ما علمناه: أبرز لقطات كرة السلة من الألعاب الأولمبية طوكيو 2020

من لوكا دونسيتش ومشوار سلوفينيا الخرافي، إلى حتمية أمريكا الشبيهة بحتمية ثانوس، ألق نظرة على أكثر لحظات كرة السلة رسوخًا في الذاكرة في طوكيو 2020، ملخص عن الميداليات، واللاعبون والمنتخبات الواعدة في باريس 2024.

تصوير 2021 Getty Images

نادرًا ما تخيب بطولة كرة السلة الأولمبية الآمال، وطوكيو 2020 لم تكن استثناءً.

بالإضافة إلى بعض العروض المثيرة في كل من بطولتي الرجال والسيدات، رأينا التاريخ يدوّن أمام أعيننا في مختلف أرجاء أرضية قاعة سايتاما سوبر أرينا.

خَلَفَ كيفن دورانت زميله كارميلو أنثوني بصفته الأكثر تسجيلاً في تاريخ المنتخب الأمريكي للرجال في الألعاب الأولمبية، شاركت سلوفينيا وبلجيكا للمرة الأولى على الإطلاق في بطولة كرة السلة الأولمبية، ورسخت كل من سو بيرد وديانا تورازي مكانتهما كاثنتين من أفضل لاعبات كرة السلة في التاريخ عندما أحرزتا الذهبية الأولمبية للمرة الخامسة.

نلقي فيما يلي نظرة على أكثر لحظات بطولة كرة السلة في طوكيو 2020 رسوخًا في الذاكرة، مخلصٍ عن الفائزين بالميدالية، واللاعبين والمنتخبات الواعدة في الألعاب الأولمبية باريس 2024 التي ستقام بعد ثلاث سنوات فقط من الآن!

لحظات كرة السلة الخمس الأهم في طوكيو 2020 في 2021

إليك بعضًا من أبرز اللقطات من الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، التي أقيمت في 2021.

1 – فرنسا تتغلب على أمريكا في اليوم 1

كان معسكر رجال أمريكا التدريبي تحضيرًا لطوكيو 2020 مليئًا بالعقبات، حيث تكبد الأمريكيون أثناءه خسارتين، أمام نيجيريا (المرة الأولى في التاريخ التي يهزم فيها منتخب كرة سلة إفريقي المنتخب الأمريكي) وأستراليا. لكن قلة من مشجعي المنتخب الأمريكي، أو أيًا من متابعي المنتخب في الألعاب الأولمبية الثلاث الأخيرة، هم من بدوا قلقين قبيل مباراته الأولمبية الافتتاحية في دور المجموعات ضد فرنسا.

صحيح أن تشكيلة فرنسا ضمت مواهبًا من دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، هم وسط ميدان يوتا جاز رودي جوبير ولاعب نيويورك نيكس إيفان فورنيي، لكن ليس بنفس درجة خصومهم؛ حيث ضمت تشكيلة أمريكا الكثير من أبطال دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، أفضل مدافعي السنة، منتخب كل النجوم، وتشكيلة الفريق الأول لدوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين.

باختصار، كانت حظوظ أمريكا في الفوز بالمواجهة أكبر، وكان منتظرًا منهم الدفاع عن الميداليات الذهبية التي فازوا بها في بكين 2008، لندن 2012، وريو 2016.

لكن فرنسا لم تلقِ بالاً لكل ذلك.

بعد نصفٍ أول افتتاحي سار وفق خطة أمريكا التي تقدمت بثمان نقاط، رفعت فرنسا التحدي في النصف الثاني. ضغط المنتخب الأزرق على الهجوم الأمريكي، وهيمن على اللوح الزجاجي (عادت فرنسا في النتيجة أمام أمريكا 42-36 ثم استغلت رميات فورنيي الموفقة (الأعلى تسجيلاً في المباراة بـ28 نقطة) لتحرز فوزًا شهيرًا بـ83-76 أحدث صدمة مدوية تردد صداها في عالم الألعاب الأولمبية وكرة السلة.

كانت تلك الخسارة الأولى لأمريكا في الألعاب الأولمبية منذ ألعاب أثينا 2004 وضعت حدًا لسلسة انتصاراتها الـ25 المتتالية.

عندما سُئِل جوبير ما إذا عانى اللاعبون الأمريكيون في التأقلم مع القواعد الدولية قال لـOlympics.com:

“هنالك الكثير من الاختلافات، خاصة في طريقة احتساب ما هو صارخ (الأخطاء الناتجة عن السلوكات غير الرياضية). إنهم يحتسبون الخطأ كلما شعروا أن اللعب لا يتم على الكرة. في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، لا يحتسب الخطأ إلا إذا كنت تحاول حقًا إيذاء أحدهم. أعتقد أن بعض هؤلاء الأمريكيين سيعتادون على الأمر مع التقدم في البطولة. أعتقد أن أداءهم سيتحسن أكثر فأكثر".

