أجمل اللحظات البارالمبية من التاريخ

مع اقتراب موعد الألعاب البارالمبية طوكيو 2020، حان الوقت لتعيش من جديد بعضًا من أكثر اللحظات رمزية في الدورة الأحدث من الألعاب البارالمبية.

Wheelchair Rugby
تصوير 2012 Getty Images

الألعاب البارالمبية مليئة باللحظات الراسخة والتاريخية، ويبدو أن طوكيو 2020 مستعدة لتقديم المزيد من تلك اللحظات في غضون بضعة أيام فقط.

بجدول مليء بالإثارة يشمل 32 رياضة و4400 رياضي يُتوقع أن ينافسوا على الذهب، يُنتظر من الحدث أن يكون احتفالاً رياضيًا بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

مع اقتراب العد العكسي لحفل الافتتاح من نهايته، دعنا نلقي نظرة على بعضٍ من أجمل اللحظات في التاريخ.

انتصار بيبي فيو المثير في ريو 2016

بيبي فيو هي المبارزة الكراسي المتحركة الوحيدة دون ذراعين وساقين التي شاركت في الألعاب البارالمبية. حققت أولى انتصاراتها خلال ظهورها الأول في الألعاب البارالمبية في ريو 2016. عندما سجلت الإيطالية البالغة من العمر 19 عامًا، نقطة الفوز ضد الصينية تشو جينغ جينع، صرخت وأجهشت بالبكاء بينما هتف الجمهور إلى جانبها.

بالعودة إلى تلك اللحظة المليئة بالعواطف، قالت فيو في فيلم وثائقي بعنوان Rising Phoenix: “عليك فقط أن تؤمن بنفسك. وامضِ في فعل ما تريده".

ذهبية أمريكا الأولى في كرة الطائرة للسيدات جلوسًا

احتكرت سيدات الصين لقب كرة الطائرة جلوسًا منذ ألعاب أثينا 2004. كسرت أمريكا الفائزة بفضية لندن 2012 تلك الهيمنة في ألعاب ريو 2016 لتصبح البطلة البارالمبية الجديدة.

متحدثةً عن انتصارهن، صرحت النجمة كاليو كاناهيلي ماكلاي لـTokyo 2020 : “كنت فخورة للغاية بكل الجهد الذي قدمناه كمنتخب كي نبلغ مباراة الميدالية الذهبية، وتلك المباراة كانت استعراضًا جميلاً ومثالاً حقيقيًا عن عملنا وتفانينا كمنتخب".

اقرأ أكثر: كاليو كاناهيلي ماكلاي: كُنْ السقف

أبطال كرة القدم للمكفوفين

هيمنت البرازيل على كرة القدم للمكفوفين منذ إدراجها للمرة الأولى في البرنامج البارالمبي في أثينا 2004.

في ريو 2016، أظهر لاعبوها سبب كونهم الملوك الحقيقيين: بهدفين من تسجيل النجمين ريشاردينهو وجيفينهو، فازت البرازيل بلقبها الرابع على التوالي بعد فوزها 1-0 على إيران أمام جمهورها.

“ليست البرازيل حاملة اللقب البارالمبي أربع مرات والفائزة بعدة ألقاب عالمية بمحض الصدفة. منتخبنا، اللاعبون واللجنة التقنية، كلاهما محضر بشكل جيد من ناحية التنظيم والدعم"، صرح جيفينهو لموقع Paralympic.org.

ميدالية اليابان الأولى في الرجبي على الكراسي المتحركة

تغلب منتخب اليابان للرجبي على الكراسي المتحركة على منتخب كندا في مباراة الميدالية البرونزية في ريو 2016، محرزًا أولى ميدالياته، وميداليته البارالمبية الأولى على الإطلاق. أضحت اليابان بذلك الأمة الآسيوية الوحيدة التي حققت الفوز في هذه الرياضة في الألعاب البارالمبية.

يستذكر إيكيزاكي دايسوكي، أبرز لاعبي المنتخب، ذلك الانتصار المثير في تصريح لموقع Paralympic.org: “كان نيل الميدالية البرونزية في الألعاب البارالمبية ريو 2016 أسعد تجربة في مسيرتي الرياضية طوال ست سنوات في الرجبي على الكراسي المتحركة”.

