التزلج الألبي الأولمبي في بكين 2022: خمس حقائق يجب معرفتها

كل ما تحتاج لمعرفته حول التزلج الألبي في بكين 2022، بما في ذلك المتزلجين الذين يستحقون المتابعة، ومعلومات عن مقر المنافسات، والمزيد!

بقلم Will Imbo

يعد التزلج الألبي (يشار إليه أحيانًا باسم التزلج على المنحدرات الجليدية) أحد أهم المسابقات في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية. يصل المتزلجون بانتظام إلى سرعات تصل إلى 152 كم / ساعة وهم ينحدرون أسفل مسار ملتوٍ مليء بالمنعطفات الحادة والقفزات العالية.

يقام 11 سباقًا للتزلج الألبي في بكين 2022 مع 33 ميدالية على المحك، لكن من هم المرشحون للفوز؟

إليك ملخصنا عن التزلج الألبي في بكين 2022، بما في ذلك تاريخ الرياضة وأفضل المتزلجين الذين يستحقون المتابعة ومعلومات عن مقر المنافسات والمزيد!

أفضل المتزلجين الأولمبيين في بكين 2022

تُعد رياضة التزلج الألبي واحدة من أكثر الرياضات المتطلبة بدنياً في برنامج الرياضات الشتوية، وهو ما تؤكده حقيقة أنه في تاريخ التزلج الألبي الأولمبي، نجح خمسة متزلجين فقط في الدفاع عن ألقابهم الأولمبية في جميع منافسات دورة الألعاب الشتوية.

لذا، إذا أخذنا التاريخ بعين الاعتبار، فإننا سنشهد الكثير من الأبطال الأولمبيين الجدد (والفائزين بالميداليات للمرة الأولى) على منصات التتويج في منافسات التزلج الألبي في بكين. بالطبع، هذا لا يعني أن نجوم الرياضة ومخضرمي الاختصاص سيكونون أقل حظًا، بل على العكس تمامًا.

من أكبر الأسماء التي ستستقطب أنظار العالم في بكين ستكون الملكة ميكايلا شيفرين (أمريكا). فازت البطلة الأولمبية مرتين بأربع ميداليات (بما في ذلك الميدالية الذهبية في منافسات المزدوج) في بطولة العالم 2021، مما عزز رصيد ميدالياتها وأثرى انجازاتها التاريخية في هذا الاختصاص، التي تشمل ثلاث انتصارات في كأس العالم وأربع بطولات عالمية في سباق التعرج وكونها المتزلجة الوحيدة في التاريخ التي تملك انتصارات في جميع التخصصات الستة لكأس العالم للتزلج الألبي (FIS).

شاركت شيفرين في سباق التعرج العملاق (الذهب) والتعرج والمزدوج (الفضة) في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 وستكون المرشحة الأوفر حظًا لانتزاع ميدالية في جميع التخصصات الثلاثة في بكين.

بالمقابل، ستتجه الأنظار صوب التشيكية ايستر ليديكي الفائزة بسباق السوبر-جي من بيونج تشانج، التي فازت أيضًا بذهبية سباق التعرج العملاق الموازي في 2018، والتي احتلت المركز الرابع في هذه المسابقة في بطولة العالم 2021. فازت السويسرية لارا غوت-بيهرامي بالميدالية الذهبية في هذه المسابقة وفي سباق التعرج العملاق وهي واحدة من أبرز الأسماء التي تستحق المتابعة في بكين في كلا السباقين.

يبدو أن السويسرية ميشيل جيسين، الفائزية بالميدالية الذهبية في بيونج تشانج، في أفضل حالاتها بعد حصولها على المركز الثالث في بطولة العالم، بينما ستضفي مشاركة الإيطالية صوفيا غوجيا الاثارة والتشويق حيث تتطلع للدفاع عن لقبها الأولمبي في سباق الانحدار، خصوصًا في وجود منافسة شرسة من غوت-بهرامي وبطلة العالم 2021 السويسرية كورين سوتر الطامحتان لازاحة غوجيا من القمة والفوز بالميدالية الذهبية في بكين.

في منافسات الرجال، وبعد اعتزال البطل الأولمبي مرتين النمساوي مارسيل هيرشير المنافسة في 2019، سيكون باب التكهنات لخلافته مفتوحًا في سباق التعرج العملاق. أبرز المرشحين هو الفرنسي ماتيو فيفر، الذي فاز بالميدالية الذهبية في سباق التعرج العملاق والتعرج الموازي العملاق (سباق غير أولمبي) في مشاركته الأولمبية الثالثة، لكن الطريق لن يكون سهلًا في وجود مواطنه ألكسيس بانتورو، الذي فاز بفضية منافسات المزدوج وبرونزية التعرج العملاق في بيونج تشانج.