وهكذا تحققت توقعات جوبير، حيث فازت أمريكا ببقية مبارياتها في الألعاب الأولمبية، بما فيها الانتصار على فرنسا في النهائي.

رغم ذلك، يا لها من طريقة افتُتحت بها بطولة كرة السلة للرجال في طوكيو 2020! تتمنى فرنسا ومشجعوها ربما لو أنهم واجهوا أمريكا للمرة الأولى في مباراة الميدالية الذهبية بدل دور المجموعات.

عادت فرنسا إلى أرضها رغم ذلك متوجة بالميدالية الفضية؛ أولى ميدالياتها الأولمبية منذ ألعاب أثينا 2004 (حيث فازت أيضًا بالفضية).

2 – لوكا دونسيتش وظهور سلوفينيا الأول الباهر

بعد إقصاء دالاس مافريكس من تصفيات دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين في الجولة الأولى، التحق دونسيتش بمنتخب رجال سلوفينيا الوطني للعب واحدة من أهم بطولاتهم المؤهلة للألعاب الأولمبية في كوناس، لتوانيا.

رغم حضور دونسيتش، كانت لتوانيا لا تزال المرشحة الأوفر حظًا للفوز بالبطولة على أرضها، واقتطاع التذكرة الذهبية المؤهلة لألعاب طوكيو 2020 كواحدة من أربعة فائزين بالبطولة المؤهلة للألعاب الأولمبية.

غير أن دونسيتش سجل في نهاية المطاف ثلاثية مزدوجة خيالية (31 نقطة، 11 اسرجاعًا، 13 رمية حاسمة) حيث تغلبت سلوفينيا على ليتوانيا بـ96-85 لتتأهل للمرة الاولى في تاريخها لبطولة كرة السلة الأولمبية.

بمجرد وصولهم إلى اليابان، أثبت "الأبطال" أنهم لم يأتوا لاختلاق الأرقام عندما فازوا بمبارياتهم الثلاث في دور المجموعات (بما فيها انتصاران كبيران على إسبانيا والأرجنتين) متأهلين للأدوار الإقصائية. أظهر دوسيتش سبب كونه أحد أبرز نجوم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين، يشار إليه غالبًا كفائز مستقبلي بجائزة اللاعب الأعلى قيمة في البطولة، حيث عادل ثاني أعلى حصيلة نقاط سُجّلت في مباراة واحدة في تاريخ الألعاب الأولمبية (48 نقطة في مباراة سلوفينيا 118-100 الأرجنتين)، وأصبح أول لاعب منذ ليبرون جيمس في 2012 يسجل ثلاثية مزدوجة في الألعاب الأولمبية، حدث ذلك في مباراة نصف النهائي التي خسرتها سلوفينيا أمام فرنسا (16 نقطة، 10 استرجاعات، 18 تمريرة حاسمة).

فشل دونسيتش وسلوفينيا في النهاية في بلوغ هدفهم في طوكيو، عندما خسروا بفارق نقطة واحدة أمام فرنسا، قبل أن يتكبدوا هزيمة أخرى أمام أستراليا في مباراة الميدالية البرونزية.

لا يزال الوقت مبكرًا على الأرجح لمعرفة ما إذا كان دونسيتش سيشارك في محاولة سلوفينيا القادمة للتأهل للألعاب الأولمبية في 2024، لكن، استنادًا إلى أدائهم الأول في الألعاب في طوكيو، يصبح طموح الأوروبيين في اعتلاء منصة التتويج في باريس مشروعًا.

منتخب كرة السلة الياباني للسيدات
تصوير 2021 Getty Images

3 – مشوار اليابان نحو النهائي

قبل طوكيو 2020، كانت أفضل نتائج منتخب سيدات اليابان لكرة السلة في الألعاب الأولمبية هي الحلول في المركز الخامس في ألعاب مونتريال 1976.

لكن اليابان دخلت ألعاب الديار بعد أداء قوي في كأس آسيا (FIBA) 2019، حيث فزن بالذهبية. حافظت اليابانيات على ذلك المستوى في الألعاب الأولمبية، حيث تغلبن على فرنسا، الفائزة بذهبية لندن 2012، في طريقهن لاحتلال المركز الثاني في دور المجموعات المؤهل للأدوار الإقصائية.

