Loading...

سعيد فضلولة: مجدف قوارب الكانوي في طريقه إلى ألعاب طوكيو

ولد سعيد فضلولة في إيران، ويتدرب اليوم في ألمانيا بدعم من منحة الرياضيين اللاجئين من اللجنة الأولمبية الدولية. يتطلع المجدف اللاجئ للمشاركة في طوكيو 2020.

2 دقائق بقلم Ken Browne
Saeid Fazloula, IOC Refugee Scholarship Holder PIcture Credit: Helge Prang

سعيد فضلولة هو مجدف قوارب الكانوي يتدرب في كارلسروه بدعم من منحة الرياضيين اللاجئين من اللجنة الأولمبية الدولية.

أُجبر على الفرار من إيران في 2015، وخاطر بكل شيء ليشق طريق البلقان إلى ألمانيا.

وصل ألمانيا حاملًا رصيدًا رائعًا في التجديف: وصيف بطل آسيا ثلاث مرات ممثلًا إيران، لكن كان عليه أن يقاتل بقوة من أجل الانضمام إلى الفريق الأولمبي الثاني للاجئين التابع للجنة الأولمبية الدولية.

بسبب نجاحه مع إيران، كان وضع فضلولة الرسمي معقدًا وتوجب عليه الكفاح لسنوات للحصول على حق تمثيل اللاجئين في ألعاب طوكيو.

حتى أن الاتحاد الدولي للكانوي اضطر إلى تغيير لوائحه. قبل فضلولة، لم تكن هناك قواعد تسمح للرياضيين الذين اضطروا لمغادرة بلادهم لأسباب سياسية أو دينية بالمشاركة في المسابقات.

لحسن حظه، وعلى الرغم اضطراره لترك عائلته في إيران، فقد وجد عائلة جديدة في نادي راينبرودر كارلسروه للكانوي والكاياك، الذي ساعده على الإبقاء على فرصة مشاركته في طوكيو 2020 هذا الصيف قائمةً وممكنة.

وجد فضلولة الكثير من الحب والاحتواء في ألمانيا، حيث أصبح لديه مجموعة من الأصدقاء والداعمين والمدربين والمسؤولين المستعدين لتكريس الوقت والجهد لمساعدته على تحقيق حلمه.


بدون مساعدة مدربه ومعلمه ديتليف هوفمان إلى جانب كثيرين آخرين، ما كان للمجدف البالغ من العمر 28 عامًا اليوم أن يتنافس على مكان في الألعاب الأولمبية.


تضمن طلبه شهادة تفيد بأن ابن إيران هو "نموذج ناجح للاندماج في المجتمع"، كما ورد في الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لقوارب الكانوي.

عندما زُفت إليه الأخبار السارة باستفادته من منحة اللاجئين الرياضيين من اللجنة الأولمبية الدولية في يوم اللاجئ في يونيو 2019، غمرت البهجة جميع من حوله.

قال الشاب البالغ من العمر 28 عامًا: "أشعر بالارتياح. كان طريقًا طويلًا وصعبًا. ناضل الكثير من الناس معي ومن أجلي. أود اليوم أن أشكركم جميعًا".

بالطبع، الحصول على المنحة لا يضمن للرياضيين مكانًا في الفريق المشارك في طوكيو 2020 صيف 2021. استفاد فضلولة إلى جانب 37 رياضيًا من منحة اللاجئين الرياضيين. جميعهم يتنافس على مكان في الألعاب.

سيتم الإعلان عن تشكيلة الفريق في يونيو 2021 ويركز فضلولة على تحقيق هذا الهدف بالتحديد، ويبذل أقصى جهده في التدريبات.

"يمكنك أن تحقق ناجحًا باهرًا عندما يحيطك الآخرون بالكثير من الحب"، قال لراديو دويتشلاند فونك الألمانية:.

أضف هذا إلى مفضلتك
سعيد فضلولةسعيد فضلولة
المزيد من

You May Like