تمتد قائمة الأسماء القوية في منافسات الرجال لتشمل النمساوي فينسنت كريشماير، حامل اللقب العالمي في السوبر جي والانحدار، ماتياس ماير، الفائز بذهبية السوبر جي في بيونج تشانج وذهبية الانحدار في سوتشي، وكييتيل يانسرود الفائز بخمس ميداليات أولمبية وبطل العالم في الانحدار 2019).

برنامج منافسات التزلج الألبي في بكين 2022

ستقام سباقات التزلج الألبي في الفترة من 6 فبراير إلى 19 فبراير 2022.

مقر منافسات التزلج الألبي في بكين 2022

ستقام سباقات التزلج الألبي في المركز الوطني للتزلج الألبي في منطقة تشانغجياكو.

بعد انتهاء الألعاب، سيستمر استخدامه للمسابقات الدولية وتدريب الرياضيين.

تنسيق سباقات التزلج الألبي في بكين 2022

سيقام 11 سباقًا في منافسات التزلج الألبي في بكين 2022.

السيدات والرجال

  • سباق الانحدار
  • سباق السوبر جي
  • سباق التعرج العملاق
  • سباق التعرج
  • منافسات المزدوج

الفرق المختلطة

في سباقي الانحدار والسوبر جي، يحصل المتزلجون على جولة واحدة لتسجيل أسرع وقت لهم، بينما تقام سباقات التعرج والتعرج العملاق على مرحلتين. يُستبعد المتسابقون الذين فشلوا في انهاء الجولة الوحيدة أو غير المؤهلين من المشاركة في الجولة الثانية. يُحتسب التوقيت الاجمالي لكلا المحاولتين لتحديد الفائز. في منافسات المزدوج، يشارك المتزلجون في سباق الانحدار وسباق التعرج على مضامير مختلفة عن منافسات الانحدار والتعرج الأصلية. كما هو الحال في سباقي التعرج والتعرج العملاق، يتأهل المتسابقون الذين ينجحون في الانحدار للمشاركة في سباق التعرج. يُحدد الفائز بجمع نتيجتي السباقين.

في منافسة الفرق المختلطة، يتنافس متزلجان ومتزلجتان من دولة واحدة ضد بعضهما البعض. يتنافس فريقان ضد بعضهما البعض في سباق التعرج المتوازي، حيث ستنافس متزلجان ضد بعضهما البعض في المضمار نفسه. في هذه المنافسة، الفائز هو من يعبر خط النهاية أولا، أي أن الفريق الذي يفوز بثلاثة سباقات يذهب إلى الجولة التالية. في حال التعادل، يفوز الفريق الذي سجل متزلجاه (المتزلج والمتزلجة) أسرع توقيت.

تاريخ التزلج الألبي الأولمبي

يرجّح أن التزلج يعود إلى عصور ما قبل التاريخ، وذلك استنادًا إلى الزلاجات الخشبية التي عُثر عليها في مستنقعات الخث في روسيا وفنلندا والسويد والنرويج. تم اكتشاف أجزاء من ألواح تزلج في روسيا يعود تاريخها إلى 8000-7000 قبل الميلاد. من المؤكد أن التزلج كان جزءًا من الحياة في البلدان الأكثر برودة على مدار آلاف السنين.

ندين بالفضل لولادة التزلج على المنحدرات إلى الأسطورة سوندره نورهايم في خمسينات القرن التاسع عشر. عزز النرويجي شعبية الزلاجات ذات الأطراف المنحنية، التي تُثبت على الأرجل بواسطة أحزمة صلبة مصنوعة من الصفصاف، بالإضافة إلى تزلج التيليمارك والتزلج المتعرج.

ظهر التزلج الألبي للرجال والسيدات للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية الشتوية في ألعاب غارميش بارتنكيرخن 1926. أقيمت مسابقة مزدوجة واحدة جمعت بين الانحدار والتعرج. في الألعاب الأولمبية الشتوية 1948، أقيم سباقا الانحدار والتعرج بشكل منفصل. بعد أربع سنوات، انضم التعرج العملاق إلى برنامج الألعاب الأولمبية الشتوية، وفي عام 1988، أصبح سباق التعرج العملاق السوبر رابع حدث فردي في التزلج الألبي في برنامج الألعاب الأولمبية الشتوية.

ليس من قبيل المبالغة القول إن النمسا سيطرت على التزلج الألبي في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، برصيد 121 ميدالية، 55 ميدالية أكثر من أقرب منافسيها، سويسرا (التي تملك في رصيدها 22 ميدالية في جميع الفئات الثلاث).

النرويجي كييتيل أندري آمودت هو أكثر المتزلجين تتويجًا في تاريخ الألعاب الشتوية برصيد ثمان ميداليات، بما في ذلك أربع ذهبيات. في منافسات السيدات، نجد الكرواتية يانيكا كوستيليتش التي فازت بست ميداليات، أربع منها ذهبية. يعتبر كلٌ من آمودت وكوستيليش الوحيدان الفائزان بأربع ميداليات ذهبية في التزلج الألبي في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.