في ربع النهائي، واجهن البلجيكيات المشاركات للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية في مباراة أسطورية، تناوب فيها المنتخبان على المقدمة قبل أن تضع رمية ثلاثية من تسجيل هاياشي ساكي اليابان في الطليعة بفارق نقطة وحيدة (86-85) على بعد 30 ثانية من نهاية المباراة. ارتدت رمية نفذتها كيم ميستداغ في الثانية الأخيرة خارج السلة وعبرت اليابان إلى الدور نصف النهائي.

واجهت اليابان فرنسا مرة أخرى، لكن هذه المرة لم تكن المباراة متقاربة مثل الانتصار الياباني بـ74-70 في دور المجموعات.

بفضل أداء لا يصدق من ماشيدا روي (التي قدمت 18 تمريرة حاسمة في المباراة، رقم قياسي أولمبي جديد في المباراة الواحدة)، حققت اليابان فوزًا بـ87-71 لتتأهل للمرة الأولى في تاريخها إلى النهائي.

ورغم أن اليابان لم تستطع منع أمريكا من الفوز باللقب الأولمبي للمرة السابعة على التوالي، إلا أنها حصدت أولى ميدالياتها الأولمبية في الرياضة (الفضية) فيما كانت إحدى (إن لم تكن أفضل) أبرز عروض المنتخب في طوكيو 2020.

4 – سو بيرد وديانا تورازي تصنعان التاريخ

بيرد وتورازي اثنتان من أفضل لاعبات كرة السلة على الإطلاق؛ كانتا كذلك منذ ما قبل انطلاق ألعاب طوكيو 2020، لكن لقب المنتخب الأمريكي السابع على التوالي رسخ مكانة الثنائي في قاعة مشاهير كرة السلة.

عندما اعتلى منتخب سيدات أمريكا قمة منصة التتويج خلال مراسم تسليم الميداليات بعد الانتصار على اليابان، سُلّمت لبيرد وتورازي (هما اثنتان من 11 لاعبًا/لاعبةً فقط فازوا بالذهبية الأولمبية، ذهبية كأس العالم FIBA، لقب الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفات، لقب NCAA) ميداليتهما الذهبية الأولمبية الخامسة، أكبر عدد ميداليات ذهبية فاز به أي لاعب من كلا الجنسين في التاريخ الأولمبي.

جاء ذلك كتتويج ملائم لمسيرة كلا السيدتين في الألعاب الأولمبية، حيث يرجح ألا تكونا ضمن التشكيلة الأمريكية المشاركة في ألعاب باريس 2024.

5 – كيفن دورانت يتصدر قائمة مسجلي المنتخب الأمريكي

صحيح أن الولايات المتحدة قد خسرت بعض المباريات الاستعراضية تحضيرًا للألعاب الأولمبية، وخسرت حتى مباراتها الافتتاحية في طوكيو 2020 أمام فرنسا، لكن منتخب رجال أمريكا وكيفن دورانت عادا بعد كل تلك العثرات إلى مستواهما.

أضحى دورانت خلال هذه البطولة أعلى اللاعبين تسجيلاً في تاريخ منتخب رجال أمريكا الأولمبي لكرة السلة، بعد تجاوزه نقاط كارميلو أنثوني الـ336 في آخر مباريات أمريكا في دور المجموعات ضد التشيك (أنهى دورانت المباراة بحصيلة 23 نقطة، ثمان استرجاعات، وست تمريرات حاسمة).

كيفن دورانت (2)
تصوير 2021 Getty Images

قدم نجم فريق بروكلين نيتس أداء باهرًا في مباراة الميدالية الذهبية ضد فرنسا أيضًا، حيث سجل 29 نقطة إلى جانب ست استرجاعات، حيث انضم دورانت إلى أنثوني وباتا أول لاعبين يفوزان بالميدالية الذهبية ثلاث مرات في تاريخ كرة السلة الأولمبية للرجال.

مع انتهاء المباراة ضد فرنسا، كان دورانت قد رفع إجمالي عدد النقاط التي سجلها في مسيرته الأولمبية إلى 435 نقطة، وأصبح أول لاعب يسجل 100 نقطة أول أكثر في ثلاث بطولات أولمبية.

إذا ما قرر دورانت الانضمام إلى تشكيلة المنتخب الأمريكي المشاركة في باريس 2024، سيحظى بفرصة الفوز بذهبية رابعة والانفراد بلقب اللاعب الأنجح في التاريخ الأولمبي.

نظرة أخيرة

شهدت طوكيو 2020 اعتزال ثلاثة من أساطير كرة السلة للمباريات الدولية: بو ومارك غازول ولويس سكولا.