GettyImages-607530932
تصوير 2016 Getty Images

تشنغ تاو، الذهبية الأولى في لندن 2012

يعرف بـ"السباح مبتور الذراعين"، حقق تشن المجد البارالمبي للصين عندما فاز بميدالية ذهبية في سباق 100 سباحة على الظهر (S6) خلال مشاركته البارالمبية الأولى في لندن 2012. وكرر ذلك الإنجاز بعد أربع سنوات في ريو 2016 رغم معاناته من إصابات.

تاتيانا ماكفادن تخطف الذهب في لندن 2012

تجمع تاتيانا ماكفادن الميداليات منذ ظهورها البارالمبي الأول في أثينا 2004. لكن الرياضية الأمريكية روسية المولد انتظرت إلى غاية ألعاب لندن 2012 لتعود إلى موطنها متوجة بثلاث ذهبيات في سباقات 400م، 800م، و1500م ( T54).

“لقد فزت بذهبيتي الأولى على الإطلاق في الألعاب!!” غردت ماكفادن بعد فوزها بسباق 400م. “لا أجد الكلمات لوصف هذا الشعور. شكرًا على دعمكم الرائع!”

رفعت ماكفادن بعد أربع سنوات رصيد ميدالياتها عندما فازت مرة ثانية بالسباقات ذاتها، بالإضافة إلى سباق 5000م T54.

GettyImages-151632324
تصوير 2012 Getty Images

منتخب رجال رواندا للكرة الطائرة جلوسًا يتأهل لألعاب لندن 2012

من رماد الحرب في رواندا بُعث منتخب رائع للكرة الطائرة جلوسًا للرجال. شكل المنتخب اثنان من مبتوري الأطراف، وبات أول منتخب رواندي يتأهل للألعاب البارالمبية. رغم عدم فوزهم بميداليات، ألهمت قصة انتصارهم على الصعاب\الشدائد العالم بأسره.

“إن كان العالم يعرف عن رواندا أنها بلد الصراعات. ربما من خلالنا سيرون أننا قد تجاوزنا ذلك وصرنا بلدًا موحدًا"، صرح قائد المنتخب إيميل فونينغابو لصحيفة The Telegraph بعد المباراة.

ذهبية كونيدا شينغو الأولى في بكين 2008

أظهر لاعب التنس على الكراسي المتحركة المصنف الأول عالميًا هيمنته في بكين 2008، حيث فاز بالذهبية في اختصاص الفردي. كان تلك أولى ألقابه البارالمبية. عاد أربع سنوات بعد ذلك، إلى الملعب في لندن 2012، ليفوز بذهبية أخرى.

لكن للانتصار في بكين معنى آخر بالنسبة لكونيدا.

“أعتقد أن الألعاب البارالمبية لم تحظَ باهتمام وسائل الإعلام إلا بعد ألعاب بكين 2008، واهتمام الجميع يزداد أكثر منذ ذلك الحين"، صرح لـ Tokyo 2020.

GettyImages-82795182
تصوير 2008 Getty Images

ذهبية تريشا زورن الـ55 في ألعاب أثينا 2004

قبل اعتزالها، قدمت السباحة الأمريكية تريشا زورن أداءً كبيرًا في أثينا 2004، حيث شاركت للمرة الثامنة والأخيرة في الألعاب البارالمبية منذ ظهورها الأول في أرنهيم 1980. فازت في العاصمة اليونانية بميداليتها الـ55، لتصبح إحدى أنجح الرياضيات البارالمبيات في التاريخ. بعد ثلاثة عقود في الماء، ضُمّت زورن في 2012 إلى قاعة المشاهير البارالمبيين.

“أريد أن أعتقد أنني تركت أثرًا إيجابيًا على الرياضة والألعاب البارالمبية"، صرحت زورن لموقع TeamUSA.org في 2020. “أفكر في الأمر أحيانًا وأتمنى لو كنا حيث نحن اليوم حينها، لكنني أدرك الآن بأن هدف الرياضيين البرالمبيين من ذلك الجيل كان تمهيد الطريق للرياضيين الآن الذين يملكون تلك الفرص".

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.