومحاولة الفوز بواحدة (ميدالية)".

لن يكون ماكيلوري الوحيد الذي يتطلع إلى الميدالية: عمرها الآن، 23 سنة، لكن هل بإمكان نيلي كوردا أن تصبح أول لاعبة جولف تدافع عن لقب أولمبي؛ هل سيعيد شوفيلي الكرة في باريس؟

أيًا كان ما سيحدث، سنشهد مواجهة عمالقة الرياضة في العاصمة الفرنسية في بطولة جولف أولمبية أخرى لا تنسى.

أبرز اللقطات

أبرز اللقطات وإعادات بطولة الجولف في طويكو 2020 متوفرة هنا حسب الطلب: olympics.com/tokyo2020-replays

نتائج الجولف في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020: جميع الفائزين بالميداليات

"ستروك بلاي" فردي الرجال

الذهبية: زاندر شوفيلي (أمريكا)

الفضية: روري ساباتيني (سلوفاكيا)

البرونزية: بان سي تي (تايبيه الصينية)

“ستروك بلاي" فردي السيدات

الذهبية: نيلي كوردا (أمريكا)

الفضية: إينامي مون (اليابان)

البرونزية: ليديا كو (نيوزلندا)

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.