باولو أموتون لوكورو، المستفيد من منحة اللجنة الأولمبية الدولية للاجئين، يتطلع لمشاركة أولمبية ثانية

كان العداء المولود في جنوب السودان عضوًا مهمًا في الفريق الأولمبي للاجئين التابع للجنة الأولمبية الدولية وفريق اللاجئين في ألعاب القوى العالمية. يأمل في المشاركة في ألعاب طوكيو بعد خمس سنوات من ظهوره الأولمبي الأول في ريو 2016.

بقلم ZK Goh

خاض باولو أموتون لوكورو التجربة الأولمبية مرة واحدة مع الفريق الأولمبي للاجئين (EOR، من الأحرف الأولى بالفرنسية) في ألعاب ريو 2016.

استفاد باولو من منحة اللجنة الأولمبية الدولية لرياضي اللاجئين، وهو عداء في سباقات المضمار والماراثون. أصله من جنوب السودان ويعيش حاليًا في كينيا. اليوم يتطلع لمشاركته الأولمبية الثانية.

بسبب الاغلاق الشامل الذي فرضته جائحة كورونا في كينيا، توقف عن التدريبات استعدادًا ﻷلعاب طوكيو 2020 في 2021 بسبب غلق موقع التدريب الخاص به، مؤسسة Tegla Loroupe Peace Foundation.

في حديثه للاتحاد الدولي لألعاب القوى العام الماضي، قال لوكورو: "كانت كل أهدافي تتمحور حول التحضير للألعاب، لكن تأجلت في النهاية. إلى حد ما، تأجيل الألعاب أمر جيد لأنه يمنحني المزيد من الوقت للارتقاء بمستواي. اليوم يجب أن أحاول الاستعداد للعام المقبل. أتمنى الذهاب إلى طوكيو".

ولد لوكورو في 1992، وعمل في مزرعة ماشية عائلته. سافر إلى كينيا في 2006 هربًا من الحرب الأهلية السودانية وانضم إلى والدته، التي كانت فرت إلى مخيم كاكوما للاجئين في شمال غرب كينيا قبل عامين.

التحق بالمدرسة وشارك في الألعاب الرياضية في المخيم، حيث تبنته مؤسسة لوروب في 2015.

اختير للمشاركة في ريو 2016، في سباق 1500 متر لألعاب القوى، حيث احتل المركز الـ 11 من أصل 14 عداءًا في مجموعته.

بعد تلك التجربة، شارك مع فريق اللاجئين لألعاب القوى في سباقات التتابع 2017، والألعاب الآسيوية في الأماكن المغلقة 2017، وبطولة العالم لسباق نصف الماراثون 2018، والبطولة الأفريقية 2018، حيث وصل إلى نهائي 1500 متر، وبطولة العالم 2019.

خلال فترة الجائحة، عاد لوكورو إلى كاكوما من نيروبي.

قال للاتحاد الدولي لألعاب القوى "لا يوجد ملعب هنا ولكن يوجد مضمار في الهواء الطلق".

"لا يوجد مكان يمكننا الذهاب إليه. توقف كل شيء بالنسبة لنا. لكننا بحاجة لمواصلة تدريبنا، نحن بحاجة للحفاظ على لياقتنا البدنية.

"حتى نكون مستعدين، حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا عندما تتاح لنا الفرصة".

ربما نرى لوكورو في طوكيو مع الفريق الأولمبي.

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.
تسجّل هنا تسجّل هنا