نافس سكولا للمرة الخامسة في الألعاب الأولمبية، بعد أن فاز بالذهبية في أثينا 2004، والبرونزية أربع سنوات بعد ذلك في بكين.

إلا أن خسارة الأرجنتين أمام أستراليا في ربع النهائي في اليابان وضعت حدًا لمسيرة ابن الـ41 عامًا الأسطورية مع الألبيسيليتتي.

عقب الخسارة، قال سكول، 41 عامًا، الذي استُبدل قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة وغادر الميدان على وقع تصفيقات جميع الحاضرين بسايتاما سوبر أرينا:

"لقد كان ذلك ممتعًا. حان الوقت لقدوم وجوه جديدة. حان وقت رحيلنا".

كان سكولا يتحدث عن نفسه وعن الشقيقين غازول، اللذين أعلنا أيضًا اعتزالهما المباريات الدولية في وقت سابق من ذلك اليوم بعد خسارة إسبانيا أمام أمريكا في مواجهة ربع النهائي.

تمتع بو غازول، 41 عامًا، بمسيرة لامعة مع المنتخب الوطني الإسباني، حيث فازا بـ11 ميدالية في ثلاث منافسات دولية مختلفة، منها الميدالية الذهبية في كأس العالم (FIBA) 2006 وثلاث ميداليات أولمبية (الفضية في 2008 و2012، والبرونزية في 2016).

أنهى مارك غازول، 36 عامًا، مشواره الوطني بتسع ميداليات، منها اثنتان في بطولة كأس العالم FIBA، بالإضافة إلى فضية أولمبية في 2008 و2012.

مرحبًا باريس

سيعود المنتخب الأمريكي في باريس 2024 في كل من بطولتي الرجال والسيدات بصفته حامل اللقب الأولمبي، ويمكنه احضار أي عدد من اللاعبين المميزين معه إلى فرنسا للدفاع عنه لقبيه الأولمبيين.

من جانب الرجال، يمكن لدورانت أن يحاول الفوز بذهبية أولمبية رابعة، ستجعله، إذا ما نالها، أنجح لاعب كرة سلة في التاريخ الأولمبي. لدى أمريكا أيضًا عدد من اللاعبين الشباب المميزين الذين ينشطون حاليًا في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، منهم لاعب ممفيس جريزليز جا مورانت ولاعب نيو أورليانز بيليكانز زايون ويليامسون.

بعيدًا عن أمريكا، تتجه جميع الأنظار صوب سلوفينيا (إذا ما تأهلوا طبعًا)، وتحديدًا صوب لوكا دونسيتش، لرؤية ما إذا كان باستطاتهم تحسين نتيجتهم في طوكيو والفوز بأولى ميدالياتهم بلادهم الأولمبية في كرة السلة.

من جانب السيدات، لا يزال احتمال عودة تورازي بحثًا عن ذهبية سادسة واردًا، رغم أن بيرد أكدت أن طوكيو 2020 كانت آخر مشاركاتها في الألعاب الأولمبية. لكن أمريكا لن تعاني نقصًا في المواهب، فهي تملك في صفوفها كلا من آيجا ويلسون التي شاركت للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية في طوكيو، وبريانا ستيوارت التي أظهرت سبب كونها إحدى أفضل لاعبات كرة السلة عندما أحرزت ذهبيتها الثانية (لتضيفها إلى لقبين فازت بهما في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفات وبطولة العالم).

متى وأين تشاهد إعادات كرة السلة على موقع Olympics.com

سنتكفل بذلك لأجلك. شاهد الإعادات مباشرة هنا.

ما هو موعد المنافسة القادمة للاعبي كرة السلة؟

سبق أن استُأنف أهم دوري نسائي، استُأنفت مباريات دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفات يوم الخميس 12 أغسطس، بعد توقف مؤقت لأجل ألعاب طوكيو.

بالنسبة للرجال، من المقرر أن ينطلق الموسم الجديد من دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين في 19 أكتوبر، بينما سينطلق الأسبوع الأول من مباريات اليورو ليغ في الـ30 سبتمبر.

القائمة الكاملة لميداليات كرة السلة في طوكيو 2020 في 2021

بطولة السيدات

الذهبية: أمريكا

الفضية: اليابان

البرونزية: فرنسا

بطولة الرجال

الذهبية: أمريكا

الفضية: فرنسا

البرونزية: أستراليا

واكِب جميع الألعاب والأحداث الأولمبية.

فعاليات رياضية مباشرة مجاناً. مشاهدة لا محدودة لمختلف البرامج. أخبار الألعاب الأولمبية وأبرز فعالياتها في بث غير مسبوق.